الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عطلة عيد الأضحى . المواطن اللاعب الأساس في النشاط السياحي والصادرة حاضرة بقوة

تم نشره في الأحد 11 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

 كتبت- نيفين عبد الهادي

تكاد تفاصيل المشهد السياحي بنشاطه ونسب الحجوزات المرتفعة تقتصر على السياحة الداخلية فقط، في ظل تدني نسبة السياحة الوافدة، فتتوزع حصة المكسب السياحي على المواطن الذي أصبح يشكّل المحرك الأساس في بورصة السياحة سواء كان بنشاطها أو حتى خمولها، فضلا عن السياحة الصادرة التي ترى بها مكاتب السياحة والسفر شكلا من أشكال دعم القطاع كونها تخدم أكثر من (150) مكتب سياحة تعمل في قطاع السياحة الصادرة.

المشهد بصورته العامة يقترب بشكل كبير من التفاصيل ذاتها فيما يخص السياحة الموسمية، إذ تنشط السياحة الداخلية بشكل لافت، وتتقاسمها مواقع سياحية محددة تكرر ذاتها بكل موسم سياحي، تتركز في العقبة والبحر الميت وحديثا أصبحت جرش وعجلون ورم تفرض نفسها على خريطة السياحة الداخلية، نظرا لما أصبح االقطاع الخاص يوفره فيها من فنادق ومنتجعات تأخذ طابعا شيقا سياحيا، بالإضافة لحرص عدد كبير من مكاتب السياحة والسفر تنظيم رحلات لهذه المناطق وبأسعار مناسبة.

اليوم، حيث تبدأ اجازة عيد الأضحى، يظهر بوضوح لأي متتبع للشأن السياحي الحضور المتواضع جدا للسياحة الوافدة ويغلب عليها السياحة العربية، وتحديدا من دول الخليج العربي، فيما تغيب تماما أي دولة عربية أخرى كحضور سياحي في السوق المحلي، يقابل ذلك حركة سياحية قليلة من أوروبا وأميركا والصين، لتبقى السياحة الداخلية المعتمدة على المواطن صاحبة الحضور الأكبر بين نسب النشاط السياحي خلال الموسم الحالي.

مراقبون أكدوا لـ»الدستور» في قراءة خاصة لواقع المشهد السياحي خلال عطلة عيد الأضحى أن عطلة العيد هامة سياحيا كونها تقع بمدة زمنية طويلة، الأمر الذي يتيح فرصة السياحة وممارسة طقوس العيد، الأمر الذي جعل نسبة السياحة تصل في العقبة والبحر الميت لأكثر من (95%) بحركة نشطة وكبيرة جدا من السياحة الداخلية.

وزارة السياحة والآثار بدورها، أكدت على لسان وزيرة السياحة لينا عنّاب أنها أعدت خطة متكاملة للعيد شملت تجهيز المواقع السياحية وتهيئتها بالتعاون مع دائرة الآثار العامة واستحداث مسارات سياحية جديدة في البترا، عجلون، العقبة وجرش، وافتتاح عدد من مراكز الزوار في المواقع السياحية والأثرية وتعزيزها بكوادر بشرية من الوزارة والشرطة السياحية وهيئة تنشيط السياحة، التي تؤدي خدمات سياحية متكاملة، فيما تم التنسيق مع الجهات المختصة في المعابر الحدودية  لاتخاذ الاجراءات الكفيلة بتسهيل قدوم السياح الأجانب والأشقاء العرب والمغتربين الأردنيين، وتأمينهم بالنشرات السياحية المتضمنة معلومات عن المواقع السياحية والأثرية، وعن النشاطات الثقافية والترفيهية التي يمكن للسائح والزائر الاستفادة منها ومشاهدتها.

ولفتت عنّاب الى اهمية الاستفادة من برنامج الأردن أحلى الذي يستهدف تنشيط السياحة المحلية، حيث اتسعت الوجهات التي يشملها لتصل الى الشــوبك، البترا، العقبة، عجــلون وأم الجمال، بدعم من الوزارة لكلفة البرنامج الذي يصل الى 50% دعماً للسياحة المحلية، كما يؤمن البرنامج اقامة في مخيمات سياحية في وادي رم وفنادق مميزة في الشوبك وعجلون والبترا والعقبة.

وبينت عناب وجود نشاطات ثقافية وسياحية تشمل عروضا موسيقية ومسرحيات كوميدية وفرقا شعبية فلكلورية وأنشطة ترفيهية تهدف الى إثراء تجربة السائح والمواطن وستتوزع  في المواقع السياحية والاثرية طيلة  أيام عطلة العيد.

من جانبه، أكد رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر الأردنية شاهر حمدان أن واقع السياحة الداخلية ايجابي لدرجة كبيرة، لكن تبقى مناطق محددة التي تنال حصة الأسد منها، مشيرا إلى وجود حركة كبيرة وإقبال من قبل المواطنين على السفر للخارج لقضاء العطلة كونها طويلة.

وبين حمدان أن غالبية حجوزات المواطنين للخارج تركزت على تركيا وشرم الشيخ وطابا ولبنان، كونها مناسبة بالأسعار ولا تتطلب تأشيرات في معظمها، فضلا على أن مكاتب السياحة توفر برامج بأسعار مناسبة في هذه المناطق، الأمر الذي يجعل وجهة المواطن تتجه لها أكثر من السياحة الداخلية التي لا تزال مرتفعة الأسعار مقارنة بغيرها من دول الجوار.

بصورة عامة، يبدو واضحا أن المواطن هو اللاعب الأساس في المشهد السياحي خلال عطلة الأضحى إذ تميل النسبة الكبرى من الحجوزات الفندقية والسياحة لكفته، فيما تحصد السياحة الصادرة نسبا مرتفعة من أعداد المواطنين بحثا عن الأسعار المنخفضة والمنتج السياحي الأكثر تنوعا، ولعلها صورة باتت تكرر ذاتها عند كل قراءة لمشهد السياحة الموسمية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش