الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«مركز الملك عبداللـه الثاني للتصميم» و»كادبي» تميّز ونجاح كبير في «سوفكس 2014»

تم نشره في الأربعاء 7 أيار / مايو 2014. 03:00 مـساءً

عمان -  يشارك مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير والشركات التابعة لمجموعة «كادبي» الاستثمارية في الدورة العاشرة لمعرض سوفكس 2014 الذي أُفتتح امس تحت الرعاية الملكية السامية في قاعدة الملك عبدالله الاول الجوية في ماركا.
وتشمل معروضات المركز في الجناح المخصص له في المعرض، الالية الارضية المسيرة للتخلص من الذخائر المتفجرة 2، والالية الارضية المسيرة المصغرة، وهي «ربوت» يتم التحكم به عن بعد للمراقبة والاستطلاع ومصمم للعمل في داخل المدن، والالية المدرعة ستاليون 2 ذات الدفع الرباعي متعددة الاستخدامات وذات القدرة العالية على الحركة والتي صممت لتقوم بعدة مهام عملياتية وتكتيكية كالاستطلاع والكشف الميداني والامن الداخلي والدوريات الحدودية وحراسة المنشات وحماية القوافل وفي واجبات حفظ السلام الدولية، كما ويمكن استخدامها كناقلة جنود.
كما تتضمن معروضات المركز نظام ارتداد مدافع الهاون عيار 120ملم يتم تركيبه على مختلف الاليات المدولبة والمتوسطة والثقيلة بهدف زيادة السرعة وفعالية الانتشار والجاهزية القتالية، ونظام الطائرة المسيرة الصغيرة، وهي طائرة صغيرة الحجم وخفيفة الوزن مسيرة ذاتيا بدون طيار، والطائرة الرباعية بدون طيار، وهي طائرة كهربائية للاقلاع والهبوط العمودي وتمتاز ببساطة التقنيات الميكانيكية وانخفاض الضوضاء والاستقرار وخفة الحركة ونظام ادارة وتتبع المركبات وهو نظام صممه مركز الملك عبد الله الثاني للتصميم والتطوير للمؤسسات والشركات التي تمتلك عددا كبيرا من المركبات، او تلك التي تعتمد على النقل في عملها ما يمكنها من متابعة ومراقبة وادارة مركباتها عن بعد بهدف زيادة كفاءتها وتقليص نفقاتها التشغيلية وحمايتها من السرقات.
وتشمل معروضات المركز ايضا، آلية «الدوسر» وهي آلية مجنزرة ومدرعة وثقيلية تم تحويلها وتعديلها باستغلال هيكل دبابة القتال الرئيسية سنتوريون الخارجة من الخدمة العسكرية لتغيير وظيفتها الى الية اسناد، والية سوسنة الصحراء وهي الية رباعية غير مصفحة تصلح للطرق المعبدة والوعرة ومختلف التضاريس وتمتاز بخفة الحركة، تم تصميمها وتطوير وتصنيعها من قبل المركز لتتناسب ومتطلبات القوات المسلحة الاردنية، ومدفع 105 المحمول وهو مدفع ذاتي الحركة تم تطويره من مدفع هاوتزر م 102 المجرور التقليدي وتعديله ليصبح محمولا على الية مدولبة ذات دفع رباعي.
أما معروضات مجموعة كادبي الاستثمارية في الجناح المخصص لها في المعرض، فتبدأ بقطاع الآليات، والصناعات الثقيلة، التي تسعى لتحقيق احتياجات ومتطلبات العملاء في مجال تصفيح الآليات الخفيفة والثقيلة، بالإضافة الى تقديم حلول صناعية أخرى.
وتشمل الشركات العارضة في هذا القطاع، الشركة الأردنية لصناعة الآليات الخفيفة، وتعرض آلية الجواد وهي الية امن داخلي مصفحة توفر مستوىً عاليا من الحماية للافراد داخل الالية ضد الذخيرة والشظايا المتطايرة، مع افضل مستويات الحماية المتوفرة، والية الثعلب وهي الية تستخدم للمراقبة طويلة المدى، تم تصميمها للقيام بمهام المراقبة والاستطلاع والية التحكم والسيطرة، واليات وباصات مكافحة الشغب، وناقلات الجند، وسيارت الاسعاف ذات المعايير العالية والمتقدمة المزودة باجهزة ومعدات طبية متقدمة لتغطي الكثير من الحالات الطارئة والخطرة.
اما قطاع معدات القوات فتتمثل مهمته في مجموعة كادبي الاستثمارية بتوفير الحلول المثلى للافراد من المدنيين ومنتسبي الاجهزة الامنية، ويشمل مجالات عدة منها معدات الوقاية الشخصية، وتوفير الوجبات للافراد في الميدان والثكنات العسكرية، بمواصفات عالمية.
وتقدم الاولى للالياف المركبة، حلولا لحماية فعالة وموثوق بها للاشخاص الذين يعملون في بيئات محفوفة بالمخاطر، والشركة الاردنية لتصنيع الاحذية الخاصة التابعة لمجموعة كادبي الاستثمارية وتغطي منتجاتها طيفا واسعا من المواصفات التقنية التي تتناسب مع تنوع العوامل والتضاريس.
ويعد قطاع الالكترونيات والالكتروبصريات احدث قطاعات مجموعة كادبي الاستثمارية، ويعنى بتلبية احتياجات انظمة الرؤية الليلية والحرارية ليواكب احدث التكنولوجيات واحتياجات الصناعات الدفاعية، وبقطاع الاسلحة والذخائر تكون المجموعة قد شملت جانبا اساسيا في الصناعات الدفاعية حيث يتم تصنيع منتجات وذخائر بعيارات متعددة لخدمة متطلبات مختلفة.
اما القطاع المساند في المجموعة فيتضمن عدة شركات توفر خدمات رئيسية لدعم الصناعات والعمليات الانتاجية لتعزيز القاعدة الصناعية لشركات المجموعة وباقي عملاء القطاع، والشركة الأردنية الدولية للحماية هي احدى شركات مجموعة كادبي الاستثمارية وتهدف لتقديم خدمات الأمن والحماية للمؤسسات والدوائر الحكومية والوطنية الخاصة منها والعامة داخل المملكة. 
من جانب آخر، أعلن مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير (كادبي) عبر ذراعه التجارية والاستثمارية (KIG) عن شراكة إستراتيجية مع مجموعة باراماونت، أكبر شركة للدفاع والطيران في أفريقيا، في خطوة من شأنها تعزيز واختبار التكنولوجيات الدفاعية في الأردن واستخدامها للقوات المسلحة من مختلف أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وتعَد العربية للصناعات الدفاعية (ADI) والتي أعلن عنها في معرض ومؤتمر قوات العمليات الخاصة (سوفكس) في عمان معلماً هاماً في النمو المستمر للقدرات الصناعية للدفاع في الشرق الأوسط، كما أن انضمام هؤلاء الرواد قد خلق قوة هائلة ستضيفها الشركة إلى صناعة الدفاع في المنطقة من خلال ميزة دمج القدرات الإبداعية والتقنيات عبر أنظمة الأرض والفضاء.
وستكون العربية للصناعات الدفاعية قادرة على الاستجابة بسرعة لعملائها بتوفير حلول مصممة خصيصا لتلبية المتطلبات المتنوعة والديناميكية.
ووقعت اتفاقية المشروع المشترك من قبل رئيس مجلس إدارة مجموعة كادبي الاستثمارية شادي رمزي المجالي والرئيس التنفيذي لمجموعة باراماونت آيفور إيشيكويتز حيث تم الكشف عن تفاصيل برامج التصنيع المشترك بما في ذلك المعدات العسكرية وإدماج الأنظمة الدفاعية وتطوير الابتكارات من قبل الشركة الدفاعية جديدة.
وقال المجالي ان العربية للصناعات الدفاعية رائدة في الابتكار لصناعة الدفاع والطيران وتجمع في شراكة قوية وفريدة من نوعها وستقدم التقنيات العالمية والحلول من أحدث التقنيات التي تتضمن العربات المدرعة إلى تكنولوجيات الطيران المتطورة، بما في ذلك تحديث وتطوير قدرات الطائرات المقاتلة والطائرات ذات الأجنحة الدوارة لمتطلبات محددة من قوات الدفاع في المنطقة».
وعلَق آيفور إيشيكويتز الرئيس التنفيذي لمجموعة باراماونت: « نسعى من خلال العربية للصناعات الدفاعية إلى نقل المهارات والتكنولوجيا والقدرات الدفاعية المتقدمة إلى الشرق الأوسط، وذلك لتطوير مرافق التصنيع وإنشاء مرافق البحث والتطوير وخلق شراكة شرق أوسطية- أفريقية من شأنها أن تعود بالفائدة على المنطقتين معا».
وأضاف: «إنه لشرف عظيم أن نتعاون مع مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير من خلال مجموعتها الاستثمارية التي تتسم بسمعة مميزَة في الابتكار وسيكون هناك تعاون كبير بين المنظمتين لجلب الفوائد الكبيرة لعملائنا «.
يشار الى أن العربية للصناعات الدفاعية تقدم مجموعة واسعة من التكنولوجيات الدفاعية لأكبر سوق للدفاع في العالم، وتشمل هذه الحلول الأنظمة الأرضية المتقدمة، بما في ذلك مركبة المشاة المقاتلة الرائدة في العالم 6 6 X، ومدرعة بومبي، إضافة إلى مجموعة من حلول الطيران التي تتألف من القدرات الحديثة والمطوَرة، كطائرات هوك المقاتلة، والمروحيات الروسية إم أي-17 وإم أي- 24 وسوبر بوما، وتشمل منتجات مجموعة كادبي الاستثمارية.
وعززَ الرئيس التنفيذي لمجموعة باراماونت حديثه بقوله: «نمتلك في جنوب أفريقيا صناعة دفاع وطيران متقدمة وقوية، وهذا ما يجعل لدينا القدرة على المنافسة بشكل فعال مع أوروبا والولايات المتحدة، كما أنَ خبرتنا امتدت على مدى عقود عديدة من الابتكارات والتكنولوجيات المتقدمة، وبذلك يكون إنشاء العربية للصناعات الدفاعية طفرة لحقبة جديدة من التعاون الدفاعي بين أفريقيا والشرق الأوسط من شأنها أن تؤدي إلى تصاعد الابتكار وتطوير المهارات وخلق فرص العمل في كل المناطق».
وأكّد ذلك رئيس مجلس إدارة مجموعة كادبي الاستثمارية وقال: « يعَد الشرق الأوسط شريكاً طبيعياً في صناعة الدفاع لجنوب أفريقيا ولذلك تعّد هذه الشراكة الجديدة مع مجموعة باراماونت من أجل تعزيز التصنيع في منطقة الشرق الأوسط، حيث أنَ المنطقة تتحرك بعيداً عن كونها سوقاً استهلاكياً لتكنولوجيات الدفاع والطيران لتصبح قادرةً على تصنيع المنتجات الخاصة بها، ومن هنا وجد كل منا أهمية الصناعات الهامة التي من شأنها أن تكون بمثابة محفز للابتكار والتصنيع».
ويشار الى أن العربية للصناعات الدفاعية هي نتاج تعاون مشترك بين مجموعة كادبي الاستثمارية ومجموعة باراماونت من جنوب أفريقيا. (بترا).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش