الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمير الحسن يضع حجر الاساس لتوسعة المركز الوطني للسكري

تم نشره في الخميس 5 حزيران / يونيو 2014. 03:00 مـساءً

الدستور ــ وضع سمو الأمير الحسن بن طلال اليوم الخميس حجر الاساس لمشروع توسعة المركز الوطني للسكري والغدد الصم والوراثة بمساحة كلية تصل الى 9100 متر مربع وبكلفة تقديرية تبلغ 813 الف دينار.

واشاد سموه خلال اجتماعه برئيس مجلس المركز الدكتور كامل العجلوني واعضائه بحضور رئيس الجامعة الاردنية الدكتور اخليف الطراونة ونائبه للشؤون العلمية الدكتور عزمي محافظة بنوعية ومستوى الخدمات الوقائية والعلاجية التي يقدمها المركز على المستوى الوطني ودوره في مجال البحث العلمي.

وقال سموه: اقتربنا من فترة " العتبة " اي الانجاز والاطلاق لمرحلة مميزة من العمل بمنظومة متكاملة للبناء الشامل المتخصص والمتنوع للوصول الى تطور نوعي في الاداء والخدمات.

واشار الى ان الاعداد الكبيرة التي يستقبلها الاردن من المهجرين واللاجئين تضعف من قدرة الحكومة على تحمل الاعباء في تقديم الخدمات المختلفة خاصة العلاجية، مؤكدا ضرورة تعامل الجهات الداعمة مع هذه الازمة.

واوضح بقوله: ان معدل بقاء اللاجئ على غير ارضه قد تصل الى 20 عاما وفي هذه الفترة نرى ان 60 بالمئة من اللاجئين يقيمون بعمان وضواحيها ما يشكل ضغطا كبيرا على الخدمات والبنى التحتية في المملكة.

واكد سموه اهمية ان توضح القيمة المضافة للبحوث العلمية بالاسباب الموجبة لها قبل الحديث عن الانجاز المتحقق منها للوصول الى مرحلة التنافسية العلمية التي تضعنا في مجال البحث التنافسي.

ودعا الى التركيز على العمل النوعي التخصصي مقابل هجرة العقول لاحياء المسارات العلمية والبحثية.

وقال رئيس المركز الدكتور كامل العجلوني ان سموه صاحب الفضل الاكبر في تأسيس هذا المركز ودعمه حتى وصل الى ما هو عليه اليوم من منارة طبية على مستوى الاقليم.

وقدم عرضا اشتمل على اهداف المركز وانجازاته والبحوث التي يجريها سنويا والتي تتراوح ما بين 5 الى 10 دراسات محكمة وتماثل النسب العالمية في كمها ونوعها، مشيرا الى تخريج المعهد التابع للمركز عددا من القوى البشرية المتخصصة من جميع الدول العربية.

وتوقع الدكتور العجلوني ان يصل عدد مراجعي المركز في هذا العام الى 150 – 200 الف مراجع مقابل 28 الف مراجع عام 2006 ما دفع باتجاه توسعة المركز.

وقال نسعى لكي نصبح اكاديمية ومؤسسة بحثية بميزانية مستقلة مرتبطة مع الجامعة الاردنية.

وطالب رئيس الجامعة الاردنية الدكتور اخليف الطراونة من الحكومة السماح للجامعات بتلقي الدعم المالي المباشر من الصناديق العربية والبنوك المحلية لدعم البحوث ونوعية التعليم والخدمات الطبية.

وفي السياق ذاته قال الدكتور العجلوني " ان مشروع المجمع الطبي الذي تعتزم انشاءه الجامعة الاردنية بحاجة للحصول على دعم الصناديق العربية مباشرة، وانه في حال حصولنا على هذا الدعم، فنحن لا نزاحم ولا ننافس الحكومة عليه؛ اذ لو لم تأخذه الجامعة لن يقدم للحكومة ".

وفي مداخلة لسموه طلب اجراء دراسة محكمة للمشروع وجدوى اقتصادية كاملة له من مختلف الجوانب والابعاد لبحثه مع الجهات المعنية في الحكومة.

يشار الى ان التوسعة الجديدة للمركز تتكون من 12 طابقا، ومن المتوقع تسلمها في حزيران 2016.(بترا)
 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش