الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكرك: انقطاع المياه ناجم عن عطلين في ابار السلطاني بسبب الاعتداءات

تم نشره في الأحد 6 تموز / يوليو 2014. 03:00 مـساءً


 الكرك - الدستور- صالح الفراية
رغم تحويل مياه ابار القطرانة وابار اللجون التي كانت تغذي العاصمة عمان الى محافظة الكرك بسبب تشغيل خط مياه الديسي، الا ان المياه في هذا الفصل اصبحت الشغل الشاغل لابناء محافظة الكرك بسبب انقطاعها عن منازل المواطنين وعدم الالتزام بعملية الدور التي وضعت مسبقا.
و اشتكى معظم المواطنين في المحافظة من شح المياه هذا الصيف، واكد مواطنون في منشية أبو حمور ان المياه لم تصل الى بعض احياء البلدة منذ ثلاثة اسابيع.
واشار منير حرب الى ان المواطنين لجأوا الى المياه الصحية الموجودة للشرب في منازلهم من اجل الاستعمالات اليومية لهذه المياه في المنازل.
وقال مواطنون في الطيبة التي لا تصلها المياه بشكل جيد الا خلال اشهر تشرين الثاني وكانون الاول وكانون الثاني من كل عام، ان اعباء مالية ثقيلة ترتبت عليهم جراء شراء المياه من القطاع الخاص، حيث تحتاج الاسرة الى 12مترا من المياه ب60 دينارا، لافتين الى ان معظم الدخول الشهرية للمواطنين لا تصل الى 150 دينارا، مشيرا الى ان هناك اهمال من قبل المسؤولين لبلدة الطيبة.
واكد مجاهد البستنجي من سكان منطقة منشية ابو حمور في حي المسجد، انه ومنذ 16 يوما لم تصلها المياه رغم عشرات الاتصالات لكن دون جدوى.
وبدوره قال محمد المعايطة، انه اضطر لشراء صهريج ماء لتعبئة خزان المنزل، محملا ادارة مياه الكرك مسؤوليه نقص المياه، وعدم تجاوبها مع عشرات الشكاوى والنداءات التي اطلقها هو وغيره لايصال المياه الى منازلهم.
وقال المواطن أحمد الحباشنة ان اداره المياه اطلقت عشرات التصريحات الاعلامية والاذاعية بانها مفتوحة امام المواطنين للمتابعة السريعة لكل مشكلة تثار هنا وهناك، الا ان هذه التصريحات تنتهي في لحظتها، وان شيئا من ذلك لم يحصل.
وقال المواطنون محمد احمد الشواورة وخالد وسالم الشواورة من سكان حي المدارس في لواء عي، ان العطش اصابهم لضعف الضخ، مؤكدين ان فرق السلطة لا تزور المنطقة لتفقد الخطوط والاعتداءات، واشاروا الى ان عملية الدور التي تتبع تنتهي دون ان يستطيع المواطن الحصول على حصته من المياه.
وفي لواء القصر اكد مواطنون ان المياه لم تصل الى مناطقهم منذ أكثر من شهر وان هناك ضعف في الضخ من ابار السلطة، وقالوا ان مناطق القصر والربه تشهد حالة شح من المياه لم تشهدها من قبل، مشيرا الى وجود اهتراء في شبكات المياه في المنطقة، وضعف الضخ وعدم حصول مناطق اللواء على الكميات المخصصة له كل عام، بالاضافة الى غياب العدالة في عملية التوزيع.
واشار سلامة الجبور من منطقة شيحان الى ان المياه المخصصة لهذه المنطقة لم تصل منذ شهرين، لافتا الى مرارة العطش الذي يعيشه المواطن في المنطقة واحتساب الدور عليهم دون ان تصلهم المياه.
من جانبه بين علي الحمايدة من منطقة النويعم في صرفا ان المنطقة تشهد شحا منقطع النظير في هذه الايام وان المياه وان وصلت الى المنازل بحاجة الى ساعتين او ثلاث لامتلاء الانابيب بالمياه.
وقال مواطنون في لواء عي وقضاء مؤاب انهم وصلوا الى حالة من اليئس والاحباط من الوعود التي تلقوها من سلطة المياه، مناشدين كافة المسؤولين بالاطلاع على واقع هذه المناطق المرير، لافتين الى ان مياه الينابيع والعيون بدأت تنفذ بعد ان لجأ المواطنون اليها لاطفاء عطشهم في هذا الصيف الحار.
من جانبه أكد محافظ الكرك عبد الكريم الرواجفة أن مشكلة المياه في محافظة الكرك وانقطاعها خلال الأسبوعين الماضيين كان بسبب عطلين رئيسيين في ابار السلطاني، بسبب اعتداءات على هذه الخطوط التي تغذي محافظة الكرك حيث يقوم مواطنين باطلاق عيارات نارية تتسبب بأضرار كبيرة في هذه الخطوط.
وأضاف الرواجفة أن عملية تعطل الخطوط تسببت في عملية تشتيت دور المياه على المواطنين،بسبب حفريات كانت تقوم بها السلطة لتصليح بعض الخطوط الرئيسية المعطلة، والتي تسببت في هدر مياه كثيرة في هذه المناطق، مشيرا الى أنه يتم الآن تصليح هذين الخطين لاعادة عملية ايصال المياه الى كافة المواطنين في محافظة الكرك، مؤكدا أن وضع المياه مطمئن.
 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش