الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

د. عيسى نقيبا للصيادلة

تم نشره في السبت 17 أيار / مايو 2014. 03:00 مـساءً

عمان-الدستور-ايهاب مجاهد
 فاز مرشح قائمة الوفاق المهني «تحالف الإسلاميين» الدكتور أحمد عيسى  بمركز نقيب الصيادلة في انتخابات نقابة الصيادلة التي جرت امس.
وحصل عيسى على 1533 صوتا مقابل 1369 صوتا لمنافسه مرشح القائمة المهنية الموحدة «تحالف القوميين» الدكتور زيد الكيلاني.
وبلغ عدد المشاركين في الانتخابات 2949 مقترعا من اصل 5579 يحق لهم الاقتراع، فيما بلغت عدد الاوراق الملغاة 47 ورقة.
ومن المقرر ان تكون نتائج المرشحين لعضوية مجلس النقابة قد ظهرت في الساعات الاولى من فجر اليوم، حيث تم اعتماد الفرز الالكتروني لاصوات المرشحين لعضوية المجلس.
وكانت جرت امس في مجمع النقابات المهنية وفروع نقابة الصيادلة في اربد والزرقاء وجرش والمفرق ومأدبا والكرك والعقبة والطفيلة انتخابات نقابة الصيادلة للدورة 2014-2016.
وشارك في الانتخابات نقيب الصيادلة الاسبق لعدة دورات وزير البيئة الدكتور طاهر الشخشير والذي أدلى بصوته في مجمع النقابات المهنية.
 وجرت الانتخابات وسط أجواء تنافسية محمومة بين القائمتين المتنافستين وهما : «الوفاق المهني الصيدلاني» تحالف الاسلاميين والقائمة «المهنية الموحدة» تحالف القوميين.
وشهدت الانتخابات اقبالا جيدا مع بداية فتح صناديق الاقتراع  الساعة التاسعة صباحا الى ان تم إغلاقها عند الساعة السابعة مساء وتم تمديدها حتى الساعة الثامنة مساء.
وضمت قائمة الوفاق المرشح لمركز النقيب الدكتور احمد عيسى ولعضوية المجلس د.عاطف حسونة ود.احمد ابوغنيمة ود.عمر جبر عن قطاع المستودعات، ود.بيان ريالات ود.خالد الحجاوي ود.مازن عليان ود.رأفت ابوصالح عن قطاع الصيدليات، ود.لما الحمود ود.امين خالد ود.فراس عودة عن قطاع الموظفين.
 وضمت القائمة المهنية الموحدة المرشح لمركز النقيب الدكتور زيد الكيلاني ولعضوية المجلس كلا من : د.ابراهيم حدادين ود.يوسف جاد الله ود.وصفي نوافلة عن قطاع المستودعات، ود.محمد عبابنة ود.عمر العجلوني ود.محمد ابوعصب ود.بهاء عمارين عن قطاع الصيدليات، ود. سناء الشخشير ود.لميس سلوادي ود.رشيد صلاح عن قطاع الموظفين.
 فيما ترشح بشكل مستقل كل من د.عيسى العمري ود.ماهر الزيود عن قطاع الموظفين.
وبلغ عدد الصيادلة الذين يحق لهم الاقتراع 5579 صيدلانيا وصيدلانية. وعلى صعيد الانتخابات، طالب برنامج مراقبة أداء المجالس المنتخبة راصد بإعادة النظر بانتخابات مجلس نقابة الصيادلة شكلاً ومضموناً، من حيث درجة فرض الاطار القانوني والضمانات الإجرائية التي تم رفضها من قبل الادارة الانتخابية لتتبع ومنع التزوير الممنهج.
واستنكر راصد في بيان له امس الجمعة الانتكاسة الديمقراطية التي قامت بها اللجنة المسؤولة عن ادارة انتخابات مجلس نقابة الصيادلة الأردنيين، والتي تمثلت بمجموعة من الخروقات الممنهجة التي هدفت الى الاخلال بشفافية ونزاهة العملية الانتخابية، ما عمل على تشويه المنجز الوطني في مجال الاصلاح الانتخابي وافقاد مجلس النقابة لشرعيته قبل انتخابه.
ولفت راصد الى أن من بين الخروقات التي شهدتها الانتخابات امتناع لجنة الانتخاب عن الرد على طلبات استصدار تصاريح المراقبة للمتطوعين، مشيرا الى أن نقابة الصيادلة هي الأولى في الأردن التي ترفض المراقبة الانتخابية. وقال انه على الرغم من الرفض المسبق لنقابة الصيادلة بالسماح لمتطوعي «راصد» بتتبع الخروقات الانتخابية، الا أن فريق المتطوعين آثر المحاولة مرة أخرى بزيارة ميدانية لمراكز الاقتراع، الا أنه فور وصوله جوبه بهجوم مستهجن من قبل الادارة الانتخابية وتم منعه من الاقتراب من غرف الاقتراع، وتم اعتماد سياسة «الأبواب المغلقة» لمنع توثيق أي عملية تلاعب بالأصوات أوتشويه لإرادة الناخبين، حيث تختلي الادارة الانتخابية بصناديق الاقتراع والمواد الانتخابية، الأمر الذي يعد من أخطر المحرمات الانتخابية التي تمس بصورة مباشرة نزاهة العملية وشرعية المجلس المنتخب.
وأشار راصد إلى وجود شبهة قانونية حول تشكيل لجنة ادارة انتخابات الصيادلة، فضمن الشكاوى التي وردت لفريق «راصد» حول سوء ادارة انتخابات الصيادلة، ورد طعن خطي من أحد المرشحين لمنصب النقيب بقانونية تشكيل لجنة ادارة الانتخابات، حيث تم تعيين الرئيس ومن ثم اختار الرئيس أعضاء اللجنة -بحسب الطاعن-، ما يستدعي تحقيقاً عاجلاً في صحة هذا الطعن تفادياً لاستنزاف الموارد في انتخابات باطلة ومحاسبة المسؤولين عن وقوع هذا الخرق.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش