الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العلاوين لـ«الدستور» : العمل في المصفاة يسير كالمعتاد دون أية إرباكات

تم نشره في الاثنين 19 أيار / مايو 2014. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور - وسام السعايدة
أكد المهندس عبدالكريم العلاوين الرئيس التنفيذي لشركة مصفاة البترول الاردنية أن آلية عمل المصفاة تسير كالمعتاد، ودون أية ارباكات، في ظل الاضراب الذي ينفذه مجموعة من مهندسي الشركة، مشيرا الى أن الكفاءات العاملة بالشركة من مهندسين وفنيين وبما يمتلكونه من خبرة وكفاءة واخلاص يقومون بالمهام المطلوبة لاستمرارعمل الشركة اليومي.
وقال في تصريح خاص لـ «الدستور» أمس أن الاضراب لم يؤثر على أية وحدة من وحدات الانتاج في الشركة، مشيرا الى ان كميات الانتاج اعتيادية وبذات الجودة التي تميزت بها عبر مسيرة عملها.

ودعا العلاوين المهندسين المضربين الى ضرورة العودة الى اماكن عملهم ، مؤكدا ان الشركة لم تقصر معهم على الاطلاق بل قدمت لهم الامتيازات تلو الامتيازات خلال السنوات الماضية، وان الشركة لن تتوانى عن دعم وتحسين اوضاع جميع العاملين فيها كلما سنحت الفرصة لذلك.
ولفت الى أن إدارات الشركة المتعاقبة قدمت للمهندسين في السنوات الأخيرة امتيازات وتأهيل وأمن وظيفي،لاسيما الزيادات الأخيرة التي طرأت على رواتبهم نهاية آذار الماضي والتي بلغ متوسطها 23% من الرواتب الاساسية، بما يتراوح بين 100 دينار شهرياً للمهندس حديث التخرج والتعيين وأكثر من 400 دينار لقدامى المهندسين.
وجدد العلاوين التأكيد على أن منتجات الشركة من المشتقات النفطية بكافة أنواعها تخضع جميعها للفحوصات المخبرية اللازمة قبل طرحها للاستهلاك، ويقوم بهذه الفحوصات كالعادة الفنيون والكيماويون،علماً بأن إدارة المختبرات من الكفاءات الهندسية هي على رأس عملها،كما أن الفحوصات التي تجري على أسطوانات الغاز لم يطرأ عليها أي تغيير حيث أن المعنيين بالتعبئة والفحص من فنيين ومهندسين هم على رأس عملهم. وكان مهندسون عاملون في الشركة بدأوا اضرابا مفتوحا عن العمل، حتى تحقيق مطالبهم التي تتركز على تعديل أجور العمل، حيث يشتكون من تدني اجورهم منذ أكثر من عامين، برغم المخاطر التي يتعرضون لها في طبيعة عملهم.
وبحسب نقيب أصحاب محطات المحروقات ومراكز توزيع الغاز فهد الفايز، فإن الاضراب لم يؤثر حتى اللحظة على الكميات الواردة لمحطات المحروقات، مشيرا الى أن النقابة لم تتلق أية شكاوى فيما يتعلق بنقص الكميات. وقال الفايز اننا نتابع بشكل يومي مع ادارة المصفاة كافة التطورات خشية ان تتوسع دائرة الاضراب في الشركة الامر الذي سيؤثر حتما على الكميات الواردة للمحطات، داعيا الى ضرورة تغليب المصلحة الوطنية العليا.
وبين الفايز عن عدم تأثير الاضراب حاليا يرجع الى تواضع الطلب على المحروقات عموما، بعكس فصل الشتاء الذي يسجل طلبا مضاعفا على المحروقات.
وفي بيان سابق لنقابة المهندسين اعلنت ان منتسبيها العاملين في شركة مصفاة البترول بدأوا يوم الاحد الماضي اضرابا مفتوحا عن العمل لمطالبة ادارة الشركة بتحقيق مطالبهم.
وقالت النقابة في بيانها ان من حق المهندسين العاملين في الشركة الحصول على علاوة هندسية بقيمة 25 بالمئة من الراتب الاساسي، وان رواتب المهندسين في الشركة تعد من اقل الرواتب التي يحصل عليها المهندسون العاملون في الشركات الانتاجية مقارنة بظروف عملهم الخطيرة والخبرات التي يتمتعوا بها.
مـن جـهـة اخـرى أكـد نـقـيـب الـمـهـنـدسـيـن رئـيـس اتـحـاد الـمـهـنـدسـيـن الـعـرب م. عـبـدالـلـه عبيدات عقب خروجه من مجلس النواب مخاطبا مهندسي مصفاة البترول المعتصمين أمام المجلس أمس الأحد «أنه يوجد بوادر انفراج لمطالبهم»، مشيرا الى أنه خلال اجتماعه مع لجنة العمل النيابية بوجود ممثل عن وزارة العمل تفهموا مطالب مهندسي المصفاة وأيدوها.
وقال عبيدات ان المطالب ستتحقق قبل نهاية الاسبوع الحالي، لافتا الى أن لجنة العمل النيابية ستستدعي ممثلين من مجلس ادارة مصفاة البترول ومديرها التنفيذي خلال اليومين القادمين وستطالبهم بإيجاد حل لمطالب مهندسي مصفاة البترول.
من جانبه قال السواعير ان اللجنة استمعت الى مطالب المهندسين العاملين في مصفاة البترول وأبرزها صرف علاوة فنية هندسية قيمتها 25 بالمئة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش