الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الضمان الاجتماعي» تسعى لتقديم استشارات للمؤسسات التأمينية

تم نشره في الاثنين 23 حزيران / يونيو 2014. 03:00 مـساءً

 عمان - زار وفد من هيئة التقاعد الوطني العراقية امس مؤسسة الضمان الاجتماعي لحضور فعاليات البرنامج التدريبي الذي أعدته لهم. وتهدف الزيارة الى الاطّلاع على تجربة المؤسسة في مجال التأمينات والضمان الاجتماعي، ولا سيما فيما يتعلق بمركزها الإكتواري، ومهامه، وإجراءات عمله، والدراسات التي يقوم بها. واعربت مدير عام الضمان ناديا الروابدة -في كلمة القاها عنها مدير المركز الإكتواري د. محمد الطروانة- عن شكرها لأعضاء الوفد العراقي على اهتمامهم بالاطلاع على تجربة المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، ورغبتهم بالحضور من أجل الحوار وتبادل الرأي حول مختلف قضايا الضمان الاجتماعي وتشريعاته. وأشارت إلى أن مؤسسة الضمان الاجتماعي تعدّ واحدة من المؤسسات الوطنية الكبيرة، وركناً أساسياً من أركان الأمان الاجتماعي، غرس بذرتها الأولى جلالة المغفور له الملك الباني الحسين طيب الله ثراه ورعاها وعزّزها جلالة الملك المعزّز عبدالله الثاني، ونفتخر بأن المؤسسة استطاعت أن تتواكب بنجاح وتميّز مع توجهات الإصلاح والتطوير، وأن تحقق الكثير من المنجزات على هذا الطريق، وعملت المؤسسة بكل جدية ونشاط على تنفيذ التوجيهات الملكية السامية بتوسيع مظلة الشمول بالضمان لتشمل كل المشتغلين بهدف تحقيق العدالة بين الجميع بشمول كافة العاملين في المنشآت التي تشغّل مستخدماً فأكثر.

وأكدت الروابدة أننا في المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي ننظر إلى المستقبل برؤية مليئة بالطموح الكبير لتحقيق مستويات متقدمة من الحماية الاجتماعية، في إطار من المرونة والقدرة الكافية التي تمتلكها للتعامل مع التحديات الاقتصادية والاجتماعية، ولا سيما بعد ما شهدته المملكة من إصلاحات اقتصادية وسياسية واجتماعية خلال السنوات القليلة الماضية.
وقالت، إن المؤسسة تنتهج سياسة الانفتاح والشراكة والتعاون مع كافة مؤسسات التأمينات الاجتماعية في العالم، ولا سيما في الأقطار المجاورة الشقيقة وتؤمن بدورهم في رفدنا بالخبرات والتجارب التي ترتقي بخدماتنا، لذا جاء هذا البرنامج في إطار سياسة المؤسسة الرامية إلى تبادل الخبرات والمعارف والتجارب بما يخدم قضايا التأمينات الاجتماعية.
واضافت، إن المركز الإكتواري في المؤسسة يقوم بدور هام ورئيس في إعداد الدراسات الإكتوارية لما يتعلق بنشاطات المؤسسة المختلفة بما يضمن اتخاذ القرارات ووضع الخطط الإستراتيجية التي تحقق المحافظة على توازن النظام التأميني، والوفاء بالالتزامات تجاه متلقي الخدمة، وضمان ديمومة صندق الضمان للأجيال القادمة، بالإضافة إلى تقديم استشارات وبرامج تدريبية للمؤسسات التأمينية والاستثمارية تتعلق ببناء النماذج الإكتوارية وتطويرها داخل الأردن وخارجه، ونسعى إلى أن يكون المركز الإكتواري مركزاً إقليمياً حيث تم رفده بكادر وظيفي مدرّب، وتم تزويدهم بنموذج محوسب لاستخلاص النتائج الديموغرافية والاقتصادية والمالية للمؤسسة، معرباً عن آمله في أن يحقق هذا البرنامج الفائدة المرجوة منه.
من جانبه قدّم كبير مسؤولي عمليات التنمية البشرية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في البنك الدولي غسان الخوجة الشكر لإدارة المؤسسة على حسن استضافتها لوفد هيئة التقاعد الوطني العراقية، كما تقدم بالشكر للمركز الإكتواري في المؤسسة على تواصلهم مع الوفد طيلة الأسابيع الماضية لترتيب هذا البرنامج التدريبي الشامل الذي يبحث مجمل عناصر العملية الإكتوارية، وأدواتها، ومخرجاتها، مشيداً بهذا التعاون المثمر بين البنك الدولي ومؤسسة الضمان وهيئة التقاعد الوطني العراقية.
وأكد خوجة أن البنك الدولي يتعاون مع هيئة التقاعد الوطني العراقية منذ عام 2006 للنهوض بقطاع التقاعد، وإصلاح أنظمته خدمة للمتقاعدين والقوى العاملة في العراق، مشيرا الى أن البنك الدولي قدم ولا يزال الدعم الفني لإصلاحات نظام التقاعد في العراق.
واشار الى أن تميز مؤسسة الضمان الاجتماعي، ورياديتها، وأنظمتها الدقيقة جعلت منها أنموذجاً يحتذى ومثالاً يُنتهج، ولذلك طلب وفد هيئة التقاعد الوطني العراقية الاستفادة من تجربتها، والاطلاع على التشريعات والأنظمة والإجراءات التي تحكم عملها، ولا سيما تجربتها في المجال الإكتواري، وبين أن هذه الزيارة هي الرابعة للمؤسسة، وقال خوجة إن صندوق الاستثمار في الهيئة سيلتحق بالوفد خلال هذا البرنامج التدريبي تعميماً للفائدة.
من جانبهم أعرب أعضاء الوفد عن بالغ سعادتهم لوجودهم في المؤسسة، وقدموا شكرهم لمديرها العام على إتاحة الفرصة لهم للاطّلاع على تجربة المؤسسة الرائدة، وتشريعاتها، وإجراءاتها، ولا سيما في الجانب الإكتواري، آملين إدامة التواصل مع المؤسسة بما يخدم المصالح المشتركة بين الطرفين.
يشار إلى أن البرنامج التدريبي يستمر لمدة خمسة أيام، يطّلع خلالها الوفد على أنشطة وآليات عمل المركز الإكتواري في المؤسسة، وخططه التشغيلية، والدراسات الإكتوارية التي يقوم بها من حيث منهجيتها، وكافة البيانات المستخدمة فيها، ويتضمن البرنامج محاضرات تطبيقية حول البرمجيات المستخدمة في إعداد النماذج الإكتوارية وأهم الأدوات المستخدمة في تحليل بياناتها.(بترا).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش