الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عربيات لا نقبل تغول الأوقاف على الشركات ..ولا الشركات على الحجاج

تم نشره في السبت 10 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

مكة المكرمة - الدستور - محمد سلامة

اكد رئيس بعثات الحج الاردنية وزير الاوقاف والشؤون و المقدسات الاسلامية الدكتور وائل عربيات ان الوزارة قامت بجولات مفاجئة على مساكن الحجاج الاردنيين في منطقة العزيزية بمكة المكرمة، مبينا ان هناك 14 عمارة يسكن فيها الحجاج الاردنيون في مكة المكرمة ووجدت بعض المخالفات وتم اتخاذ الاجراءات بحقها وتصويب الاوضاع على حساب الشركات وحسب الانظمة والتعليمات والعقود المبرمة بين الشركات ووزارة الاوقاف من جهة وبين الشركات والحجاج الاردنيين من جهة اخرى.

وقال ان العمارات المستأجرة في منطقة العزيزية ليست بعيدة فهي قريبة من رمي الجمرات وباسعار رخيصة مع توفر كافة الخدمات بما يتناسب مع الحجاج.

وقال الدكتور عربيات لـ «الدستور» ان دور وزارة الاوقاف رقابي واشرافي على حسن تنفيذ الامور وتهيئة الاوضاع للحجاج الاردنيين وعرب الـ 48 بتوفير المواصلات وتهيئة المساكن والخدمات فيها بحسب العقود المبرمة مع الشركات، مشيرا الى ان الوزارة تطلب اعلى المواصفات لخدمات الحجاج الاردنيين وبأقل الاسعار حيث تتراوح كلفة الحاج العادي حوالي 1600 دينار فيما تبلغ كلفة الحاج المميز حوالي 4 آلاف دينار.

وبين الوزير اجراءات وزارة الاوقاف المتبعة مع الشركات التي تتعاقد مع الحجاج، مؤكدا حرص الوزارة على تنفيذ بنود العقود والزام جميع الشركات بتطبيق بنود العقود كونها الفيصل بين المواطن والشركة والزام الشركات بتحمل المسؤولية في حال الاخلال بما تضمنته العقود المبرمة.

ورفض عربيات اي نوع من انواع التغول من الوزارة على شركات الحج حيث ان العمل تشاركي في الوقت الذي لا تسمح فيه الوزارة تغول الشركات على الحجاج بالمخالفات التي ترتكبها حيث يتم مخالفتها وتصويب الاوضاع على حسابها وعلى الاراضي السعودية ، مبينا مماطلة احدى الشركات في استئجار غرف لبعض الحجاج الا انه تم معالجة الوضع خلال ساعتين . كما اوضح ان الوزارة تلقت شكوى حول احدى الحافلات وتم استبدالها وسنتعامل مع الشركات بطريقة النقاط حيث لن يتم التعامل مع الشركات المخالفة والتي تجاوزت النقاط المتفق عليها في مواسم الحج المقبلة.

واكد وزير الاوقاف ان الاشكاليات التي حدثت خلال الايام الماضية سواء في المدينة المنورة او مكة المكرمة محدودة وتم علاجها على الفور في حين ان مساكن الحجاج جاهزة وتم تسكين كافة الحجاج حيث تقوم فرق الوزارة الادارية بالكشف اليومي المستمر عليها للتأكد من مدى ملاءمة الخدمات المقدمة وتدوين المخالفات ان وجدت .

وقال عربيات ان كوادر الوزارة وفرقها تقوم على خدمة 5600 حاج اردني و3600 حاج من عرب الـ 48 حيث يتم تقديم الخدمات الادارية والطبية والإشرافية والارشادية لهم والتعامل معهم على مدار الساعة وفي جميع الظروف.

واشار عربيات الى عمق التعاون والتنسيق بين الوزارة والجهات المعنية والمختصة حيث تقوم الطواقم الطبية بمتابعة الحجاج في اماكن اقامتهم والوقوف على الحالات الحرجة عند وقوعها كما الحادثة التي تعرضت لها المرحومة فاطمة الوحوش والتي كان قد تم نقلها الى المستشفى لتلقي العلاج بعد ان اكتشفت  كوادر البعثة الطبية وجود فشل كلوي معها كانت تعاني منه مسبقا ولم تبلغ الوزارة عنه فيما كانت هناك حالات بسيطة تعاملت معها الكفاءات الطبية للبعثة.

وقال الوزير ان بعض الاخوة الحجاج لم يكشفوا عن حالاتهم الصحية والامراض التي يعانون منها الى جانب ضعفهم البدني مما يجعلهم يواجهون صعوبات في تنقلاتهم وتأدية واجباتهم الدينية مما يشكل عبئا على الحجاج الاخرين.

 وقال ان مثل هذه الامور ربما لم تكن بمعزل عن الحالات التي يواجهها كبار السن، مؤكدا انه ستكون لدى الوزارة اعادة دراسة في هذا الجانب ولكن بالتدريج باعتبار فريضة الحج حقا من حقوق هؤلاء ، لافتا الى اجراءات مساعدة يمكن اتخاذها في المستقبل القريب ومنها التخطيط المبكر لأداء هذه الفريضة من خلال التوفير المالي في صندوق الحج الذي يمنح المودعين فرص الحج في سن مبكرة ويتيح للشباب هذه الفرص بحيث يؤدي المستفيد وهو قادر صحيا وبدنيا وماليا .

واكد عربيات ان العلاقات الاردنية السعودية متميزة ومتينة بشكل عام وفي مجال شؤون الحج بشكل خاص، حيث قامت السفارة السعودية في عمان بتقديم كل التسهيلات التي يحتاجها الحاج الاردني وفتحت ابوابها ايام العطل الرسمية لإنجاز الوثائق المطلوبة كما تتابع كوادر وزارة الحج السعودية مع البعثة الاردنية الخدمات المقدمة للحجاج الاردنيين اثناء تواجدهم واقامتهم في المدينة المنورة ومكة المكرمة وفي اماكن الشعائر والمناسك في عرفات ومنى .

وامل عربيات ان يتم زيادة حصة المملكة من الحجاج الاردنيين في الاعوام القليلة المقبلة بعد انجاز الجانب السعودي الشقيق عملية التوسعة في الحرم المكي.

وحول  تاسيس مركز لتعليم الحج والعمرة قال الوزير عربيات انه تم بحث الموضوع في لقاء سابق مع رئيس مجلس ادارة المؤسسة الاهلية لمطوفي حجاج الدول العربية المهندس عباس عبدالغني قطان وان من شان هذا المركز توعية الحجاج والمعتمرين وتعليمهم بمناسك الحج والعمرة وكيفية ادائها مما يسهل على الجانبين الاردني والسعودي الكثير من الامور.

وحول نسبة من ادوا الحج الموسم الحالي على حساب صندوق الحج بين عربيات انه بعد تعديل نظام الصندوق بتخفيض نسبة المشاركة الى  10بالمئة بدلا من 20 في المئة في السنوات السابقة فان من استحق الحج لهذا الموسم حوالي 560 مشتركا من مدخري الصندوق مع ان من تنطبق عليهم الشروط حوالي خمسة الاف مشترك وذلك بسبب تخفيض كوتا صندوق الحج من كامل كوتا الحجاج الاردنيين.

وحول اداء البعثات الادارية والطبية الاردنية ومتابعتها لاوضاع الحجاج الاردنيين اكد الدكتور عربيات قيام البعثات بمهامها حيث توجد مقرات للبعثات في المدينة المنورة ومكة المكرمة، كما ان كل عمارة سكنية للحجاج ملحق بها مدير للعمارة اضافة الى كادر طبي وتمريضي وقد اطمان على جاهزية البعثات، كما زار العيادات الطبية التابعة للبعثة الطبية الاردنية واطمأن على تجهيزاتها من ادوية واجهزة ومعدات، واكد ضرورة التواصل المباشر بين البعثات والحجاج الاردنيين وتقديم المساعدات اللازمة لهم.

وحول وفيات الحجاج الاردنيين قال الوزير انه توفي نتيجة حالة مرضية المواطن الاردني بسام حسن عبد العال من البعثة الطبية اثر تعرضه لجلطة دماغية في مكة المكرمة كما توفيت الحاجة فاطمة سلامة وهي من بعثة نقابة المعلمين لحالتها المرضية والمصابة بفشل كلوي ،كما اشار الى حالة مرضية لاحد المؤذنين وتم اتخاذ الاجراءات اللازمة بحقه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش