الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القطايف.. فاكهة رمضان!

تم نشره في السبت 5 تموز / يوليو 2014. 03:00 مـساءً

 الدستور - إسراء خليفات

تشكل الحلويات، أهمية كبرى على موائد شهر رمضان، ويعتبرها بعض الصائمين زينة المائدة طوال 30 يوما، خصوصا في أيام العزائم خلال هذا الشهر، حيث تنتعش أصناف تلك الحلويات القطايف وغيرها من الحلويات، التي يتفنن أصحاب المحال في تشكيلها وإضافة المذاقات المختلفة لطعمها، فيتهافت الصائمون على شرائها. كما ان القطايف سيدة حلويات رمضان في معظم الدول العربية وخاصة الاردن، حيث تنافس بشدة الحلويات الرمضانية، كالكنافة وقمر الدين، لتحتل مكانة متميزة وراسخة منذ عهد طويل مضى على مائدة رمضان بعد طعام الإفطار.

طوابير
 يقول غالب نزار صاحب محل حلويات في شهر رمضان يقف الصائمون بالطوابير رغم أنها لا تكاد تخلو منطقة أو شارع أو حتى حارة من بائع للقطايف حيث أخرج  في الشارع أمام المحل وأمسك بآلة صنع القطايف، وأبدأ بوضعها على شكل دوائر نصف سميكة على الفرن الدائرى حتى تستوي فى مدة بسيطة. وتقف طوابير الصائمين في انتظار القطايف الطازجة والتي يكون سعرها غالبا في متناول الجميع .
فيما يقول وائل فواز، صاحب أحد محلات القطايف أن هذا العام لا يتغير عن العام الماضي فى إقبال الناس على شراء حلويات رمضان من القطايف ومن بداية استعدادنا لرمضان يزداد البيع والشراء فى الفترة ماقبل رمضان بأسبوع وأن أسعار القطايف لهذا العام لا تتجاوز 115  قرشا كحد أعلى.
وأكد الطفل ظاهر خالد، انه يستقبل رمضان بفرح خصيصا من اجل القطايف التي لا يستطيع ان يستغني عنها كما انه يحب الذهاب بنفسه لشرائها وذلك لمشاهدة العجينة والاستمتاع بشم رائحتها الزكية ومراقبة مراحل إنتاجها، ويؤكد أن القطايف المصنوعة تقليديا أكثر جودة.
مضيفا مع أن القطايف لا يزاحمها طبق حلويات شعبية أخرى برمضان، فإن هناك حلويات يزداد الطلب عليها في الشهر الفضيل، منها  الكلاج .أما كامل هايل، وهو يقف لمدة تتجاوز نصف ساعة، أمام أحد محال الحلويات المشهورة لشراء القطايف ويقول إنها طبق أساس للعائلة بعد الإفطار، لا يتكرر إلا في الشهر الفضيل، وقد اعتدت على شرائها والانتظار أحيانا في طوابير طويلة إلى أن يحين دوري دون أن أشعر بالضيق والملل.
عدم الاستغناء عنها
 أكدت منار طايل، أنها اعتادت على وجود القطايف، وقالت:  منذ صغري وأنا أرى القطايف على مائدة طعامنا في رمضان، ففي البداية كنت أشعر بالملل من كثرة تواجدها في المنزل، ولكن عندما كبرت أصبحت لا أتخيل مرور أكثر من يومين أو ثلاثة دون تناولها .
بينما رأت سمية خليل، أنها لا تتخيل أن يمر رمضان وتحديدا أول أيامه بدون القطايف، وقالت:  رمضان يعني القطايف، وذلك يشعرها بانه لا يوجد فرق بين آكلها سواء كان ذا منصب او بدونه ان الجميع يتناولها ويحبها بشدة ويقبل عليها في هذا الشهر الفضيل .
ويؤيدها الرأي سامي صلاح، إلى أنه يشعر بحلول الشهر الكريم عندما يرى القطايف، وقال:  انها الحلوى الوحيدة في هذا الشهر التي تحسسه انه لا يوجد فرق بين غني او فقير حيث ان الجميع يقبل على شرائها ويتناولها وتعتبر من الضروريات في شهر رمضان .
غير ضروري
 في حين قالت شيماء منصور ربة منزل،  إنها تحب القطايف ولكنها لا تعتبر وجودها على مائدة رمضان من الضروريات، وقالت:  أنا احب القطايف بكل أنواعها وزوجي وأولادي كذلك، ولكنها ليست ركنا أساسا على مائدة طعامنا، إلا أنها أكدت أنه لا يمر الشهر الكريم عليهم دون أن تكون القطايف حاضرة، كما اعتادوا منذ صغرهم.
اما عبير معاذ فقالت، إن وجود  القطايف  في رمضان في البداية كان مجرد عادة فقط، أما عقب مواظبتها عليها أصبحت ركنا أساسا من أركان المائدة في رمضان .
كما أنها اعتادت على وجود  القطايف على مائدة الطعام منذ صغرها، ولذلك فهي تحرص على شرائها باستمرار طوال الشهر الكريم، ولا تتخيل مرور رمضان دون عمل القطايف، المحشية والمقلية والعصافيري بالقشطة والمربى، مؤكدة أن أبناءها أيضا اعتادوا على وجودها، وغيرها من العادات التي تمارس في هذا الشهر.
ويؤكد صالح رائد، إنه لا غني عن القطايف في كل بيت في شهر رمضان وعن نفسه قرر أن يحضر كل يوم معه كيلو من القطايف خلال عودته الى المنزل من العمل حيث يقوم بتجهيزها قبل الافطار وشويها بعد الافطار حيث يشعر بمتعة عالية اثناء قيامه بذلك.
اصل القطايف
لا يوجد مرجع موثق يبين أصل القطايف، إلا أن بعض المواقع والمقالات والمنتديات تشير إلى أن لها أصول عباسية وأموية وفاطمية ودمشقية ولكن دون الإشارة إلى مرجع.ومع تعدد الروايات التي قيلت في ذلك فإن منهم من يرى أنها عرفت في العصر العباسي وفي أواخر العصر الأموي، وأن أول من أكل القطايف في رمضان كان الخليفة الأموي سليمان بن عبد الملك (سنة 98 هـ). وفي روايات أخرى تعود القطايف للعصر الفاطمي حيث كان يتنافس صنّاع الحلوى لتقديم ما هو طيب من حلويات، وقد ابتكر أحدهم فطيرة محشوة بالمكسرات وقدمها بشكل جميل مزينة في صحن كبير ليقطفها الضيوف، ومن هنا سميت القطايف.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش