الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انتهاء حملة نظافة لإزالة مكبات عشوائية وحيوانات نافقة في الخالدية

تم نشره في الأحد 4 أيار / مايو 2014. 03:00 مـساءً

البادية الشمالية - الدستور - محمد الفاعوري
انتهت أمس حملة النظافة الواسعة التي أطلقتها وزارة البيئة الخميس الماضي برعاية وزير البيئة في منطقة الخالدية التي تشهد حالة تدهور كبيرة ومشاهد لمظاهر المكبات العشوائية والمواشي النافقة والمخلفات البيئية المختلفة ، التي برزت من جراء تكاثر مظاهر تكدس الفضلات بالتنسيق مع بلدية الخالدية الكبرى.
وقال الوزير، إن الآليات المشاركة بالحملة بدأت منذ صباح الخميس الماضي واستمرت 3 أيام بأعمال النظافة وترحيل النفايات بشتى أنواعها وكذلك القضاء على كافة المكبات العشوائية الموجودة في أطراف بلدة الخالدية بهدف الحفاظ على البيئة وصحة المواطنين.
وبين الدكتور طاهر الشخشير لـ» الدستور « أنه تم تسخير آليات جمع وإزالة النفايات والتدخل في العديد من النقاط التي تم تحديدها وتشكل خطرا يهدد صحة الموطنين والبيئة مؤكدا حرص الوزارة على صحة وسلامة المواطن في جميع أنحاء المملكة وحقه العيش في بيئة نظيفة وسليمة .
وأوضح أن الحملة تندرج ضمن سلسلة حملات نظافة تنفذها الوزارة في مناطق مختلفة من المملكة  في إطار مساعي وزارة البيئة إلى التكفل بالحفاظ على البيئة ومنع التلوث البيئي  لتحسين مستوى النظافة بالمناطق المستهدفة والحفاظ على البيئة وصحة المجتمع .  
وشدد الوزير خلال لقائه أعضاء مجلس بلدي الخالدية على محاسبة كل من يخالف الأنظمة في مجال البيئة وفي أطار القانون ومتابعة كافة الشكاوي والملاحظات ، لافتا بان الوزارة وبالتعاون مع الجهات المعنية تدرس اقامة محطة تنقيه متنقلة كإجراء فوري وسريع لموضوع الصرف الصحي للمساهمة في حل المشاكل البيئة وخاصة في مناطق الخالدية والضليل.
وباشرت الحملة التي تم ضبط جوانبها الفنية من قبل مديرية البيئة في محافظة المفرق وبمشاركة بلدية المفرق الكبرى ومديرية أشغال المفرق والعديد من المصانع والشركات ضمن المنطقة ، العمل على استئصال النقاط السوداء التي برزت تبعا لتصرفات عدد من المزارع والمصانع وسائقي صهاريج النضح التي عمدت لإلقاء الفضلات وتكدسها في مواقع غير مناسبة.
وأكد رئيس بلدية الخالدية عايد الخالدي على ضرورة تقديم الدعم المطلوب للبلدية من قبل الحكومة والمنظمات الدولية والإنسانية المطلوب للبلدية في ضوء تواجد الأعداد الكبيرة من اللاجئين السوريين في المنطقة وللتخفيف من الآثار السلبية على الخدمات المقدمة للمواطنين مثمنا لوزارة البيئة جهودها في تنفيذ الحملة بهدف ضمان التقليل من الأخطار الصحية والبيئية التي يتعرض لها المواطنين .
وبين أن الجديد المتجدد مطالب أهالي المنطقة بحل هذه المشكلة المستعصية منذ سنوات ووضع حل جذري للتلوث البيئي جراء انتشار المزارع التي تضم مختلف صنوف الحيوانات المستوردة من الخارج من الأبقار، والعجول ، والماعز، والخراف وبأعداد كبيرة جداً .
وبين أنه إضافة إلى ذلك احتواء هذه المزارع على الأسمدة المختلفة والمسالخ التي تصدر عنها روائح كريهة فضلا عن انتشار القوارض والبعوض صيفاً وشتاًء لافتا أن منطقتي الخالدية  والضليل تحتضن ما يقارب من (45) ألف رأس من الأبقار تطرح (400) طن من المخلفات العضوية يومياً.
وأكد مدير بيئة المفرق المهندس شريف بني هاني على أهمية ادامة النظافة في منطقة الخالدية كونها بلدة تحتل موقعاً حيوياً وتضم نواحيها المترامية الأطراف قطاعات صناعية كبرى ثقيلة ومتوسطة وصناعة الأسمدة العضوية والتحلي بروح المسؤولية من قبل المصانع والشركات والأفراد من خلال طرح الفضلات في الأماكن المخصصة لها .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش