الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحرائق الإسـرائيلية غربي النهر .. اضـرار بالمزارع الأردنية بذريعة مراقبة الحدود

تم نشره في الأربعاء 4 حزيران / يونيو 2014. 03:00 مـساءً

 كتب: محمود كريشان
مع بدء موسم الصيف يبرز ملف غاية في الأهمية وهوالمتعلق بالاستهتار الصيفي السنوي الاعتيادي من قبل السلطات الحدودية الاسرائيلية، والتي تفتعل الحرائق بمحاذاة الاغوار الاردنية من خلال القنابل التنويرية واضرام النار في الاعشاب الجافة بذريعة مراقبة الحدود ومنع التسلل؛ ما يجعل النيران تمتد من غربي النهر الى شرقيه وتجهز على المزارع المحاذية لنهر الاردن متسببة باضرار جسيمة  في منطقة تل الاربعين بالاغوار والمزارع المحاذية لنهر الاردن في منطقة زور المشارع وغيرها من المناطق المزروعة بالحمضيات والاشجار المعمرة المثمرة.
الحرائق الاسرائيلية التي يتم اشعالها من خلال إطلاق القنابل التنويرية، وتفجير الألغام، وحرق أعشاب على الأسلاك الشائكة، بذرائع مراقبة الحدود تتسبب سنويا باحراق عدد كبير من أشجار الحمضيات المعمرة التي يزيد عمرها عن 20 عاما وكميات كبيرة من اشجار الزيتون وأنابيب الري وتراكتورات واشجار حرجية ولوازم زراعية وابار ري بالاضافة لاضرار بيئية ناتجة عن تلويث الجو.
ويتكبد الخسائر نتيجة ذلك صغار المزارعين، رغم قيام وزارة الزراعة بالتعاون مع وزارة الخارجية والسفارة الاردنية في تل أبيب باجراء اتصالات مع السلطات الاسرائيلية لوقف تلك الممارسات السنوية، ويكون الرد الاسرائيلي حولها اعتياديا باهتا حيث تتنصل الحكومة الاسرائيلية كعادتها من مسؤولياتها تجاه الحرائق التي تفتعلها بالادعاء انها ناتجة عن ارتفاع درجات حرارة الجو لا اكثر، ودون ان تقدم اسرائيل اي تعويض لاصحاب المزارع الاردنية المتضررة.
وقد اصبح مسلسل الحرائق المفتعلة سنويا وما تلحقه من اضرار يرافقه تجاهل اسرائيلي تام لموضوع تعويض اصحاب المزارع المتضررة رغم ان لجانا اسرائيلية تمثل شركات تأمين هناك اطلعت على ارض الواقع اكثر من مرة على حجم الاضرار تمهيدا لدفع تعويضات مالية للمزارعين وهو الامر الذي لم يتم حتى الان..وربما لن يتم، في ظل التعنت الإسرائيلي المعهود!
وبعيدا عن التعويضات وغيرها فقد بات لزاما ايجاد حل جذري لما تقترفه اسرائيل سنويا في مثل هذه الاوقات من كل سنة، والضغط عليها نحو احترام اتفاقيات السلام والاتفاقيات الاخرى والتنسيق مع الاردن مسبقا عند قيامها باضرام النار في غربي النهر لمنع امتدادها الى شرقيه؛ ما جعل تلك الحرائق التي تفتعلها اسرائيل سنويا عرفا استفزازيا يصيب المزارعين الاردنيين في صميم املاكهم ومزارعهم بالاضافة للاضرار التي تلحق بالبيئة والطبيعة والحياة البرية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش