الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردن يواجه تحديا كبيرا في التمويل والمساعدات المقدمة للاجئين السوريين

تم نشره في الأحد 13 تموز / يوليو 2014. 03:00 مـساءً

البادية الشمالية – الدستور- محمد الفاعوري
أكدت رئيسة الدائرة الفيدرالية للعدل والشرطة السويسرية، سيمونتيا سوماروجا أن الأردن يواجه تحديا كبيرا في نقص التمويل والمساعدات الإنسانية التي يقدمها للاجئين السوريين، وتأثرت بيئة العمل لديه تأثراً كبيراً نتيجة لتدهور الوضع الأمني في سورية في وقت تواصَل فيه تدفق السوريين إلى أراضيه.
وبينت خلال لقائها رئيس وأعضاء بلدية الزعتري والمنشية في مقر البلدية أن الأردن لايزال يواصل منح اللجوء لأعداد كبيرة من السوريين على الرغم من الإجهاد الكبير لمنظومته الوطنية والبنية التحتية الأمر الذي فرض تحديات إضافية وتبعات إنسانية ومالية على الحكومة والشعب.

وقالت سوماروجا «ان هذه الزيارة لنؤكد دعم بلادنا للأردن والوقوف إلى جانبهم ولإيصال رسالة صادقة إلى شعبنا هناك عن تضحيات الشعب الأردني وما يقدمونه للاجئين السوريين والصعوبات التي يواجهونها ووقوفهم إلى جانب دولتهم لتوفير كافة السبل لمساعدة اللاجئين رغم الإمكانيات المحدودة».
وأبدت سوماروجا استعداد بلادها الاستمرار لدعم الأردن مؤكدة أنها ستقوم بالمتابعة مع الشعب والحكومة في بلادها لدعم الأردن وشعبه وتقديم الخدمات اللازمة لهم، لافتة الى تفهم بلادها للظروف والتحديات التي يمر بها الأردن جراء الأزمة السورية.
وثمنت دور بلدية الزعتري وجهودها المبذولة تجاه اللاجئين السوريين، مؤكدة ضرورة تقديم الدعم المطلوب لها لتستطيع مواجه تداعيات الأعداد الكبيرة من اللاجئين السوريين المتواجدين في المنطقة.
وبين الممثل المقيم للأمم المتحدة في عمان ادوارد كالون أن من أوليات العمل في المرحلة المقبلة توجيه الدعم للمجتمعات المحلية في الأردن تجسيدا للقناعة بأن المجتمعات لها ذات الأهمية مع اللاجئين في التعامل والحصول على الدعم والخدمات.
واستعرضت مديرة المكتب القطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي زينا علي أحمد المشاريع التي ينفذها البرنامج للمساهمة في تخفيف أثر أزمة اللجوء السوري على المجتمعات المحلية في المحافظات الأردنية، وإيجاد فرص عمل في قطاع العمل المهني للحد من مشكلة البطالة بين الشباب.
من جانبه بين رئيس بلدية الزعتري والمنشية عبد الكريم الخالدي أن البلدية تعتبر من كبرى المناطق المستضيفة للاجئين السوريين لوجود مخيم الزعتري داخل حدودها عدا عن 20 ألف لاجئ سوري يسكنون في عدد من التجمعات السكانية في داخل البلدة ما يشكل معاناة حقيقية تستدعي أعطاء البلدية كافة مقومات الدعم المطلوب لمواجهة التحديات والتداعيات جراء اللجوء.
وزارت سوماروجا والوفد المرافق يرافقهما السفير السويسري في عمان عددا من تجمعات اللاجئين السوريين المقيمين خارج المخيم ضمن حدود بلدية الزعتري والتقت بعض الأسر السورية واستمعت إلى أحوالهم المعيشية وابرز احتياجاتهم.
كما تفقدت حديقة منشية السلطة ومشغل الخياطة في بلدة سما السرحان المنفذة من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ضمن مشروع تخفيف أثر أزمة اللاجئين السوريين على المجتمعات الأردنية المضيفة.وكانت سوماروجا استهلت زيارتها إلى مخيم الزعتري والتقت أدارة المخيم وعددا من ممثلي المنظمات الدولية والمحلية واستمعت إلى عرض للخدمات المقدمة للاجئين السوريين والتحديات التي تواجه عملهم الإنساني داخل المخيم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش