الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حرّروا أنفسكم أولاً.

طلعت شناعة

الاثنين 5 أيلول / سبتمبر 2016.
عدد المقالات: 2183

كلنا نحب تحرير فلسطين،وليس فقط من البحر الى النهر،بل حتى من اليابسة ومن البرّ الى البرّ.

لكن فلسطين لا تتحرر بالشعارات،بل بالجيوش. وجيوشنا العربية انشغلت بالحروب الداخلية وبقتل الشعوب.

اما ان نرى بعض المرشحين للانتخابات البرلمانية وقد فعلوا ما سبق وفعله بعض الحكام العرب عندما « رفعوا شعارات تحرير فلسطين»،وذهبوا ولم يحرروا شبرا بل ان بلادهم» تقسمت» ولم لم يعد لهم منها سوى العاصمة والمكان الذي يعيشون فيه.

مؤكد اننا ،كمواطنين، لا نطمح من مرشّحين ان يفعلوا ما لا طاقة لهم به.كتحرير فلسطين،بل على الاقل نطالبهم،وبالقليل من الطموحات ان «يحرّروا انفسهم.. أولا». وبعدين فلسطين» ملحوق عليها».واسرائيل باقية فيها حتى تتحرر الارادة العربية والاسلامية من الاستعمار.

يافطات بعض المرشحين تثير الضحك احيانا،وقد اصبحت «مادة للتسلية» لكل مواطن يمرّ من امامها. وكأنه يشاهد «مسرحية كوميدية» في الشوارع. خاصة والمواطن يدرك بالخبرة ان «أتخن» نائب،يغيّر قناعاته ..

بالطبع ليست المرة الاولى التي يستغل بعض المرشحين لأية انتخابات.

 بالمناسبة ،ليس « البرلمانية « فقط. بل و»النقابية»،لان فلسطين والقضية الفلسطينية،تاريخيا، مادة مرغوبة لدى الطامحين للمناصب. وهي مسألة «عاطفية» تدغدغ مشاعر الناس،وخاصة الذين « بقي لديهم امل» بالعودة الى الوطن السليب.

قلت ان ما يفعله بعض المرشحين يثير الضحك. والحزن ايضا. خاصة حين ترى صورته مرسومة بالفوتوشوب.وضحكته من « الخد الى الخد»،وكأنه على بُعد « شبر» من تحرير فلسطين.

الغريب ان أحدا من المرشحين لم يتطرق الى الواقع العربي. فلم يُشر أحدهم الى موضوع» الدول العربية المُشتعلة». وكأن شعار « الوحدة والتضامن العربي» صار خبرا منسيّا.

قد تقولون»إحكِ كلام عُقّال»،مالنا ومال الدول العربية المتناحرة والمنتحرة. وارد» يعني تحرير فلسطين».. شعار واقعي ومنطقي!

أستأذنكم بإنهاء المقال،ثمة من يريد تحرير فلسطين،ولا اريد ان يفوتني المشهد!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش