الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الاهلي الشركسي».. ترسم لوحات الفرح والجمال والمطربة «أزيد» تسحر الجمهور

تم نشره في الخميس 26 حزيران / يونيو 2014. 03:00 مـساءً

 الدستور ـ طلعت شناعة
كل شيء بدا هادئا في موقع مهرجان جرش..
كان الموعد مع فرقة النادي الاهلي للفلكلور الشركسي، التي ارتبطت في اذهان الجمهور بتقديم لوحات الجمال المغمسة بالفروسية والشموخ والكبرياء.
وسنة من بعد سنة، تتألق فرقة النادي الأهلي للفلكلور الشركسي في تقديم تراث الاجداد ضمن فعاليات مهرجان جرش. وفي  جرش 2014  تجدد اللقاء وعلى
نفس المكان «المسرح الجنوبي» الذي اعتاد الشركس عرض ابداعاتهم بالتناوب مع فرقة نادي الجيل. وبحضور  كامل العدد .
وبعد التاسعة بعشر دقائق،قدم المطرب أحمد أبش العرض بكلمات باللغة الشركسية ومن ثمّ بالعربية. ووصف جرش بالحضارة والعراقة والمدينة التي تحتضن
المهرجان كل عام ليكون واحة للفن والاصالة.
وكان معلوما لدينا»مسبقا» ان العرض سيكون مختلفا هذه المرة بعد عدة محاولات لتقديم ما هو جديد . وهو ما ظهر من خلال البرانامج الذي غلب علب عليه الغناء الفردي للمطربة الشركسية «أزيد مش» التي قدمت وحدها اكثر من 8 اغنيات تنوعت بين الرومانسي والصاخب،مما اثار اعجاب الجمهور الذي غطى مدرجات المسرح»الجنوبي» وتفاعل معها ومع اغنياتها وأضاء اشموع ولاحت في عتمة المدرجات انوار» الموبايلات» تعبيرا عن المشاعر التي بثتها الاغنيات في نفوسهم.
وبدت المطربة أزيد بكامل اناقتها وقد كانت تبدل ملابسها في كل وصلة وبعد كل اغنيتين. مما حمل دلالة على طبيعة الاغاني التي قدمتها.
و»تواطأ» الليل معها وداعب خصلات شَعْرها فبدت»أميرة» وفي إحدى الاغنيات كان ثوبها يوحي أنها «عروس البحر» بوجه امرأة وجسد سمكة.

عرض احترافي
كما ظهرت لمسات المدرب القادم من القفقاس «أرتور» الذي اوصل الراقصين واعضاء الفرقة الى مرحلة متقدمة من الاحترافية العالية. ورأينا وسمعنا تطويرا للاغاني التراثية الشركسية باسلوب وتوزيع حديث. اما المطرب «أحمد أبش» فقد غنى وتغزّل بحبيبته بطريقته ونال استحسان الجمهور وانت كان عدد ما قدمه من الاغاني أقل من المطربة «أزيد».
الرقصات توزعت بين رقصة» القافة» و هي رقصة النبلاء الشراكسة التي يجسد فيها الشاب شموخه وتسطر الفتاة فيها أسمى معاني الكبرياء والرقي.
ورقصة  «باربان»: وهي فقرة إيقاعية يظهر فيها الشباب مهارتهم الحركية والإيقاعية على آلة البربان.
ورقصة»شباب» : وهي رقصة تجسد عنفوان وشجاعة الشباب في الجبال وإظهار الحركات بشكل رجولي يليق بالبنية الجسمية للشباب الشركسي.
وكذلك رقصة «حكولاش» : وهي رقصة استنبطت من اسم شاب مصاب في قدمه كان يحاول أن يرقص في أحد المناسبات رقصة القافا ونتيجة لإصابته قام بأداء حركة القدم بطريقة مختلفة فتوارثت الأجيال هذه الحركة لتنتج عنها رقصة الحاكولش.
ورقصة  «ثاباريفا»: وهي رقصة شعب الوبيخ الذي كان يسكن على شواطئ البحر الأسود والذي عانى إثر الحرب بينه وبين القيصرية الروسية من ضياع لهجته الخاصة به إثر عملية الإبادة التي تعرض لها؛ ما اضطره إلى الانصهار ضمن الشعوب والقبائل الشركسية المختلفة والتحدث بلهجات تلك القبائل وتخليداً لذكرى هذا الشعب الذي يؤدي رقصته من خلال إظهار حركة أمواج البحر وخفة حركات الأقدام والأصابع.

ابو سماقة يكرم الشركس

شارك في عرض فرقة النادي الاهلي الشركسي قرابة 50 راقصا وراقصا قدموا لوحات تراوحت بين التشكيل الجمالي والاستعراض الفكلوري،وهو ما تمثل في فقرة ال 6 شباب الذين ارتدوا القبعات البيضاء وعزفوا على الطبول ضمن حركات شعبية،تارة وابداعية تدل على احترافية عالية. وعبرت الملابس عن المناخ والبيئة الشركسية في بلاد القفقاس» الباردة» وظهر ذلك من خلال استعراض العباءات الفرو البيضاء والسوداء.
وفي ختام العرض كرّم محمد ابو سماقة المدير التنفيذي لمهرجان جرش فرقة النادي الاهلي واشاد بدور الشركس في بناء التاريخ والثقافة في الاردن. وذلك بمناسبة مرور 70 عاما على تأسيس النادي الاهلي الشركسي. واضاف ابو سماقة ان من اهداف مهرجان جرش تقديم التراث الشركسي اسوة بتراثنا وفلكلورنا الاردني.

تاريخ
يذكر ان فرقة النادي الاهلي هي فرقة أردنية تعنى بالفلكلور الشركسي، تأسست عام 1993 ، تمزج الرقص الشركسي وإرثه بالثرى الأردني ليعبر العالم نهراً من الفن والإبداع والموسيقى وشاهداً على تراث الشراكسة في الأردن.تحمل الفرقة رسالة الإبداع وعبقرية الشباب الموهوب، رافعة راية السلام والمحبة، راية ترفعها أرواح أعضائها رقصاً وغناءً وموسيقى ليسمع العالم كله نداء الأجداد. قد شاركت في العديد من المهرجانات المحلية والعالمية منذ تأسيسها وآخرها كانت مشاركتها ضمن الاحتفالات في كأس انترامينيا والذي اقيم في ايطاليا .
كما مثلت فرقة النادي الاهلي الاردن وكانت اول فرقة اردنية فلكلورية تقدم عرضا في دار الاوبرا المصرية وكان العرض باسم فرقة كوبان. حيث تضمن العرض وقتها مجموعة من اللوحات الراقصة والموسيقى والأغاني الشركسية التي يحمل كل منها مضموناً مختلفاً يعبر عن التاريخ الثري للشراكسة منها الأمراء، البنات، الوج ورقصة إسلامية. كما تخلل العرض فيلم قصير عن رجل مسن يرمز للجيل القديم يعطي النصح لطفل يمثل الجيل الجديد لاستكمال مسيرة الأجداد في الحفاظ على التراث الشركسي من عادات وتقاليد وغيرها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش