الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نحتاج إلى المشاركة والتغيير..!!

جمال العلوي

السبت 3 أيار / مايو 2014.
عدد المقالات: 898

 ما هو الاصلاح الذي نريده؟ هل نريد اصلاحاً سياسياً أم اصلاحا اقتصاديا؟ تلك اسئلة مثيرة تتردد على ألسنة الناس في كل المجالس والأمكنة وكل المقامات!
عن أي اصلاح نتحدث؟! وهل هو الاصلاح الذي يكون قادراً على اخراج البلد من أزمتها نحو عوالم حقيقية، بعيداً عن ما يجري!
ما هو شكل الاصلاح المطلوب؟!! وهل مفهوم الاصلاح لدينا يجب ان يخرج عن النمط السائد والمألوف؟ ،لكل الاسئلة التي تتردد نقول: ان الاصلاح المطلوب يبدأ من قرار أساسي ومطلوب وهو اعتماد التغيير الذي يقوم على مشاركة الناس في تحمل المسؤولية، وتحمل تبعات ذلك.
علينا ان نبدأ اولا بسؤال حول حتمية التعددية السياسية ومفهومها الذي نريد! وهل هي التعددية التي تقوم على مبدأ تداول السلطة التنفيذية؟ اذا كانت الاجابة على ذلك نعم، فعلينا ان نحسم خيار النزاهة في اجراء الانتخابات النيابية، وعلينا أن نقف على الحياد بين المرشحين، ليس من مصلحة الدولة والحكم، أن تفاضل بين المرشحين، من يمثل الناس يستحق الفوز ومن لا يمثلهم عليه أن يبحث عن طرق اخرى للاقتراب من نبض الناس، علينا أن نرى ونشم رائحة الدخان المتصاعد بين جنبات الوطن ونعمل على دراسته جيداً، وان لا نتردد في الحسم نحو التغيير، على قاعدة المشاركة وبناء نخب جديدة، بعيدا عن الانماط السائدة والشللية، ومحمد يرث ومحمد لا يرث!
دعوا الناس يحددون خياراتهم، عندها سيتحملون وسيدافعون عن تلك الخيارات لانهم يحددون ممثلهم الحقيقي، ولا خوف من «الاخوان» أو «التيار» أو «زمزم» او الجبهة الوطنية ولا «حشد» ولا «الوحدة الشعبية» والقائمة ستطول وستولد    عندها أحزاب جديدة قادرة على فرز قيادات حقيقية، اذا شعر الناس أن الوطن للجميع، ومن يعبر عن الناس قادر على تمثيلهم.. دعونا ننتظر لنرَ ماذا سيحدث!.

[email protected]

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش