الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خالد الزبيدي

الأربعاء 18 حزيران / يونيو 2014.
عدد المقالات: 1855

من يحرك المياه الراكدة..؟
حالة الركود التي تسيطر على القطاعات الاقتصادية والاستثمارية طال أمدها، إذ يؤكد مسؤولون في القطاع العام أن هذا الركود يعود الى الازمة المالية العالمية، والتقلبات التي تعصف بعدد من دول الإقليم، إلا أن الازمة المالية التي لم ننغمس فيها بدأت دول غربية وشرقية بالتعافي منها، أما تقلبات المنطقة -وإن امتدت آثارها الى الاقتصاد الاردني- فإننا ننعم باستقرار يغبطه علينا الصديق والشقيق، ويغتاظ منه العدو، ولكن حالة ركود الاقتصاد ليس لها ما يبررها حتى الآن، وان الحاجة تستدعي تحريك الأمور، وبشكل ادق تحتاج لعزيمة من يحرك المياه الراكدة التي تخنق الاقتصاد والمواطنين وتعوق العودة الى التعافي والنمو المطلوب.
هناك برامج رأسمالية سنوية تتجاوز 1.25 مليار دينار، ومساعدات لغايات تنموية، ويفترض أن يؤدي تنفيذ المشاريع المساهمة بتنشيط وتيرة التنمية من ناحية، وان تنعكس ايجابيا على التشغيل وتحسين مستويات معيشة المواطنين لاسيما في المحافظات والقرى والارياف والبادية، وفي هذا السياق فإن تخصيص 150 مليون دينار لتنمية المحافظات يعد مبالغ زهيدة بالمقارنة مع احتياجات تنموية لـ 11 محافظة، الأمر الذي يتطلب التقدم برزم من المشاريع التنموية في كافة المحافظات، وتوظيف قسم من المنحة الخليجية التي ما زالت تسير بتباطؤ.
حالة الجمود التي تهيمن على قائمة غير قصيرة من الشركات المعسرة تتطلب التحرك الايجابي نحوها بعيدا عن التشفي او التمسك بمقولات تجاوزها الزمن، فالشركات القادرة على الحياة ومواصلة مشاريعها يجب ان تتم تلبية احتياجاتها التمويلية وفق الاسس المعتمدة في دول العالم، ومن المتوقع ان يؤدي تحريك اصول جامدة الى تنشيط وتيرة العمل والتنمية في الاقتصاد الذي تضرر كثيرا طوال السنوات القليلة الماضية.
مئآت الملايين وربما عدة مليارات من الدنانير هي اصول ومشاريع تنتظر من يسعفها، ويرفع عنها غطاء ثقيلا اضرها والحق بالمساهمين والاقتصاد الكلي خسائر كبيرة، فالوقت كما يقال في عالم الأعمال ( البزنس ) هو المال بعينه، وان تأخير انجاز المشاريع هو بمثابة خسائر ونزيف متواصل، وفي هذا المجال فإن لجنة فنية محايدة قادرة على دراسة كل مشروع على حدة وتقييم اوضاعه وتقديم توصية بشأنه، أما بتوفير التمويل اللازم او تصفيته واغلاق ملفه، خاصة أن استمرار الحال على ما هو عليه يؤخر ولا يقدم لبيئة الاستثمار.
غربلة أوضاع الشركات المعسرة والمتعثرة أولوية ونحن نسابق الزمن للخروج من الركود والتحول الى النمو المستهدف، فالأردن قادر على تجاوز ما نحن فيه، وهذا يتطلب قرارات جادة ونوعية، وهذا المطلوب لاستقطاب المزيد والاستثمارات العربية خاصة الخليجية التي تنظر بنوع خاص وايجابي لاستثمارات جديدة في قطاعات عدة.

 [email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش