الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جهود متواصلة «للمؤسسة العامة للغذاء والدواء» لتوفير أفضل الظروف البيئية والصحية للمواطن الأردني

تم نشره في الأحد 25 أيار / مايو 2014. 03:00 مـساءً

عمان ـ الدستور ـ كوثر صوالحة  
حققت المؤسسة العامة للغذاء والدواء  في السنوات الاخيرة على وجه الخصوص  الحفاظ على الأمنين الغذائي والدوائي  من خلال الجهود الكبيرة التي تبذلها كوادر المؤسسة في متابعة الاجراءات التي تكفل سلامة الغذاء والدواء سواء ما هو منتج محليا او قادم عبر الحدود  و  شكلت بجهودها صمام امان للاردن والمنطقة في تبادل غذائي ودوائي آمن وفعال وكانت سياسة المؤسسة الضرب بيد من حديد على كل من يتعدى على غذاء ودواء المواطن .
وقال مدير عام المؤسسة الدكتور هايل عبيدات ان المواطن استعاد ثقته بالحصول على غذاء سليم وآمن في الأردن، معبرا عن حقه في تحقيق هذا الهدف الذي أنشئت لأجله المؤسسة وان حدة مخالفات الغذاء انخفضت عن السابق بشكل كبير، نظرا للحملات التفتيشية المستمرة .
وأوضح أن أبرز المخالفات تتركز على عرض مواد غذائية منتهية الصلاحية ومخالفة الشروط الصحية، والتعامل مع كميات كبيرة من المواد الأولية في ظروف صحية غير سليمة ومن بينها آلية التجميد للحوم والدواجن وعدم الالتزام بالنظافة الشخصية للعاملين والموقع واستخدام أدوات غير ملائمة في العمل».
ولفت عبيدات إلى أن آلية التفتيش في المؤسسة لم تأت من فراغ بل تتوافق مع قانون الرقابة على الغذاء، فيما تتخذ المؤسسة إجراءات تحفيزية للمؤسسات والمنشآت الملتزمة بقانون المؤسسة وتعليماتها.
واستطاعت المؤسسة من خلال سياستها تعريف المواطن بالمنشآت التي تسجل مخالفات غذائية جسيمة ونشر اسمائها وفتح ملفات خاصة بها، بعد ان تكون سجلت تجاوزات خطرة ومكررة وصلت الى الخطوط الحمراء وفي موازاة ذلك التعريف بالمنشآت الملتزمة والتي يشهد سجلها بنظافتها وحرصها على تطبيق مجمل الاشتراطات الصحية ولا تسجل اي نوع من المخالفات ضمن منهجية الثواب والعقاب لتشكيل الحافز والرادع القويين في آن واحد.
وفي ذات السياق وفي موضوع الرقابة على الدواء قال عبيدات إن أعمال الرقابة مستمرة على الدواء وأن المؤسسة ضبطت خلال حملاتها التفتيشية عدة عمليات لتهريب وتزوير الأدوية كما تم مراجعة  أسعار الدواء وخفضت أسعار نحو 257 نوع دواء بنسب تتراوح بين 10 و60 %كما قامت المؤسسة بتحويل العديد من الملفات الساخنة الى هيئة مكافحة الفساد .
وبين عبيدات الى ان المؤسسة ستعمل على تطوير آليات عملها وفق برامج جديدة تستهدف الرقابة وإعادة الكشف على المؤسسات المخالفة، فضلا عن الكشف على الأغذية في المحلات والمولات التجارية ومحلات بيع اللحوم، فضلا عن تكثيف الرقابة على الغذاء والدواء في مخيم الزعتري للاجئين السوريين.
وقامت المؤسسة برفد مواقعها بافتتاح مقر لها في اقليم الشمال بكافة الخبرات ليقوم بدوره على اكمل وجه في خدمة معايير صحة وسلامة الغذاء والدواء في اقليم الشمال الذي يشهد نموا سكانيا ونشاطا تجاريا كبيرا فرضته حركات النمو الطبيعية او ظروف طارئة تمثلت بتواجد اعداد كبيرة من اللاجئين السوريين على اراضيه.
 وتأتي هذه المنجزات لتوفير افضل الظروف البيئية والصحية للمواطن الاردني ضمن المعايير العالمية وتنسجم مع توجهات جلالة الملك عبدالله الثاني بتوفير اقصى درجات الرعاية والاهتمام والتمكين للمواطن الاردني بحياة كريمة في اطار بيئة صحية امنة ومستقرة.
ولفت الى ان الصناعات الدوائية الاردنية باتت تصدر الى اكثر من 65 دولة في العالم بما فيها الولايات المتحدة الاميركية واوروبا وساهمت في دفع عجلة الاقتصاد بعد ان اصبحت تحتل المرتبة الثالثة في قائمة الصادرات الوطنية بعد الفوسفات والبوتاس.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش