الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مكادي النحاس: «المسرح الشمالي» مـكـانـي المفضـل فـي مـهـرجـان جرش

تم نشره في الخميس 12 حزيران / يونيو 2014. 03:00 مـساءً

 الدستور ـ طلعت شناعة

اختارت المطربة مكادي النحاس «المسرح الشمالي»،لتشدو من فوق مسرحه. واعتبرت مكادي في حديث ل « الدستور» بعد يوم من إشهار البومها الجديد»نور»،لتكون عمّان،المدينة الرابعة بعد القاهرة وبيروت والاسكندرية، ان «المسرح الشمالي» افضل لها لتقديم اغنياتها،لكونه مخصص او كما اعتدنا للغناء الملتزم،بعكس «المسرح الجنوبي» الذي يقف على خشبته النجوم العرب.واكدت مكادي التي يعني اسمها»الحرية» بلغة اهل افريقيا، انه تحب الغناء في «المسرح الشمالي» الذي يحضره المثقفون ويتابعون الشعر والموسيقى والتراثيات من الغناء العربي والعالمي.
وقالت مكادي النحاس: مشاركتي في مهرجان جرش مهمّة خاصة وانني غبتُ عنه منذ عام 2006 وبعدها توقف المهرجان. ولديّ لهفة للغناء في المهرجان ولقاء جمهوري الذي يتابعني. وسوف اغني من البومي الجديد»نور» وكذلك اغنيات قديمة يحبها الجمهور.
واضافت: اكثر الاغنيات التي يطلبها الجمهور اغنية»هيّا وعلى هيّا» واغنية»يا عمّة» واغنية»نتالي» و»رحل».

ملعبي
وتصر مكادي النحاس على التمترس في لونها الغنائي الذي تميّزت فيه،والذي تقول هذا ملعبي وجمهوري اعتاد عليّ. ونفت مكادي ان تكون مطربة النخبة وانها تغني لكل الناس، وتلتقيهم في حفلاتها.
وحول البومها الجديد»نور»،تقول قضيتُ عامين وانا اعدّ له. وهو يضم اغنيات جديدة معظمها من تأليفي والحاني وغنائي. وتعاونتُ مع الملحّن»مايك ماسي» وهو موسيقي لبناني معروف وكذلك تعاونت مع شعراء عرب ابرزهم شاعرنا الكبير محمود درويش والشاعر عدنان العودة والشاعر هاني نديم.
وتناولت اهمية ان يكتب المطرب كلمات ويلحن اغنيه التي يقدمها بنفسه ،معتبرة ذلك افضل للفنان من حيث التعبير عما بداخله،بعكس المطربين الذي يُكتب لهم ويلجأون الى ملحنين آخرين.
وقد دخلتُ مناطق جديدة عليّ في الالحان والموسيقى من خلال البومي الجديد،مثل الجاز و التانغو والبوسّا نوفو وهي موسيقات من شعوب العالم.
كما اكدت مكادي النحاس مكانتها ومكانتها المميزة على الساحة الاردنية وعدم وجود منافسين في لونها الذي تقدمه.
وقالت: لا يعنيني تقديم الاغنيات السريعة او ما يسمى الشبابية،فانا اعتقد ان للفنان دوره في التغيير ويسكنني قلق دائم لخوض تجارب جديدة في الكلمات والالحان.
وشكرت مكادي النحاس الدعمين لالبومها الجديد مؤسسة ابو ظبي للثقافة والفنون»أدماف» وشركة»مقام» المنتجة للالبوم.


بعد «جرش»
تنتظر مكادي النحاس مشاركات بعد مهرجان جرش 2014 يوم 27 حزيران،في كل من طرابلس لبنان والقاهرة والبحرين وهناك جولة اوروبية في نهابة العام.
واعترفت مكادي النحاس ان الفنان الاردني «كسول» في الترويج لنفسه،وهو بحاجة الى من يحرّكه ويدفعه للانتشار وهناك من يفتقد الى الطموح للانتشار خارج الاردن.

نور
ألبوم «نور» هو التجربة الثانية للنحاس في الكتابة والتلحين بعد أغنية «رحل». وتقول إنها قبل هذا الألبوم، «شعرت أنني يجب أن أقدم ما يشبهني، وارتأيت أن أقوم شخصيا بكتابة الكلمات والتلحين سيعمل على تمثيلي بشكل جيد ومميز. من هنا خضت التجربة، وأتمنى أن تلقى استحسان الناس». أما «مقام» شركة في العام 2012 بهدف نشر الفنون الملتزمة بكافة اشكالها من موسيقى وغناء ومسرح وسينما، والأخذ بأيدي الفنانين الشباب الذين يبحثون عن فرص لموهبتهم.
وتنظم «مقام» ورشات عمل للشباب لنشر الوعي لديهم بأهمية الفن واكتشاف طاقاتهم وتوفير فرصة لهم لتنميتها. وعملنا حتى الآن مجموعة من الورشات منها ما كان في المخيمات الفلسطينية في لبنان.
ومكادي هي فنانة قادتها الفطرة إلى الغناء، حيث كانت «منذ الصغر كنت أمسك فرشاية الشعر وأمثل أنني مغنية أمام المرآة، وأقوم بمسرحيات مع ألعابي». وترى مكادي أن «الفن جزء فطري وأساسي من حياتي، تبلور وجوده مع الأيام؛ ففي المدرسة كنت أغني في الإذاعة المدرسية، وفي اجتماعات العائلة وغيرها من الأماكن».
تحلم مكادي أن يتواجد ألبوم «نور» عند كل الناس، وأن «يقتنوه كما لو كانوا يقتنون كتابا مهما»، كما تتمنى أن يصل صوتها لأكبر عدد من الناس وأن يحدث ذلك بأقل معاناة ممكنة.

لون مختلف
 يا خي قول لمي ولا تقول لبويا/ يا خي قول لمي ولا تقول لبويا/ وثنينهم عدوان ناويين عليا/ وآه آه آه يا وعدي ... وعين عين عين صابتني .
بمجرد أن تستمتع الى هذه المقاطع الغنائية تتذكر صاحبتها الفنانة المطربة مكادي النحاس التي اختارت منهجا ومدرسة ولونا غنائيا مختلفا، انحازت من خلاله الى الناس والمثقفين والبسطاء. يذكر ان مكادي النحاس تميزت باللون الفيروزي حيث قدمت عديد الاغنيات التي طالما رددتها سفيرتنا الى النجوم الكبيرة فيروز. تجربة جديدة

أنا وفيروز
وقالت الفنانة مكادي أنها تأثرت بالفنانة فيروز وعرفها الجمهور بأداء اغنياتها . لكنها قررت أخيرا الخروج من عباءة فيروز ، وقد ظهر ذلك من خلال اغنيات البومها الخاص الذي كان    «مكاديا»    خاصا. وفي نفس الوقت ، تؤكد مكادي النحاس ، أنها سوف تظل وفية لصاحبة الصوت المخلي الجميل فيروز. وأضافت مكادي النحاس: بعد تأثري بالفنانة فيروز اشتغلتُ على التراث واخترت ما يناسبني وقدمت عددا من الاغنيات بتوزيع جديد. وأسعى لتقديم التراث الغنائي ضمن شخصيتي الخاصة.

حالة
مكادي سالم النحاس فنانة أردنية ملتزمة (مواليد عام 1977) من مدينة مأدبا. تغني التراث العربي المشرقي والأردني بشكل عصري، حيث استطاعت أن تشكل عبر تجربتها الغنائية حالة نوعية من خلال ما قدمته من أعمال كلاسيكية وتراثية. شاركت في عدة أعمال مسرحية، ومهرجانات وفعاليات داخل وخارج الأردن خلال السنوات السابقة. وهي ابنة السياسي الأردني الراحل سالم النحاس.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش