الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاسراء والمعراج.. معجزة غيّرت مجرى التاريخ

تم نشره في الاثنين 26 أيار / مايو 2014. 03:00 مـساءً

 الدستور - ماجدة ابو طير

يحتفل الاردنيون والامة العربية والاسلامية بذكرى الاسراء والمعراج وهي مناسبة غيّرت مجرى التاريخ. وحين تهل المناسبة،تتجه الانظار الى المسجد الأقصى،وللأسف يخلط العامة بين المسجد الاقصى وبين قبّة الصخرة المشرّفة، ذات القبّة الذهبية الشهيرة، وذلك خطأ،يقع الناس فيه والاعلام حتى دون سوء قصد ونيّة.
حادثة الاسراء والمعراج عنوان كبير لقصة بدت معجزة ربانية، ولكنها فيما بعد تحولت الى معانٍ ترتبط بالمعاناة التي جرت بين اهل لطائف ورسول الله صلى الله عليه وسلم. فحادثة الاسراء تمت بعد محاولات الاعتداء على الرسول الكريم من اهل الطائف وبعد سلسلة المعاناة التي تعرض لها سيد الخلق جراء دعوته لقومه.فكان الامر الالهي ان يصعد رسول البشرية الى السماء ليرى من آيات ربه الكبرى،ولينقل رسالة الى اهل مكة ومن ثم الى العالم بأن الله بارك خطواته وايده بنصره.
النبي محمد عليه الصلاة والسلام لعلو مقامه عرج إلى السماء، ورأى من آيات ربه الكبرى، وعرف أنه سيد الخلق وحبيب الحق، وعرف أنه صاحب المقام المحمود،عرف أنه لا إنسان فوقه في الوجود، بهذه المناسبة المباركة مناسبة الإسراء والمعراج يجب ان نعرف ماهية الاسراء والمعراج واهمية التوعية بشأنها فهي حدث مهم بتاريخ الامة الاسلامية.
مواقف
مرت برسول الله- صلى الله عليه وسلم- أحداث أليمة، ومواقفُ حزينة، منها فَقْدُ زوجه خديجة- رضي الله عنها- التي كانت أول من آمن به، وعزرته ونصرته وواسته، ثم لحق بها عمه، وكان ظهيرًا منيعًا له- صلى الله عليه وسلم- فاشتد به إيذاء المشركين، فأراد الله عز وجل أن يسري همه فكانت رحلة الاسراء والمعراج الخارقة التي أراه الله فيها من آياته الكبرى، وكشف له حجُب الزمان، وطوى له حواجز المكان بإرادته الماضية عز وجل، ومشيئته الطليقة، وهذا يدل على مكانته صلى الله عليه وسلم عند الله عزوجل، تقول الاخصائية التربوية منى ابراهيم:» حاجة الأمة الإسلامية لاستلهام معاني وقيم الإسراء والمعراج والاستفادة من دروس الإسراء ومنها الأخلاق الحميدة والوفاء والصدق وخلق الرسول عليه السلام حتى تستعيد الأمة مكانتها المستحقة بين الأمم، هذه الحاجة ملحة، ويجب ان تلعب المؤسسات الكبرى دورا كبيرا في توعية الاجيال على اهمية المناسبات الدينية واخذ العبر منها وتعلم ان الدين مسألة مهمة يجب الاهتمام بها، المدرسة مؤسسة مهما مثلها مثل الاسرة والمؤسسات التربوية الاخرى كالمسجد يجب ان تعلم الاطفال والشباب معرفة قيمة هذا اليوم وانه يوم من اعظم الايام التي مر بها نبينا عليه السلام، ولكن الاعلام في الوقت الحاضر مضلل في بعضه، فالشباب لقلة وعيهم لا يميزون بين المسجد الاقصى وقبة الصخرة».
افضل يوم من ايام الرسول
اما مدير معهد المعارج للدراسات الاسلامية احسان القدومي يبين ان ذكرى الاسراء والمعراج من ابرز حوادث السيرة النبوية وهي تشكل علامة فارقة في سيرة نبينا وتاريخ الامة الاسلامية وقد تبينت اهمية هذه الحادثة وتوثقت في سورة الاسراء والنجم، وتعتبر هذه الليلة افضل ليلة في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم، وفي الإسراء والمعراج ظهرت أهمية المسجد الأقصى بالنسبة للمسلمين ، إذ إنه مَسرى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم، ومعراجه إلى السماوات العلى، وكان القبلة الأولى التي صلى المسلمون إليها في الفترة المكية، ولا تشد الرحال بعد المسجدين إلا إليه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:( لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد:المسجد الحرام،ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى )، وفي ذلك توجيه للمسلمين بأن يعرفوا منزلته، ويستشعروا مسؤوليتهم نحوه، ومن خلال هذه الرحلة العظيمة تأكدت أهمية الصلاة، فللصلاة منزلتها الكبيرة في الإسلام، ومما زادها أهمية وفضلا، أنها فرضت في ليلة الإسراء والمعراج، وفي هذا اعتناء بها.
ويؤكد القدومي :» ان القرآن يحتوي على ثلاثة مواطن: المسجد الاقصى، والارض المقدسة، والارض المباركة، المسجد الاقصى يضم 144 دونماً ويحوي قبة الصخرة والمصلى المرواني، وفي السنة النبوية تعتبر جميعها البيت المقدس، فالاعلام والتعليم شركاء في صناعة الرأي العام وتوعية المجتمع ورسم الصورة في ذهنية الفئات المجتمعية، يجب ان تكون الرسائل واضحة في الطرح وان لا يكون هنالك تشابك في المسميات والصور، فالمسجد الاقصى يختلف عن قبة الصخرة، القدس بشكل عام مشروع مشترك بينها وبين البيت الحرام ويجب الاهتمام بها بشكل خاص، يجب في هذا اليوم ان نعرف الرتبة العظيمة له، وان الله اكرمنا لنكون من الامة المحمدية».
فرض الصلاة
الإسراء والمعراج في العقيدة الإسلامية، يقول احمد الحاج وهو من حفظة القرآن: ان حادثة الاسراء والمعراج حادثة جرت في منتصف فترة الرسالة الإسلامية ما بين السنة الحادية عشر إلى السنة الثانية عشر منذ أعلن النبي محمد أن الله قد أرسل جبريل يكلفه برسالة دينية يبلغها إلى قبيلته قريش ومن ثم إلى البشرية وأنها تتمة وخاتمة لرسالات السماءالسابقة، وحسب التاريخ الإسلامي للفترة هذه والمصطلح على تسميته السيرة النبوية يعد الإسراء الرحلة التي قام بها النبي محمد على البراق مع جبريل ليلا من بلده مكة إلى بيت المقدس في فلسطين، وهي رحلة استهجنت قبيلة قريش حدوثها لدرجة أن بعضهم صار يصفق ويصفر مستهزئاً ولكن النبي محمد أصر على تأكيدها وأنه انتقل بعد من القدس في رحلة سماوية بصحبة جبريل أوحسب التعبير الإسلامي عرج به إلى الملآ الآعلى عند سدرة المنتهى أي إلى أقصى مكان يمكن الوصول إليه في السماء وعاد بعد ذلك في نفس الليلة، وهذه الليلة احتوت على الكثير من التكليفات وايضا التشريفات منها فرض الصلاة وغيرها لذلك يجب ان نهتم بهذا اليوم كمسلمين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش