الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كيف تؤثر الإختناقات المرورية على صحتك

تم نشره في السبت 10 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً



- هل تشعر بالمرض أثناء الإنتظار في الأزمات المرورية الخانقة؟ قد يكون شعورك صحيحاً فالتلوث الذي يتجمع داخل السيارات في الاختناقات المرورية وعند إشارات المرور الحمراء هو أعلى بكثير من ذلك الموجود في السيارات التي تتحرك. الآن، بحث نشر في دورية العلوم البيئية: العمليات والآثار (Environmental Science: Processes and Impacts) يقدم حلا: إبقاء النوافذ مغلقة.

- منظمة الصحة العالمية (WHO) وصفت تلوث الهواء الخارجي بأنه «أهم المخاطر البيئية المحدقة بالصحة» وتم ربطه إلى 3.7 مليون حالة وفاة سابقة لأوانها في جميع أنحاء العالم في عام 2012. تلوث الهواء يساهم في الإصابة بسرطان الرئة والربو، والأمراض التنفسية الأخرى، ويرتبط كذلك مع أمراض القلب والسكتة الدماغية.  في عام 2013، صنفت منظمة الصحة العالمية تلوث الهواء في المدن بأنه مسبب للسرطان تماما كالتدخين.

- في الولايات المتحدة، التعرض للجسيمات الضارة في الهواء هو السبب الرئيسي الثامن للوفاة كل عام. في لندن في المملكة المتحدة، يُقدرعدد الوفيات المرتبطة بتلوث الهواء بأن يكون أعلى بمقدار 10 مرات من الوفيات الناجمة عن حوادث المرور على الطرق.

 - أظهر بحث سابق أن 25% من التعرض للجزيئات الضارة عند القيادة يحدث في 2? من وقت الرحلة التي يعبر فيها السائقين عبر التقاطعات مع إشارات المرور. عند الإشارات والأزمات تقل سرعة المركبات وتتوقف مما يجعل مستويات تركيز الجسيمات الضارة أعلى بمقدار 29 مرة مقارنة بحركة التدفق الحر. السيارة التي تنتظر في الاختناقات المرورية أو عند الإشارة الحمراء تحتوي على ما يصل إلى أكثر من 40% من التلوث من تلك التي تتحرك.

  الدراسة:

سافرت سيارة مسافة 6 كيلومتر وتم قياس تركيز الجسيمات الضارة داخلها عدة مرات في حالات مختلفة علماً بأن السيارة توقفت على ما مجموعه 10 إشارات ضوئية.

 النتائج:

أظهرت النتائج أن نظام التهوية في السيارة يعمل علة إزالة الجسيمات الخشنة من الجو بكفائة، ولكن كما انخفض تركيز الجسيمات الخشنة، ارتفع عدد الجسيمات الدقيقة والتي تميل مستوياتها داخل السيارة لأن تكون عالية جداً عندما تم إغلاق النوافذ عند إشارات المرور والأزمة المرورية، وكانت المرواح في السيارة تعمل.تعرض المشاة عند التقاطعات أيضا إلى تلوث إضافي عند الأزمات المرورية، ولكن كان التلوث الذي تعرض له سائقي السيارات في الأزمة سبعة أضعاف ما شهده المارة.

- للتقليل من التعرض للتلوث أثناء انتظار في الاختناقات المرورية وعند إشارات المرور، يقترح الباحثون اذا سمحت الاحوال الجوية، أن يقوم سائقي السيارات بإغلاق نوافذ السيارة وإيقاف المروحة. وذها من شأنه أن يقلل من فرصة استنشاق  مستويات خطرة من الهواء الملوثن بنسبة 76%. وأوصوا أيضا وضع مرواح تقوم بتدوير الهواء داخليا، وإعادة تدوير الهواء يمنع التلوث من الدخول من الخارج..»أخبار الطبي».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش