الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ديوك فرنسا تسعى لإثبات شخصيتها

تم نشره في الثلاثاء 27 أيار / مايو 2014. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور - والوكالات
من الصعب إيجاد فريق سيشارك في  نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل محملا بهذه الضغوط المتراكمة  والأعباء الثقيلة مثل المنتخب الفرنسي.
ويحتاج المنتخب الفرنسي (الديوك الزرقاء) لبذل جهد كبير في المونديال  البرازيلي لمحو الذكريات السيئة التي ما زالت حاضرة في الأذهان عن  مشاركته السابقة في المونديال والفضيحة التي اتسمت بها هذه المشاركة  سواء داخل أو خارج الملعب.وخلال مونديال 2010 بجنوب أفريقيا ، واجه المنتخب الفرنسي العديد من  المشاكل والأزمات وشهدت مشاركة الفريق في البطولة ترحيل المهاجم نيكولا  أنيلكا بقرار من الجهاز الفني للفريق بعد خلافاته الحادة مع المدرب  ريمون دومينيك المدير الفني للفريق آنذاك.
وامتدت المشاكل لمقاطعة معظم اللاعبين تدريبات الفريق مما أثر سلبا  وبشكل هائل على نتائج الديوك في البطولة حيث أنهى الفريق منافسات الدور  الأول في المركز الرابع الأخير في المجموعة برصيد نقطة واحدة وهدف وحيد.
وحل لوران بلان مكان دومينيك في تدريب الفريق وساهم في تحسين صورة  الفريق قليلا من خلال بطولة كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2012)  حيث عبر الفريق الدور الأول (دور المجموعات) ولكنه سقط في الدور الثاني  (دور الثمانية) أمام المنتخب الأسباني الذي واصل بنجاح رحلة الدفاع عن  لقبه الأوروبي.
وبعد هذه البطولة ، رحل بلان من تدريب الفريق وحل مكانه ديدييه ديشان  الذي قاد الفريق كلاعب وقائد له إلى الفوز بلقب كأس العالم 1998 بفرنسا.
وقاد ديشان الفريق لاحتلال المركز الثاني في المجموعة التاسعة بالتصفيات  الأوروبية المؤهلة للمونديال البرازيلي وذلك خلف نظيره الأسباني بطل  العالم وأوروبا.
وقدم الديوك مواجهة مثيرة للغاية مع منافسهم الأوكراني في الملحق  الأوروبي حيث خسر صفر/2 ذهابا في كييف ثم فاز 3/صفر على ملعبه إيابا في  باريس ليفوز 3/2 في مجموع المباراتين ويحجز مكانه في النهائيات للمرة  الرابعة عشر.ويمتلك ديشان ضمن صفوف الفريق مزيجا رائعا بين اللاعبين الشبان والنجوم  المخضرمين مثل فرانك ريبيري ومامادو ساخو ورافاييل فاران وبول بوجبا  وباتريس إيفرا وإيريك أبيدال وهوجو لوريس وكريم بنزيمة.
صعوبات في التأهل
واجهت فرنسا صعوبات في التأهل إلى النهائيات في ظل وقوعها في مجموعة واحدة بالتصفيات مع إسبانيا بطلة العالم،
واحتلت المركز الثاني متأخرة بثلاث نقاط عن الصدارة رغم أنها سجلت عددا أكبر من الأهداف.
وخسرت فرنسا مباراة واحدة 1-صفر في باريس أمام إسبانيا رغم أنها تمكنت من الخروج بالتعادل 1-1 عند اللعب في مدريد.وفي المواجهة الحاسمة في ملحق التصفيات خسرت فرنسا 2-صفر أمام اوكرانيا في مباراة الذهاب وهو ما تسبب في قلق كبير قبل أن تتعافى وتفوز 3-صفر في الإياب.
ومن الصعب توقع المدى الذي يمكن لفرنسا الوصول اليه في النهائيات في ظل المستوى المتباين للفريق منذ فوزه بكأس العالم 1998 على أرضه.
وتطور مستوى الفريق تحت قيادة ديدييه ديشان بعد ظهور أكثر من لاعب شاب بشكل رائع مثل رفائيل فاران وبول بوغبا.ويمكن لفاران ومامادو ساكو تكوين ثنائي قوي في الدفاع خلف ثلاثي الوسط يوهان كاباي وبوجبا وبلاز ماتودي على أن يقود فرانك ريبري خط الهجوم في أسلوب اللعب 4-3-3.
وتتمثل نقطة ضعف فرنسا في الأداء الدفاعي للظهيرين سواء بوجود باتريس إيفرا أو غايل كليشي في اليسار وماتيو ديبوشي أو بكاري سانيا في اليمين.
وسيكون ديشان أيضا في حاجة إلى العثور على مهاجم خطير ثابت في ظل المستوى غير المستقر لاوليفييه جيرو وكريم بنزيمة.
نصري ابرز الغائبين
كشف مدرب المنتخب الفرنسي لكرة القدم ديدييه ديشان عن التشكيلة الرسمية من 23 لاعبا التي ستشارك في النهائيات .
ولم تتضمن اللائحة أي مفاجآت وغاب عنها سمير نصري المتوج مع فريقه مانشستر سيتي بلقب بطل الدوري الانكليزي، واريك ابيدال مدافع موناكو.
وكشف ديشان ايضا عن لائحة من 7 لاعبين الاحتياطيين ستتم الاستعانة بخدماتهم في حال انسحاب احد لاعبي التشكيلة الرسمية بسبب الاصابة.
وضمت اللائحة الاحتياطية بعض الاسماء غير المتوقعة مثل مورغان شنايدرلين (ساوثمبتون الانكليزي) ولويك بيران وبونوا تريموليناس (سانت إتيان). اما الاربعة الاخرون فهم ستيفان روفيين (سانت اتيان) ومكسيم غونالونس (ليون) وريمي كابيلا (مونبلييه) والكسندر لاكازيت (ليون).
وقال ديشان «انا مقتنع منذ اسابيع باختيار لائحة 23 لاعبا بالاضافة الى 7 احتياطيين».
وتابع «اعلن لائحة من 23 لاعبا بالاضافة الى لائحة اخرى من 7 لاعبين احتياطيين» مشيرا الى انه اختار المنطق البشري على الرياضي خلافا للمدربين السابقين ايميه جاكيه عام 1998 ورايموند دومينيك في مونديالي 2006 و2010 ولوران بلان في كأس اوروبا 2012.
واوضح انه اختار مشاركو اللاعبين السبعة الاحتياطيين في جزء من الاستعدادات للمونديال والتي تبدأ الاثنين المقبل، وقال «اتخذت القرار بمشاركتهم في الجزء الاول من الاستعدادات وحتى 28 ايار الحالي» غداة المباراة الدولية الودية الاولى امام النروج على ملعب فرنسا.
وتلعب فرنسا مباراتين وديتين امام البارغواي في الاول من حزيران في نيس وجامايكا في 8 منه في ليل.
وعلل ديشان استبعاده نصري ب»العروض البعيدة عن المستوى» مع المنتخب الأزرق وبعدم تقبل اللاعب لفكرة الجلوس على مقاعد الاحتياط.
النجم فرانك ريبري
استعاد ريبري مستواه العالي وقاد الموسم الماضي ناديه بايرن ميونيخ للفوز بدوري أبطال أوروبا والدوري الألماني وكأس ألمانيا.
وأحرز ريبري ستة أهداف وصنع تسعة أخرى من ضمن آخر 27 هدفا سجلتها فرنسا.
وفي 2010 شارك ريبري في إضراب للاعبي فرنسا خلال كأس العالم لكنه تقدم بالاعتذار بعد ذلك وتألق مع الفريق بفضل انطلاقاته السريعة.
وقال ديشان «ريبري لاعب قادر على صناعة الفارق في أي وقت.»
مشوار التأهل
احتلت المركز الثاني في المجموعة التاسعة بالتصفيات الاوروبية
فازت 1-صفر على فنلندا
فازت 3-1 على روسيا البيضاء
تعادلت 1-1 مع إسبانيا
فازت 3-1 على جورجيا
خسرت 1-صفر أمام إسبانيا
تعادلت بدون أهداف مع جورجيا
فازت 4-2 على روسيا البيضاء
فازت 3-صفر على فنلندا
في ملحق التصفيات ضد أوكرانيا
خسرت 2-صفر خارج ملعبها في مباراة الذهاب
فازت 3-صفر بملعبها في مباراة الإياب
سجل المشاركات في كأس العالم
 13 مرة في 1930 و1934 و1938 و1954 و1958 و1966 و1978 و1982 و1986 و1998 و2002 و2006 و2010.
أفضل نتيجة في كأس العالم
إحراز اللقب في 1998.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش