الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في كفرنجة.. اجتماع العائلة على الافطار عادة متداولة لليوم

تم نشره في الأحد 6 تموز / يوليو 2014. 03:00 مـساءً

عجلون – الدستور – علي القضاه

تعددت العادات والتقاليد الرمضانية من منطقة الى اخرى في محافظة عجلون وكانت الطقوس الرمضانية مختلفة بالنسبة لمختلف الفئات العمرية ما ادخل البهجة والفرح والسرور خاصة على الاطفال في القرى الذين طالما كانوا ينتظرون الشهر الكريم بفارغ الصبر لسماع اذان الافطار خارج منازلهم وهم يحملون حبات من التمر بأيديهم .
وفي مدينة كفرنجة مركز اللواء لم تختلف عادات اهلها وتقاليدهم الرمضانية كثيرا عن المناطق الاخرى بحسب السبعيني الحاج عقاب العنانزة الذي بين ان شهر رمضان المبارك هو شهر الخير والبركة والتراحم والتواصل بين جميع الناس الذي تجمعهم عادة صلاة التراويح .
واضاف في حديث «للدستور» ان رب الاسرة في اول يوم رمضان عادة مايجتمع عنده كافة افراد الاسرة متزوجين وغير متزوجين حيث يعتبر هذا الاجتماع لا بل الافطار فاتحة خير للشهر الكريم لتستمر معه فترة التواصل والتزاور بين افراد الاسرة الواحدة .
واشار الى ان دواويين العشائر تنشط في مثل هذا الشهر لاقامة ولائم الافطار و تبادل الحديث حول الواقع والعادات والتقاليد القديمة بحضور الشباب وصغار السن لربطهم بالماضي وما فيه من عبر وحكم وما كانت عليه حباة الناس سابقا والذين كانوا يعيشون ويقبلون بأبسط الامور دون تعقيد .
ولفت الى ظاهرة تواصل الارحام واقامة الافطارات الرمضانية للارحام من الاخوات والبنات كدليل على عمق هذه الصلة وكسب الاجر والحسنات مشيرا الى ان بعض الناس يقدر الامر فيقوم بارسال الافطار لشقيقته او ابنته اذا عرف انها قد لا تأتي دون افراد اسرتها ليضمن ان الجميع قد تناول الافطار بسبب ارساله لهم .
وقال ان ما يلاحظ هذه الايام انشغال الشباب بكثير من الامور والمسلسلات بعيدا عن عيش اجواء رمضان الحقيقية من حيث العبادة وقراءة القرأن والاستماع للخطب والدروس والمواعظ الدينية في المساجد ما يؤكد الحاجة الى تعزيز الثقافة والوعي الديني لدى افراد المجتمع لتلافي والحد من كثير من القضايا الاجتماعية السلبية ومشاكل الشباب العصرية وخاصة العنف والمخدرات .

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش