الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اربد: أسعار الخضار والفواكه تشهد انخفاضا بسبب تلاقي موسم «الأغوار» مع «الصحراء»

تم نشره في الأحد 22 حزيران / يونيو 2014. 03:00 مـساءً

اربد – الدستور – صهيب التل
مع اقتراب حلول شهر رمضان المبارك بدأت الأسواق التجارية في مدينة اربد تشهد  حالة نشاط ملحوظة تبدأ منذ ساعات الصباح الباكر كون اربد تشكل العاصمة التجارية لمحافظات الشمال وتستمر الحركة النشطة في كافة الأسواق والمولات والمراكز  التجارية طيلة ساعات النهار وحتى منتصف الليل .
وقال تجار جملة وتجزئة إن كافة السلع متوفرة لقرابة عام كامل وبأسعار بمتناول الايدي لاجتهادهم بتوفير هذه المواد خلال الأشهر الماضية ليتمكن المواطنون من شراء احتياجاتهم من كافة السلع التموينية بكل يسر وسهولة وبالكميات التي يحتاجونها وبأسعار مقبولة .
رجل الأعمال وتاجر المواد الغذائية أكرم عرفات قال إن شهر رمضان المبارك الذي بات على الأبواب سوف يكون مريحا وافضل  من السنوات السابقة نظرا لتوفر كافة المواد التموينية وبأسعار مستقرة نظرا لعدم ارتفاع الأسعار عالميا بخلاف بعض أنواع الأرز والسكر ، وأن ما تجريه المولات والمراكز التجارية والمحلات من عروض كفيلة بإبقاء الأسعار بمتناول أيدي الجميع .
وحـذر مـن تـداعـيـات الأحـداث فـي الـعـراق وقـيـام تـجـار مـواد غـذائـيـة عـراقـيـيـن مـن تـجـريـف الـسـوق الأردنـي مـن كـافـة الـسـلـع الـتـي اجـتـهـد الـتـجـار بـتـوفـيـرهـا خـلال الأشـهـر الـمـاضـيـة، مـبـيـنـا أن عددا من هؤلاء التجار وبالعشرات بدأوا باتصالاتهم بشراء كميات كبيرة من المواد الغذائية مثل الأرز والسكر والزيوت والسمنة وغيرها من المواد الأساسية وإنهم لا يفاوضون كثيرا بالأسعار مما ينذر بحدوث أزمة كبيرة وفقدان لهذه السلع الأمر الذي يعني ارتفاعها بشكل كبير لتصبح خارج قدرة المواطنين على شرائها.
ودعا عرفات الجهات المسؤولة الى وضع ضوابط ومراقبة صارمة لعمليات التصدير لمختلف المواد التموينية لتظل هذه المواد في السوق الأردنية لتلبية احتياجات المواطنين .
من جهة ثانية قال رئيس فرع نقابة تجار ومصدري الخضار والفواكه في محافظة اربد المهندس محمد قنديل أن السوق الأردنية المحلية تشهد كميات إنتاج كبيرة وانخفاضا ملحوظا على كافة المنتجات الزراعية بسبب كميات العرض الكبير نظرا لتلاقي موسمي الأغوار والصحراء في نفس الفترة.
مبينا ان الأصناف التالية بيعت في السوق المركزي للخضار والفواكه في مدينة اربد صباح أمس على النحو التالي عبوة البندورة سعة (8) كغم ما بين نصف دينار الى دينار وعبوة الخيار سعة(10) كغم بيعت من (70 الى 130) قرش وعبوة البطاطا سعة (10) كغم بيعت ما بين (250 الى 300) قرش والباذنجان العبوة سعة (7)كغم بيعت مابين (50 الى 80) قرش والكوسا سعة (7) كغم بيعت مابين دينار ونصف الى دينارين الفلفل الحار سعة( 3)كغم بيعت مابين دينار ونصف الى دينار وخمسة وعشرين قرشا في حين ان الفلفل الحلو سعة (5)كغم بيعت بذات السعر والزهرة سعة العبوة من (10 الى 13) كغم بيعت من دينارين الى ثلاثة دنانير والبصل بيع الكيلو الواحد مابين (22 الى 45) قرش حسب الجودة والنخب
ولفت قنديل الى ان أسعار الفواكه شهد تدنيا ملموسا حيث بيع كيلو المشمش مابين (80الى 125) قرش والدراق مابين(30 الى 60) قرش العنب ما بين (60 الى 80) قرش والبطيخ مابين (10 الى 15) قرش للكيلو الواحد من جميع أصناف الفواكه.
وقال إن ارتفاع أجور البردات الناقلة للأسواق الخارجية وعدم السماح للبردات الأجنبية بالدخول فارغة لتحميل اثر سلبا على عملية التصدير واسهم في تدني الأسعار .
وطالب قنديل  بضرورة ضبط المعادلة التسويقية للمنتجات الزراعية بحيث تبقى الأسعار في متناول المستهلك بأسعار مناسبة دون الإضرار بالمزارع الأردني وان على الدولة مراقبة عملية التصدير والاستيراد وضبطها بما يتناسب واحتياجات السوق المحلية أولا لمصلحة المزارع الأردني خصوصا خلال شهر رمضان المبارك.
من جانبه أكد رئيس غرفة تجارة اربد محمد الشوحة أن الوضع التجاري في المدينة جيد من حيث توفر كافة السلع وبكميات كافية وجودة عالية وأن هناك كميات كبيرة من المواد الغذائية في الطريق للمستودعات والأسواق تم التعاقد عليها مبكرا لتسلم خلال هذه الفترة.
 واكد أن عمليات البيع والشراء نشطة متوقعا ان تشهد كافة المحلات والمولات والمراكز التجارية مزيدا من النشاط مع بدء استعدادات المواطنين لاستقبال الشهر الفضيل .
وكان محافظ اربد حسن عساف  قد بين إن الجهات الرقابية في مديرية صناعة وتجارة اربد ومؤسسة الغذاء والدواء والبلدية ومديرية الصحة وكافة الجهات الرقابية  وبالتنسيق والتعاون مع الأجهزة الأمنية أعدت خططها للعمل خلال الشهر الفضيل بشكل متواصل لمراقبة جميع المواد التموينية التي تطرح في السوق والتأكد من سلامتها وصلاحيتها للاستهلاك البشري وأضاف عساف  انه تم تشكيل عدة فرق جوالة للرقابة ليبدأ  عملها صباحا وحتى ساعات ما بعد الإفطار ، لافتا إلى أن أعمال هذه الفرق رقابية على جودة السلع والية عرضها خاصة اللحوم والأسماك والدواجن المجمدة والألبان ومشتقاتها إضافة إلى المخللات .
كما بين  عساف  أن الرقابة تشمل الجهة السعرية حيث يجب على التجار أن يعلنوا وبشكل بارز وواضح السعر لكل مادة معروضة للبيع .
من جهته قال مدير مديرية صناعة وتجارة اربد ماهر خصاونه أن المديرية عقدت خلال الفترة الماضية سلسلة اجتماعات مع كبار تجار المواد الغذائية وقطاعات اللحوم والدواجن والألبان والمولات والمحلات التجارية الكبرى ورصدت مخزوناتها من المواد الأساسية الإستراتيجية مثل الأرز والسكر والحمص والعدس والفاصوليا والزيوت النباتية واللحوم حيث بينت الكشوفات أن لدى منافذ البيع هذه كميات أكثر من كافية لكافة السلع والمواد التموينية وخاصة المواد الرمضانية وبأسعار مناسبة ، إضافة الى التأكد من توفر الخبز العربي الكبير والالتزام بأسعار مادة القطايف والحلويات والتأكد من إعلان أسعار الخضار والفواكه والتشدد بالالتزام بالأسعار المعلنة
لافتا الى ان وزارة الصناعة والتجارة  ستقوم بإصدار نشرة إرشادية لأسعار المواد الغذائية والرمضانية على موقع الوزارة الالكتروني واعتماد وتعميم رقم الشكاوي في المحافظة مع تحديد سقف سعري للسلع الأساسية والتموينية عند ملاحظة أي مغالاة في الأسعار أو خلل فيها .
وبين الخصاونة انه سيتم خلال النصف الثاني من الشهر المبارك تنظيم جولات لتكثيف الرقابة على محلات الملابس لجهة إعلان الأسعار والالتزام بتعليمات العروض والتنزيلات .ودعا المواطنين إلى الاتصال على هاتف رقم (02/7277715) لتقديم شكاياتهم وملاحظاتهم حول سير الأعمال في الأسواق التجارية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش