الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النسور: زيارات الملك المتكررة لشركات تكنولوجيا المعلـومـات فـي العالـم رســالــة عـليـنـا التقـاطـهـا

تم نشره في الخميس 26 حزيران / يونيو 2014. 03:00 مـساءً

عمان - أكد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور تعاظم أهمية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الحياة اليومية للمواطن وفي إدارة شؤون الدولة وخدمة القطاع الخاص، وانه لا يمكن أن تكون هناك نهضة اقتصادية أو علمية في أي قطر إلا بتقدم قطاع تكنولوجيا المعلومات بأسرع صورة ممكنة ودون أي انتظار.
جاء حديث رئيس الوزراء هذا خلال  زيارته أمس الى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وهي الزيارة الثالثة التي يقوم بها للوزارة في رسالة تؤكد الأهمية التي توليها الحكومة لدور الوزارة بتحقيق التنمية الشاملة.

ولفت رئيس الوزراء خلال لقائه وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وكبار موظفيها وبحضور وزير الدولة لشؤون الإعلام الدكتور محمد المومني الى ان اصطحاب جلالة الملك عبدالله الثاني لوزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الى الولايات المتحدة الامريكية وزياراته المتكررة الى شركات تكنولوجيا المعلومات في العالم هي رسالة علينا في الحكومة أن نلتقطها وأن نعمل على تنفيذ الرؤية الملكية السامية الهادفة لتطوير هذا القطاع.
وقال رئيس الوزراء «لا أعرف عن قائد في العالم يزور شركات ليجلب نفعا من هذا النوع لبلده إلا جلالة الملك لأنه يدرك تماما مدى أهمية هذا الموضوع»، مؤكدا انه لا يليق بنا أن جلالته يبحث عن منبع تكنولوجيا المعلومات والتقدم العلمي ونحن  ما زلنا غير مواكبين لهذا التطور».
وأكد رئيس الوزراء ان مجال تكنولوجيا المعلومات يزداد تعمقا وتوسعا ودقة وامتيازا مع مرور الايام واذا لم نواكب التطورات التي يشهدها القطاع فسيكون هناك تخلف كبير ومجحف بحق الاقتصاد والتنمية والإدارة الحكومية وخدمة المواطن.
ولفت في هذا الصدد الى ان قطاع  تكنولوجيا المعلومات شهد تراجعا خلال سنوات ماضية حيث لم يتقدم فيها بالشكل المطلوب ولا بالسوية المعتدلة على الاطلاق، مؤكدا اننا نسابق الزمن لنتدارك السنوات التي فاتت ونحقق السرعات المطلوبة منا الآن وفورا ودون ابطاء.
واشاد رئيس الوزراء بهذا الصدد بما حققه الأردن من تقدم في تقريرالأمم المتحدة العام 2014 في مؤشري تطور الحكومة الالكترونية والذي احتل الأردن فيه المرتبة 79 من بين 193 دولة بتقدم 19 نقطة عن تقرير العام 2012 ومؤشر المشاركة الالكترونية والذي احتل الاردن فيه المرتبة 71 من بين 193 دولة بتقدم 30 نقطة عن العام 2012.
وكان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عزام سليط اشار الى ان الوزارة تعمل على انجاز العديد من البرامج التي تمكن القطاع الحكومي من تقديم الخدمات للمواطنين بشكل افضل اضافة الى رعاية القطاع الخاص وتأهيل وتشغيل خريجي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، متناولا عددا من المشاريع التي تعمل عليها الوزارة وهي مشروع الحكومة الالكترونية وشبكة الألياف الضوئية والخطوات التي تم تنفيذها في هذا المجال.
واستعرض امين عام الوزارة المهندس نادر الذنيبات انجازات الوزارة في مجال تحفيز بيئة الأعمال حيث تم الانتهاء من تحديث قانون المعاملات الالكترونية وإقرار نظام ترخيص وإعتماد جهات التوثيق الالكتروني والانتهاء من إعداد مشروع قانون الإتصالات وتنفيذ مسوحات عن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد، مشيرا الى ان العمل جار على اعداد مشروع قانون حماية البيانات الشخصية.
وفيما يتعلق بإنجازات برنامج شبكة الألياف الضوئية بين انه تمت الإحالة المبدئية لعطاء الجنوب بكلفة تقريبية 22 مليون دينار ولعطاء الوسط بكلفة تقريبية 23 مليون دينار وان العمل جار على عطاء الاجهزة للجنوب والوسط ويتوقع ان تكون الإحالة نهاية شهر تموز كما تم طرح عطاء استكمال الشمال وبعض أجزاء من أقليم الوسط ويجرى العمل على إعداد وثائق عطاء الأجهزة لاستكمال الشمال وربط مستشفى الزرقاء.
وفيما يتعلق ببرنامج الحكومة الالكترونية بين انه تم بناء وإطلاق الحوسبة السحابية واطلاق خدمات الكترونية لرخص المهن في امانة عمان واطلاق خدمات الكترونية في دائرة الاحوال المدنية وطرح عطاء بوابة الحكومة الالكترونية التفاعلية لتكون نقطة نفاذ مركزية وزيادة عدد المؤسسات الحكومية على مركزالاتصال الوطني اضافة الى طرح عطاء إدارة الثغرات الامنية واعداد وثائق عطاءات تطوير خدمات الكترونية دائرة الاراضي والمساحة ووزارة العمل ودائرة ترخيص السواقيين، مشيرا الى ان العمل جار على ربط 20 مؤسسة حكومية على نظام الربط البيني اضافة الى بدء تطبيق مشروع ادارة المشاريع الوطني وتحميل منظومة النزاهة.
وتناول عددا من الإجراءات المتعلقة بالبطاقة الذكية وانجازات برنامج تشغيل الخريجين.
من جانبه استعرض الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم قطاع الاتصالات المهندس محمد الطعاني انجازات الهيئة والمتمثلة في استراتيجية تنظيم القطاع 2013-2016 وتنفيذ حملات توعوية واصدار دليل المستهلك ومركز تلقي الشكاوى والمسح الميداني لرضى الزبائن وقياس جودة خدمات الاتصالات وتنفيذ مشروع تنظيم دخول الاجهزة الخلوية وترخيص الترددات 1800 ميجاهيرتز،  2100 ميجاهيرتز وتجديد رخصة أورانج موبايل ودراسة فاعلية استخدام الطيف الترددي وإعادة تشغيل المشغل الإفتراضي فريندي وإعداد التعليمات المرتبطة بنظام ترخيص واعتماد جهات التوثيق الإلكتروني والشروط المرجعية لنماذج الأكلاف والتنسيق المستمرمع كافة الشركاء المحليين والدوليين.
وتناول مدير مركز تكنولوجيا المعلومات الوطني المهندس عبدالحميد العبادي دور المركز في توظيف موارد تكنولوجيا المعلومات في المؤسسات الحكومية والذي يسهم بتطوير وتنفيذ استراتيجيات تكنولوجيا المعلومات الحكومية.
وبين ان المركز يقدم خدمة الانترنت للمؤسسات الحكومية واستضافة 110 مواقع حكومية و1337 بريدا الكترونيا لمؤسسات حكومية وادارة وتشغيل النطاقات الوطنية واستضافة وتشغيل موقع تقديم الدعم النقدي لمستحقيه وتشغيل واستضافة نظام الحكومة الالكتروني واختبار الكفاءة الجامعية والانتخابات البلدية الالكتروني اضافة الى بناء وتطوير مجموعة من المواقع الالكترونية الحكومية.
واشار الى ان المركز يعمل على تنفيذ عدد من المشاريع المستقبلية منها مشروع توسعة مركز البيانات الموحد والسيرت الوطني المتعلق بأمن المعلومات وخدمة الانترنت اللاسلكي ونظام المعلومات الجغرافي وحماية المؤسسات الحكومية من الهجمات الالكترونية والبرنامج الوطني لتطوير التفتيش على الاعمال وتطبيق الهواتف الذكية.
على صعيد اخر قام رئيس الوزراء بزيارة الى صندوق التنمية والتشغيل والتقى مدير عام الصندوق المهندس عبدالله فريج وكبار موظفي الصندوق بحضور وزير العمل ووزير السياحة والاثار الدكتور نضال قطامين و وزير الدولة لشؤون الإعلام الدكتور محمد المومني.
واكد رئيس الوزراء ضرورة ان يواصل الصندوق دعمه للشرائح المختلفة من المجتمع والتواصل مباشرة مع المناطق الاكثر فقرا وايجاد فرص العمل وتحديدا في البوادي والارياف والقرى.
كما اكد رئيس الوزراء على ضرورة توزيع القروض المناسبة لمشاريع مختلفة لها علاقة بالتكدسات الموجودة في ديوان الخدمة المدنية من تخصصات ودعم شريحة الإناث كون نسبة تشغيلهن اقل بكثير من نسبة تشغيل الذكور، لافتا الى اهمية رصد عمل الصناديق الاخرى التي توفر قروضا مشابهة حتى لا يكون هناك نوع من الازدواجية وضرورة ايجاد نوع من التكامل بين هذه الصناديق لزيادة استفادة المواطنين من هذه الصناديق.
واشار رئيس الوزراء الى ان الخطة المستقبلية التي ستضعها الحكومة للاقتصاد الاردني خلال السنوات العشر القادمة بناء على توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني سيكون لصندوق التنمية والتشغيل دور فيها.
من جهته اشار وزير العمل رئيس مجلس ادارة صندوق التنمية والتشغيل الى ان الوزارة وبناء على تعليمات رئيس الوزراء ستقوم بحملة وطنية ثالثة للتشغيل خلال شهر رمضان تركز على نسب البطالة المرتفعة في المحافظات.
وكان مدير عام صندوق التنمية والتشغيل المهندس عبدالله فريج قدم شرحا حول الانجازات التي حققها الصندوق ودوره  بتوفيرالتمويل اللازم لإقامة المشاريع الصغيرة والمتوسطة المدرة للدخل والمولدة لفرص العمل المنتجة وفي تشجيع العمل الحر والتشغيل الذاتي.
واشار الى ان  الصندوق قام ومنذ انشائه العام 1991 وحتى نهاية 2013 بتمويل 68 ألف مشروع بحجم تمويل زاد على 200 مليون دينار.
ولفت الى مشاركة الصندوق في الحملات الوطنية للتشغيل بالشراكة مع وزارة العمل ضمن المرحلتين الاولى والثانية حيث بلغ اجمالي قيمة القروض الممنوحة من الصندوق في كافة مناطق المملكة منذ بداية عام 2013 وحتى نهاية ايار العام الحالي 30 مليونا ونصف المليون دينار وفرت نحو 15 ألف فرصة عمل منتجة للفئات العاطلة عن العمل من خلال تمكينهم من اقامة مشاريع صغيرة مدرة للدخل. (بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش