الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ضغوطات عشائرية في جرش لتوحيد الصفوف ورفع فرصة المنافسة

تم نشره في الأحد 11 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً



]جرش – الدستور – حسني العتوم

بدات الانتخابات في محافظة جرش تاخذ منحى جديدا كنا اشرنا اليه بالتقارير التي نشرتها « الدستور « في بدايات تشكيل القوائم ويتمثل بالضغط العشائري لرفع فرصة المنافسة بين القوائم البالغ عددها 9 قوائم منها قائمة حزبية واحدة هي قائمة حزب جبهة العمل الاسلامي وما تبقى تشكلت من خلال القوى العشائرية في المحافظة .

ويشير الشارع الانتخابي الى ان الضغوطات مستمرة بهذا الاتجاة من قبل الرموز العشائرية في المحافظة لسحب بعض المترشحين من القوائم في محاولة هادفة الى رفع فرص المنافسة لبعض القوائم التي كان الشارع الانتخابي يؤشر عليها بان فرصها التنافسية ضعيفة ما يعمل الى دفعها لتحتل مراكز متقدمة في المنافسة بين القوائم .

وبهذا الصدد يتوقع مراقبون للشان الانتخابي في محافظة جرش ان الانسحابات ستطال مرشحين يتصدرون المشهد الانتخابي لوضوح الصورة اكثر في التنافس الداخلي بين اعضاء القائمة الواحدة ما يعمل على انهاء الفرصة للقائمة في حالة وجود انسحابات من هذا النوع ويعطي الفرصة لقوائم اخرى تحمل اسماء كبيرة من ذات المنطقة او العشيرة الام .

من جهة ثانية شهدت الساحة الانتخابية افتتاح مقرات للقوائم الانتخابية ومنها ما يعمل بهذا الاتجاة ليكتمل افتتاح كافة المقرات الانتخابية للقوائم قبيل حلول عيد الاضحى المبارك .

ولعل اللافت في الخطاب الانتخابي للمترشحين في افتتاح المقرات تركز على عدد من الهموم الداخلية للمحافظة والتي طالت مشاكل الفقر والبطالة والوظائف والتنمية وقطاعات السياحة والزراعة والصحة اضافة الى التعليم وابراز القضايا العامة في هذه القطاعات الهامة والتي اكد المترشحون على انها من اهم الاوليات التي يضعونها على اجنداتهم اذا ما حالفهم الحظ ووصلوا الى قبة البرلمان.

وتتواصل كذلك الحركات المكوكية للمرشحين والتي اخذت طابع اللقاءات الجماعية مع جمهور الناخبين في سباق مع الزمن قبيل يوم الاقتراع في العشرين من الشهر الجاري ، فاصبح الحال بين جمهور الناخبين والمترشحين استقبال ووداع ما اوجد ضبابية عالية في توجة الناخبين لاي من القوائم التي طرحت نفسها على الساحة الجرشية وجعل اعضاء القوائم في حالة رضى عن انفسهم بانهم منافسون ويتصدرون المشهد الانتخابي.

يشار الى ان محافظة جرش لديها مخزون عال من الناخبين بلغ نحو 107 الاف ناخب وناخبة وجهزت الهيئة المستقلة للانتخاب 59 مركزا للاقتراع تشتمل على 177 صندوق اقتراع اضافة الى كادر تجاوز الالفين من العاملين في لجان الاقتراع والفرز والمتابعة .

وتشير القراءات الى ان نسبة الاقتراع والمشاركة في العملية الانتخابية ستكون من اعلى النسب في محافظات المملكة نتيجة التنافس الشديد بين القوائم لا سيما تلك التي تتصدر المشهد الانتخابي وان الفوارق بينها يكاد يكون طفيفا جدا ما يجعل المترشحين في حالة حراك مستمر وجولات انتخابية على مدار الساعة لزيادة فرصهم في النجاح واحراز اي من المقاعد الاربعة المخصصة لمحافظة جرش اضافة الى مقعد الكوتا.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش