الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زينة السعدي: مهمتنا في النهائيات الآسيوية صعبة .. لكن ثقتنا كبيرة !

تم نشره في الاثنين 5 أيار / مايو 2014. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور - خالد حسنين
أكدت حارسة مرمى المنتخب النسوي لكرة القدم زينة السعدي، أن الأجواء الإيجابية التي يعيشها المنتخب في الوقت الراهن، تدعو للتفاؤل بقدرة (النشميات) على تحقيق المستحيل في نهائيات كأس آسيا التي تنطلق في فيتنام اعتباراً من (14) الحالي.
وقالت السعدي في حديثها لـ»الدستور»، إن جميع اللاعبات يتمتعن بروح معنوية مرتفعة، وأنهن جميعاً متشوقات للدخول في منافسات البطولة لتحقيق إنجاز جديد لكرة القدم النسوية الأردنية، التي استطاعت خلال السنوات الماضية فرض حضورها عربياً وإقليمياً وقارياً وتسعى لتعزيز ذلك.
وبينت السعدي أن المنتخب يعي جيداً صعوبة المهمة التي تنتظره في النهائيات، بعدما أوقعته القرعة في المجموعة التي تضم اليابان (بطلة العالم) وأستراليا (بطلة آسيا) وفيتنام (المستضيفة)، لكن ذلك لن يحد من الطموحات الأردنية في ذلك المحفل الآسيوي، مشددة على أن لاعباتنا عاقدات العزم على بذل كل جهد ممكن في سبيل تحقيق الهدف المرجو من المشاركة، والمتمثل بالتأهل إلى الدور الثاني ومنه إلى نهائيات كأس العالم التي ستجري في كندا العام المقبل، مبينة أن التركيز ينصب حالياً باتجاه المباراة الأولى أمام فيتنام، والتي تعد مفتاح العبور للدور الثاني.
 تحضيرات مثالية
ولفتت السعدي إلى الفترة التحضيرية الماضية التي خضع لها المنتخب، مشيرة إلى أنها كانت مثالية بكل المقاييس بالنظر إلى احتوائها على العديد من المعسكرات والمباريات الودية ذات المستوى العالي والتي أسهمت في إكساب اللاعبات المزيد من الثقة والخبرة، ومن بين ذلك مباراتي بايرن ميونيخ الألماني اللتان حملتا الكثير من الفوائد الفنية، وقبل ذلك المباريات الودية التي خاضها المنتخب ضمن المعسكر الذي أقيم في اليابان.
وأشادت السعدي بهذا الصدد بما يبذله المدير الفني الياباني ماساهيكو أوكيياما والمدرب العام منير أبو هنطش ومساعدة المدرب أسيل بربراوي ومدرب حارسات المرمى أحمد أبو ناصوح، الذين كان لهم أكبر الأثر في إيجاد الأجواء الملائمة أمام إعداد المنتخب النسوي.
مثلما تطرقت السعدي إلى الدور الكبير الذي يضطلع به اتحاد كرة القدم من خلال توفير كل أشكال الدعم والرعاية أمام اللاعبات، قبل أن تستحضر بتقدير كبير ما يقوم به الأمير علي بن الحسين الذي يعد الداعم الأول لكل المنتخبات الوطنية ومن بينها المنتخب النسوي، وهو ما يلقى عرفان كافة اللاعبات وأعضاء الجهاز الفني، لذلك فالجميع يتطلع ليكون عند حسن ظن سموه من خلال تقديم الأداء المنتظر في النهائيات الآسيوية.
 لقب معنوي مهم
وتحدثت السعدي -أيضاً- عن بطولة غرب آسيا التي جرت مؤخراً في الأردن وفاز المنتخب النسوي بلقبها، مشيرة إلى أنها كانت تجربة هامة من الناحية المعنوية، فمن الضروري أن يحقق المنتخب إنجازاً بمثل هذا التوقيت يرفع من معنوياته بصورة أكبر، خاصة وأن الجميع يتذكر الإخفاق الذي أصاب مشاركتنا في النسخة الماضية التي جرت في الإمارات، وهو ما يعني أن المنتخب يسير بالاتجاه الصحيح من حيث العودة إلى موقعه الطبيعي الريادي.
وبينت السعدي أن النتائج الكبيرة التي حققها المنتخب في هذه البطولة أسهمت في زيادة الروح لدى اللاعبات، وهو ما نلمسه من خلال التدريبات اليومية.
 نقطة تحول
وتناولت السعدي منعطفاً مهماً واجهه المنتخب النسوي خلال الفترة الماضية، تمثل بالتصفيات الآسيوية التي أقيمت في الأردن صيف العام الماضي، والتي تأهلنا بفضلها إلى النهائيات الآسيوية.
وأوضحت أن المنتخب كان يعيش قبل ذلك الموعد لحظات شك ناجمة عن ظروف صعبة مر بها في السنوات الماضية، لذلك كان التحدي أمامنا صعب لإثبات ذاتنا، وبحمد الله نجحنا في المهمة عن جدارة واستحقاق بفضل الشجاعة التي تحلينا بها، ليكون ذلك النجاح بمثابة نقطة تحول هامة في مسيرة المنتخب النسوي؛ ما أعاد إلينا الثقة والإحساس بالمسؤولية الوطنية.
 بسرعة
- زينة اسماعيل السعدي، مواليد العام (1994).
- بدأت مسيرتها مع كرة القدم مع فريق الأولمبي عام (2005)، وفي العام (2010) انضمت إلى شباب الأردن وفازت معه بالعديد من بطولات الدوري المحلي.
- شاركت مع المنتخبات النسوية لمختلف الفئات العمرية في الكثير من البطولات الخارجية، قبل أن تتمكن من حجز مقعد أساس مع المنتخب النسوي الأول بفضل ما تتمتع به من إمكانات مميزة.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش