الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المصـريون في الخارج يواصلون عمليـة انتخاب رئيـس جـديـد

تم نشره في السبت 17 أيار / مايو 2014. 03:00 مـساءً

القاهرة -  واصل الناخبون المصريون في الخارج ولليوم الثاني الادلاء باصواتهم لانتخاب رئيس جديد للبلاد لمدة اربع سنوات مقبلة من بين مرشحي الرئاسة عبد الفتاح السيسي وحمدين صباح. وكان الناخبون بداوا الخميس عملية الادلاء باصواتهم التي تستمر حتى يوم غد واعتبارا من التاسعة صباحا وحتى السابعة مساء من خلال 141 مقراً انتخابياً في سفارات وقنصليات مصر في 124 دولة. ورصدت  المنظمة المصرية لحقوق الإنسان اقبالا شديدا  للناخبين في أولى أيام التصويت وقالت ان هذا الاقبال الكثيف كان واضحا في منطقة الخليج العربي ولبنان وتونس  وبعض الدول الأوروبية ودول جنوب شرق آسيا والولايات المتحدة الأميركية. وقالت المنظمة في تقرير لها بهذا الصدد ان عملية التصويت سارت بشكل طبيعي وسط اصطفاف الناخبين امام اللجان في طوابير طويلة للادلاء باصواتهم  بيسر وحرية  بعد التأكد من بيانات الناخب الصحيحة أو جواز السفر الخاص به.
من جهة ثانية أعرب المرشح الرئاسي المصري حمدين صباحي  عن احترامه للمعاهدت ولكنه قال إن «كامب ديفيد المبرمة مع اسرائيل بحاجة لتعديل». وقال صباحي في مقابلة مع صحيفة «الشرق الاوسط» اللندنية نشرتها في عددها أمس «قناعاتي كمصري، أنه بالتأكيد يوجد عدو صهيوني،وبالتأكيد أن كامب ديفيد صلح غير عادل». وأضاف «بالتأكيد أنا مع حقوق الشعب الفلسطيني. مهمتي ليست فرض آرائي  الشخصية على دولة بالغة التنوع ولها مصالح. رأيي أن كامب ديفيد تحتاج  لتعديل، على الأقل لتمكين الجيش من الانتشار في سيناء دون عوائق. لكني  أحترم المعاهدات التي وقعتها مصر، وسأغيرها وفقا لقواعد القانون  الدولي». وتابع صباحي «دعم الشعب الفلسطيني مؤكد، لكن إدراكي أن هناك معركة  للتنمية، وأولها القضاء على الفقر في مصر، يجعل أجندتي بالغة الوضوح.. معركتنا هنا في الداخل. وترتبط كفاءة إدارة هذه المعركة بأفضل سياسة  خارجية تحقق مصالح لمصر، خاصة التنمية في معناها الشامل وخصوصا  الاقتصادية والنظام الديمقراطي، وهذا يعني تخفيض صراعاتنا خارج الحدود  إلى الحد الأدنى، أو نؤجلها ونتفاداها إذا كان هذا ممكنا، وهو أمر صعب  طبعا، لأنه لا يمكن تحقيق صفر مشاكل، كما يسمونها. لكن هذا يعني أن  أولوياتي هي التي ستحدد جدول أعمالي». وقال المرشح الرئاسي إنه توجد أولوية في مصر للقضاء على الإرهاب، و»لم  شمل»مصر خارج الاستقطاب الحاد الموجود حاليا»، مشيرا إلى أنه «لا كل من  أيد (الرئيس المصري الاسبق حسني ) مبارك كان فاسدا، ولا كل من أيد (الرئيس المصري السابق محمد) مرسي هو إرهابي». وأوضح أن خطة مواجهة الإرهاب تتضمن الأمن «لأن الذي يستحل الإمساك  بالسلاح في وجه مواطن أو جندي أو ضابط جيش أو شرطة، من حق الدولة أن  تردعه»، لكنه أضاف أنه «لا بد من التمييز بين حق العقاب على من يمارس  الإرهاب أو يدعو إليه، وما بين من يعبر عن رأيه سلميا حتى لو كان له  مرجعية ذات طابع إسلامي». وشدد صباحي يعلى أن علاقات مصر مع تركيا أو مع قطر «سيحكمها احترام المصالح، والتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية». وأكد صباحي أنه «مع حظر الإخوان كجماعة، وحظر قيام حزب لها وفقا للدستور»، لكنه دعا للفصل في التعامل بين القيادات التي تسببت في الفساد في عهدي مبارك ومرسي، والجمهور العادي الذي كان مؤيدا لهما. (وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش