الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«البترا» تكرم بعض الصحفيين الرواد وتنتدي حول «الإعلام والتحديات المهنية»

تم نشره في الاثنين 5 أيار / مايو 2014. 03:00 مـساءً

]  عمان - الدستور - عمر أبوالهيجاء
كرمت جامعة البترا، يوم أمس، بعض الصحفيين الرواد، وهم: الزميل الأستاذ رشاد أبو داود، والكاتب محمد خروب، والكاتب محمد كعوش، والراحلون: فوز الدين البسومي، وجلال الرفاعي، وعرفات حجازي، وبعض الإعلاميين من خريجي الجامعة، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، وذلك بدعوة من قسم الصحافة الإعلام في الجامعة، وبرعاية رئيس الجامعة دولة د. عدنان بدران.
واشتمل حفل الافتتاح، الذي أداره د. زهير الطاهات، على كلمة راعي الحفل د. بدران، الذي أكد فيها أهمية الاعلام ودوره في الحياة الانسانية، مشيرا إلى أن الاعلام لا ينمو إلا بحرية التعبير وحرية الانسان، لأن الحرية شيء طبيعي في الانسان، ولأن الاعلام تحميه القوانين ويحميه الدستور وكذلك التشريعات، ومن دون ذلك ستبقى الصحافة ملجمة لا تعبر عن رأي الناس.
وكما القى د. محمد العناني عميد كلية الآداب والعلوم كلمة اكد فيها أهمية الاعلام ودور خريجي الاعلام في الحياة العملية.
نقيب الصحفيين الزميل طارق المومني تحدث عن قضايا عدة تهم الجسم الصحفي ومعاناة الصحف اليومية، وعن احالة بعض الصحفيين الى محاكم غير مدنية، مشيرا الى تراجع دور الصحافة، ومبينا أن الحكومات لا ترى أهمية في دور الاعلام؛ ما أدى الى تراجع معظم التشريعات الى الوراء، ومشيدا بدور د. عدنان بدران في تعزيز حرية الاعلام إثناء حكومته، ومؤكدا ان حرية الصحافة تقاس بتقدم الدولة.
كما القى كلمة المكرمين من الصحفيين الرواد الزميل محمد كعوش، والقى في بداية الحفل د. تيسير ابو عرجة رئيس قسم الصحافة في الجامعة كلمة ترحيبية، والقت كلمة خريجي جامعة البترا الاعلامية فرح يغمور.
الى ذلك افتتح د. بدران معرض الكتاب الاعلامي ومعرض الصور الصحفية ورسوم الكاركاتير للفنان الراحل جلال الرفاعي وأمجد رسمي وخلدون غرايبة، إذْ اشتمل المعرض على العديد من الرسوم الفنية المعبرة عن القضايا الانسانية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية.
تاليا تم عرض فيلم عن حياة واعمال الفنان الراحل جلال الرفاعي من اشراف الدكتورة حياة عطية، وتحدث في الفيلم الزملاء من «الدستور»: الأستاذ رشاد أبو داود مدير التحرير العام ومستشار التحرير ، والشاعر موسى حوامدة مدير تحرير الدائرة الثقافية، والكاتب جمال العلوي، حيث اشادوا بمكانة واهمية الفنان الذي قدم خلال اربعين عاما رسومات تعالج بعض الهموم الانسانية في موضوعات مختلفة لا تخلو من طابع السخرية أحيانا، كما اشادوا بمناقب الفقيد الانسانية.الى ذلك اقيمت ندوة بعنوان «الاعلام والتحديات المهنية»، أدارها د. تيسير عرجة، وتحدث فيها بداية الزميل محمد خروب إذْ تساءل عن علاقة الاعلامي بالسلطة، مؤكدا ان لدينا جهلا كبيرا في الاعلام لأن بعض الاعلاميين لا يتقنون اللغة العربية وليس لديهم تثقيف ذاتي، مشيرا الى أن العديد من المؤتمرات جرت في الاردن حول الاعلام وفي النهاية لا نتيجة، من هنا اقول: قبل ان نتحدث عن حرية الصحافة علينا غربلة بعض العاملين فيها لنؤسس بعد ذلك لمشهد صحافي أردني.اما الزميل الأستاذ أبو داود فبين أن المهنية الصحيحة هي التي تنقل المواضيع بأمانة، مؤكدا ضمير الصحفي الذي لا يكون متحيزا الى غرض شخصي او حزبي أو طائفي أو عشائري و»الحياد يستوجب مرآة نظيفة داخل ضمير كل صحفي»، متسائلا: كيف نمارس الحرية في دول مكبلة بالقروض وكيف للحرية أن تنمو داخل بشر مقيدين بسلاسل من الاسعار والضرائب؟ الحرية لاتعني أنْ تمشي عاريا.من جانبها أكدت د. حياة عطية في مداخلتها أن الحرية تبدأ في بناء الفرد، القادر على المحاكمة النقدية العقلية، وكما تحدثت عن البرامج الحوارية في بعض الفضائيات، مشيرة الى أن بعض المتحاورين يذهبون وليس بداخلهم أي فكرة عن الحوار.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش