الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤتمر «الطريق إلى القدس» : لا حرج على الفلسطينيين ومسلمي حملة جنسيات الدول غير الإسلامية بزيارة «الأقصى»

تم نشره في السبت 3 أيار / مايو 2014. 03:00 مـساءً

عمان – الدستور – منذر الحميدي
أجمع المشاركون في المؤتمر الدولي الاول «الطريق الى القدس» الذي اختتم اعماله الاربعاء، على الفتوى التي صدرت عن العلماء والمفكرين المشاركين فيه والتي تنص على أنه لا حرج في زيارة المسجد الأقصى المبارك في القدس الشريف للفلسطينيين أينما كانوا في فلسطين أو خارجها مهما كانت جنسياتهم، وللمسلمين من حملة جنسيات بلدان خارج العالم الإسلامي، ضمن ضوابط أهمها ألا يترتب على الزيارة تطبيع مع الاحتلال يرتب ضررا بالقضية الفلسطينية.
وشدد المشاركون في البيان الختامي للمؤتمر، على ضرورة دعم مشروعات الصندوق الهاشمي لإعمار المسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة، ودعم جهود رعاية المقدسات المسيحية وحمايتها من التهويد والمصادرة.
كما دعوا الدول والحكومات العربية والإسلامية والدول الداعمة لعدالة القضية الفلسطينية إلى ربط مصالحها الثنائية الاقتصادية والسياسية والثقافية بما يجري من انتهاكات واعتداءات بحق المسجد الأقصى المبارك والمقدسات الإسلامية والمسيحية وكذلك الانتهاكات الاستيطانية على حساب الأرض والإنسان الفلسطيني.
وأشادوا بدور القائمين على رعاية المسجد الأقصى وإعماره والمرابطين فيه والدفاع عنه بكل السبل رغم شح الإمكانات.
ودعوا إلى أن تقوم المملكة وقيادتها الهاشمية بمشروع تاريخي لتوسعة المسجد القبلي وتدعيم أركانه وكافة المنشآت المقدسة والتاريخية لحمايتها وإضافة المرافق الضرورية حسب ما يحتاجه اعمار المسجد، والاحتكام لمؤسسات العدل والقانون الدولية في حال عارضت سلطات الاحتلال ذلك.
وثمنوا كفاح دولة فلسطين وإصرارها على أن تكون القدس عاصمة للدولة الفلسطينية وسيادة فلسطينية كاملة على الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها المقدسات والقدس الشريف.
وأشاد المؤتمرون بخطاب جلالة الملك عبدالله الثاني أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة والتوضيح بأنّ المسجد الأقصى المبارك من الأهمية بمكان الكعبة المشرفة وأن المسجد الأقصى المبارك هو ما احتواه السّور الذي تبلغ مساحته ما يزيد على (144) مائة وأربعة وأربعين دونما ويحتوي على الجامع القبلي والمسجد المرواني وقبة الصخرة المشرفة وكافة القِباب والمنشآت والآبار والأبواب والأروقة والقنوات فوق الأرض وتحت الأرض.
وثمنوا دور الكنائس المسيحية ورؤساء الطوائف المسيحية في القدس الشريف لمحافظتهم على العهدة العمرية ومقدساتهم المسيحية ورفضهم لواقع الاحتلال.
واقترحوا دراسة جعل نصيب من ريع لجان وصناديق الحج في العالم الإسلامي ووقفها وقفاً إسلامياً يذهب كريع مادي للمسجد الأقصى المبارك والمرابطين فيه.
يشار الى ان «مؤتمر الطريق الى القدس» حظي بالرعاية الملكية السامية، وبمشاركة واسعة للعديد من الشخصيات العربية والاسلامية، وبدعوة من لجنة فلسطين النيابية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش