الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تعافي الدولار الأسترالي وتقليص المكاسب التي حققها الين أمام الدولار

تم نشره في الجمعة 23 أيار / مايو 2014. 03:00 مـساءً

 عواصم -  ألقت بيانات صينية إيجابية بظلالها على أسواق العملات الرئيسية امس، حيث ساهمت في تعافي الدولار الأسترالي وتقليص المكاسب التي حققها الين أمام الدولار الأمريكي هذا الأسبوع. 
وسجل قطاع المصانع الصيني أفضل أداء له هذا العام خلال الشهر الحالي وإن كان مستمرا في الانكماش بنسبة طفيفة وهو ما أبقى على المال في مزيد من الدخل للاقتصاد الأسترالي الذي يصدر المواد الخام إلى الصين. 
وزاد الدولار الأسترالي واحدا % أمام الين الذي يعتبر ملاذا منا في أوقات الأزمات الاقتصادية، في حين تراجعت العملة اليابانية نحو ثلث % أمام الدولار الأمريكي. 
واستقر الدولار الأسترالي إلى حد ما في التعاملات الأوروبية المبكرة أمام نظيره الأمريكي مسجلا 0.9260 دولار أمريكي. 
وكان الفرنك السويسري إحدى العملات الخاسرة هذا الأسبوع في ظل حديث في السوق اول من امس عن طلب كبير على الدولار مع إعلان كريدي سويس أنه سيدفع غرامات قدرها 2.5 مليار دولار لمساعدته أمريكيين على التهرب الضريبي. 
وجرى تداول الدولار قرب أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر عند 0.89655 فرنك امس، في حين استقر اليورو أمام العملة الأمريكية دون تغير يذكر عند 1.3683 دولار. 
وبلغ الين أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر ونصف أمام الدولار اول من امس، لكن مسح نشاط المصانع الصينية زاد من صعوبة تحقيق مزيد من المكاسب لتنخفض العملة اليابانية إلى 101.55 ين للدولار في التعاملات الأوروبية المبكرة. 

الاسهم اليابانية

حقق مؤشر نيكي للأسهم اليابانية أكبر مكسب له في شهر امس بعد أن أظهر مسح تحسن القطاع الصناعي الصيني مما عزز الثقة بعد أن جدد مجلس الاحتياطي الاتحادي «البنك المركزي الأمريكي» التزامه بدعم الاقتصاد. 
وارتفع نيكي 2.1 % إلى 14337.79 نقطة مستفيدا من أنباء بأن شركة يابانية للتأمين على الحياة تسيطر عليها الحكومة تزيد استثماراتها في الأسهم. 
وصعد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.7 % ليسجل 1169.34 نقطة وسط أعلى حجم تداولات في سبعة أسابيع في حين زاد المؤشر الجديد جيه.بي.اكس-نيكي 400 بنسبة 1.7 % إلى 10666.60 نقطة. 

الاسهم الاوروبية

ارتفعت الأسهم الأوروبية عند الفتح امس مدعومة بتوقعات بأن يواصل مجلس الاحتياطي الاتحادي «البنك المركزي الأمريكي» دعم الاقتصاد الأمريكي وبيانات تظهر تحسن القطاع الصناعي الصيني.   وعاود نشاط الدمج والاستحواذ صبغ المعاملات الأوروبية حيث كان سهم بريتش أمريكان توباكو من أكبر المؤثرات في المؤشرات الأوروبية وسط أنباء بأن الشركة قد تدعم اندماجا محتملا بين رينولدز أمريكان ولوريلارد.  وارتفع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.2 % إلى 1367.55 نقطة. 
وطمأن محضر الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي المستثمرين بأن صناع السياسيات سيواصلون إجراءات التيسير النقدي، حيث تعززت الثقة إزاء الأصول عالية المخاطر بعد أن أظهر مسح أجراه القطاع الخاص أفضل اداء للنشاط الصناعي الصيني في خمس سنوات في أيار الحالي رغم التوقعات السلبية لثاني أكبر اقتصاد في العالم.  واستقر مؤشر كاك 40 دون تغير يذكر بعد أن أظهرت الاستطلاعات انكماش أنشطة الشركات الفرنسية على  غير المتوقع في أيار، وفتح مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني على ارتفاع 0.2 % في حين زاد مؤشر داكس الألماني 0.3 %. 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش