الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحصول على المياه حق طبيعي للمواطنين...

خالد الزبيدي

الأحد 15 حزيران / يونيو 2014.
عدد المقالات: 1856


 نقاش اتسم بالحدة وتبادل اللوم ومسؤولية التقصير بين مسؤول ومواطن في دائرة مياه جرش بسبب عدم حصوله على المياه برغم المتابعة ودفع الفواتير اولا بأول، والمياه المعنية مخصصة للاستخدام المنزلي، والتي بالكاد تصل مرة كل اسبوعين لساعات محدودة، بعدها تنقطع قبل ان يرتوي المشتركون في ضواحي جرش، وبعيدا عن النقاش يطرح المراقب...لماذا هذا العناء في حصول المواطنين على المياه لاسيما ونحن ندخل صيف العام الحالي بعد ان تم ايصال مياه الديسي الى عمان، وان ادارة المياه يفترض ان تحُول بعض الكميات التي كانت تصل سابقا الى العاصمة من مصادر مختلفة الى محافظة جرش وغيرها من المناطق العطشى.
هناك قناعة ان الاردن من ضمن قائمة الدول التي تعاني من الشح المائي، وان الحاجة تستدعي ادارة فعالة لايصال المياه بنوع من العدالة للمواطنين ضمن المدن والارياف المنظمة ( اي في حدود تنظيم البلديات)، ويرى البعض ان القسم الاكبر من مشكلة المياه المخصصة للاغراض المنزلية نابعة من ضعف ادارة المياه، بخاصة وان حوالي نصف المياه فاقدة او يتم التعدي عليها، وان حملات الجهات المعنية وتغليظ العقوبات لايقاف هذه التعديات يبدو انها لم تثمر حتى الآن.
توصيل قسم من مشروع جر مياه الديسي الى محافظات الشمال يستغرق عامين على اقل تقدير، وهذا يعني ان المواطنين يعانون من نقص ايصال المياه، وخلال الصيف ينشط اصحاب الصهاريج لبيع المياه للمواطنين باسعار مرتفعة، والاكثر معاناة جراء ذلك هم من الفقراء ومحدودي الدخل، ويضاف الى ذلك مخاطر صحية ناجمة عن جودة وسلامة المياه المخصصة للاستهلاك المنزلي.
تلبية احتياجات من المياه قضية اولوية باعتماد ادارة فعالة ومراقبة حثيثة بعيدا عن تغول بعض المستهلكين والموظفين الميدانيين، وان زيادة الضخ من مياه الزرقاء لتلبية احتياجات المواطنين في قرى شرق جرش، واجراء تفتيش مستمر لخطوط شبكات المياه ومعالجة التعديات عليها، فالمياه النظيفة متاحة وان محاولة البعض استخدامها لغايات غير منزلية هو شكل من اشكال الاعتداء على حقوق المشتركين الذين بالكاد تصل المياه مرة كل اسبوعين بشكل متقطع.
ان استضافة الاردن اكثر من مليون لاجئ سوري ونحو مليون ونصف المليون من العمال وغير العمال الوافدين يضعنا امام مشكلة توفير المياه، وفي هذا السياق فان تخصيص قسم من المنحة الخليجية لزيادة المياه المخصصة للاستخدام البشري امر بالغ الاهمية، وله اولوية قصوى، فالمياه شريان الحياة يجب الانتباه اليه، اما ترك الناس في حيرة من امرهم قد يفضي الى المزيد من الضغط على المواطنين في ظل ظروف اقتصادية ومالية واجتماعية صعبة...مرة اخرى توفير المياه حق طبيعي يجب ان لا ينكرعلى اي من المواطنين.

 [email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش