الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بوتين يدافع عن استقلالية اوروبا في مواجهة الولايات المتحدة

تم نشره في الأربعاء 2 تموز / يوليو 2014. 03:00 مـساءً

موسكو - دافع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في خطابه حول السياسة الخارجية أمس عن اوروبا واستقلاليتها وخصوصا فرنسا في مواجهة «الابتزاز» الاميركي مؤكدا مرة جديدة طموحات روسيا في القارة.
وقال بوتين في خطاب حول السياسة الخارجية ان «سياسة روسيا المستقلة لا تروق فعليا لهؤلاء الذين يواصلون الادعاء ان لهم دورا استثنائيا» في اشارة الى الولايات المتحدة. وتابع ان «الاحداث في اوكرانيا اثبتت، كما اثبت نموذج اقامة علاقات مع روسيا على اساس +الكيل بمكيالين+، ان هذا الامر لا ينجح».
واكد، في اشارة واضحة الى الولايات المتحدة، عودة التنافس بين الجانبين خلال الاشهر الماضية في اطار الازمات المتعددة من سوريا الى اوكرانيا. ودافع بوتين عن حق روسيا في الدفاع عن مصالحها معتبرا انها لو لم تتدخل في القرم في اذار الماضي لكانت قوات حلف شمال الاطلسي اصبحت سريعا في شبه الجزيرة، التي تؤوي تاريخيا مقر الاسطول الروسي في البحر الاسود.

وتابع انه لو لم يحصل ذلك «لكان حذف كل ما قاتلت روسيا من اجله منذ عهد بطرس الاكبر وحتى قبل ذلك». واضاف «آمل ان تسود البراغماتية على الرغم من كل شيء، ان يتخلى الغربيون عن طموحاتهم (...)، ان يبدأوا ببناء العلاقات على قدم المساواة مع الاحترام المتبادل».
وبعد الاشادة بالتحالف الروسي - الصيني وخصوصا بعد اتفاق الغاز الضخم في حزيران الماضي، ركز بوتين على قضية اوروبا في مواجهة الولايات المتحدة. واكد ان «المسؤولين السياسيين والاقتصاديين يفهون اكثر فاكثر انه يراد استخدام اوروبا ببساطة لمصلحة طرف ثالث، ان تتحول الى رهينة مقاربات ايديولوجية».
واعتبر بوتين ان الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو «اصبح يتحمل الان مسؤولية» استمرار العمليات العسكرية في شرق البلاد بعدما رفض تمديد العمل بوقف اطلاق النار.
إلى ذلك، اعلن بوروشنكو استئناف العملية العسكرية ضد الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق البلاد وذلك بعد ان قرر عدم تمديد العمل بوقف اطلاق النارمما ينذر بتصعيد النزاع. وقال بوروشنكو في رسالة الى الامة «بعد دراسة الوضع، قررت بصفتي قائدا للقوات المسلحة، عدم تمديد وقف اطلاق النار الاحادي الجانب». واضاف «سنهاجم» الانفصاليين الذين يسيطرون منذ شهرين على قسم كبير من منطقتي دونيستك ولوغانسك.
من جهته، اعلن الكرملين تاييده لاجراء محادثات جديدة غير مباشرة واشار الى ان بوتين «شدد على اهمية تمديد العمل بوقف اطلاق النار» الذي يجب ان يشرف عليه مراقبون دوليون. ولم يصدر رد فعل على الفور من جانب الانفصاليين، الا ان وكالة انترفاكس نقلت عن زعماء مقاتلين لم تكشف هويتهم ان القصف بدا في بلدة كراماتورسك.
وخلال المحادثات بين القادة الاربع، بدا وكان تقدما يتم احرازه حول مسالة اختراق حدود اوكرانيا من الجانب الروسي والذي تقول كييف انه نقطة دخول المقاتلين والاسلحة الى اراضيها.
ميدانيا، لم يؤد اعلان وقف اطلاق النار من جانب واحد قبل عشرة ايام الى وقف العنف بينما يتبادل الجانبان الاتهامات بالاستمرار في اطلاق النار.
والاثنين، قتل صحافي يعمل في الشبكة الاولى من التلفزيون العام الروسي بالرصاص في شرق اوكرانيا الذي يشهد حركة تمرد انفصالية موالية لروسيا، على ما اعلنت شبكة بيرفي كانال التلفزيونية الاثنين متهمة القوات الاوكرانية.
وطالبت وزارة الخارجية الروسية على الفور «السلطات الاوكرانية بتحقيق موضوعي» ونددت بالحادث الذي يثبت بحسب موسكو ان «القوات الاوكرانية لا تريد كما يظهر خفض التصعيد» وتمنع تطبيق وقف اطلاق النار.
في المقابل، اعلنت السلطات الاوكرانية ان 27 جنديا قتلوا خلال وقف اطلاق النار واصيب قرابة 70 اخرين بجروح، بحسب وسائل الاعلام المحلية.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش