الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ضبط اعتداءات مياه جديدة بحجــم 30 ألـف م3 يـومـيــا

تم نشره في الأحد 13 تموز / يوليو 2014. 03:00 مـساءً

 عمان- الدستور- كمال زكارنة
قالت وزارة المياه والري / سلطة المياه: إن حملتها المكثفة لضبط اعتداءات المياه اسفرت عن ضبط عدة خطوط ومحاولات حفر آبار مخالفة في بضع مناطق من المملكة تقوم بالاعتداء على كميات كبيرة من المياه تقدر بأكثر من 1200 م3/ ساعة تتحمل سلطة المياه ملايين الدنانير سنويا لتأمينها ومعالجتها.
وأكد مصدر مسؤول في الوزارة ان كميات المياه التي تم وقف الاعتداء عليها خلال الحملة التفتيشية المشددة بمرافقة أمنية في بعض المواقع خلال الاسبوع الماضي  تكفي لسقاية لواء كامل في المملكة، مبينا ان الفرق التفتيشية ضبطت عدة اعتداءات في مناطق الغبية وام العمد والجيزة جنوب العاصمة عمان وكذلك في الرمثا في الشمال ودير الكهف وشويعر والازرق وفي منطقة الارسال من مناطق البادية الشمالية في محافظة المفرق تقوم بسرقة المياه وبيعها لشركات مقاولات عاملة في المناطق القريبة.

واوضح المصدر ان الوزارة مستمرة بحملتها المشددة لترسيخ سيادة القانون وتطبيق تعليمات واحكام القانون الجديد مشددا على ان العقوبات الجديدة بالحبس لمدة تصل لخمس سنوات والغرامة بآلاف الدنانير ستطبق على المعتدين .
وفي التفاصيل، بين المصدر المسؤول انه تم ضبط اعتداء في منطقة شويعر على الناقل الرئيس قطر 24 انشا من محطة الازرق ويغذي محافظة الزرقاء ومحافظات الشمال وأجزاء من العاصمة ومعسكرات الجيش في المنطقة بأحتياجاتها من المياه النقية الصالحة للشرب، مبينا ان قطر الاعتداء 4 انشات لمسافة تمتد مئات الامتار حيث يتم سحب المياه بطاقة تصل الى 250م3/ ساعة الى احد مجاري الاودية لتشكل سيلا مائيا ممتدا لعدة كيلو مترات ومشكلا بركا مائية يقوم عدد من المجاورين بالاستفادة منها لري مزروعات رعوية وسقاية الماشية.
وأضاف المصدر، انه تم فصل الاعتداء واعادة تصويب الخط واصلاحه وقامت الاليات بإعادة ردم الخط واعداد ضبوطات بالواقعة والبدء بالتحقيق لكشف الفاعلين .
وفي المنطقة المجاورة لمحطة ضخ الازرق تم ضبط اعتداء اخر لمسافة تبعد عن المحطة حوالي 500 متر تبين وجود اعتداء على خط الـ washout  قطر 6 انش حيث تبين ان مجهولين قاموا بتخريب الخط عبر اطلاق عدة عيارات نارية على الخط وضربه في عدة مواقع؛ ما أدى الى تسريب اكثر من 150م3/ ساعة الى احد الاودية لتشكل بركة مائية كبيرة، حيث تم ضبط عدد من أصحاب المنطقة يقومون بتعبئة صهاريج محملة على سيارات لا تحمل ارقاما لنقلها الى مواقع اخرى حيث يقومون ببيعها لشركات مقاولات عاملة في المواقع القريبة ومنها الشركات التي تنفذ توسعة طريق الازرق الزرقاء ومجاورين يقومون بري مزروعات رعوية وسقاية الماشية كذلك وقد تم اعداد ضبوطات خاصة بالواقعة واحالة المضبوطين للجهات المختصة لأستكمال التحقيق واتخاذ الاجراءات القانونية الرادعة بحقهم.
وبين المصدر انه تم اعداد مخالفات بحق الشركات العاملة في الموقع وتغريمها مبالغ مالية كبيرة تقدر بـ 68 الف دينار لكل شركة وعددها 4 شركات مقاولات لتنفيذ الطرق كونها تقوم بشراء المياه من صهاريج غير مرخصة، حيث قدر المصدر قيمة المياه التي تسرق يوميا بحوالي 14,400 دينار وسيتم احالة اصحابها للجهات القضائية واخذ تعهدات عدلية بقيمة 20 الف دينار لكل شركة كونها تخالف تعليمات الوزارة، اضافة الى مخاطبة وزارة الاشغال العامة والاسكان لآتخاذ العقوبات بحقها مع استكمال التحقيق والبحث عن الفاعلين الذين قاموا بالاعتداء على الخط حيث مازال البحث جاريا.
واشار المصدر الى انه تم ضبط حفارة في منطقة الرمثا على طريق الطرة بمرافقة قوات الامن العام والدرك والبادية اثناء قيامها بحفر بئر مخالفة حيث تم ضبطها ولاذ العاملون عليها بالفرار وتم التعرف إلى هوية مالكها ومالك المزرعة التي تقوم بالحفر فيها واعداد الضبوطات القانونية بذلك والتحفظ عليها وايداعها بمرافقة أمنية الى مديرية المشاغل المركزية وردم البئر.
وتم ضبط حفارة أخرى اثناء قيامها بالحفر المخالف في منطقة المفرق / دير الكهف منطقة حسن حيث تم ضبط الحفارة وردم البئر في الموقع واعداد الضبوطات الخاصة بالواقعة واحالتها للجهات القضائية، مبينا ان القانون الجديد نص على عقوبة الحبس لمدة تصل الى خمس سنوات وبغرامة تصل الى 7000 آلاف دينار مع منع استبدال عقوبة الحبس بغرامة والاخذ باشد العقوبات لكل من يحاول حفر بئر مخالفة دون الحصول على موافقة سلطة المياه الرسمية.
وفي مناطق جنوب العاصمة كشف المصدر المسؤول ان الفرق التفتيشية لدى سلطة المياه وشركة مياه الاردن وبناء على معلومات متوافرة ضبطت اعتداءات جديدة في منطقة الغبية / ام العمد والشارع الرئيس وكذلك في منطقة الجيزة، وبين ان فرقها العاملة ضبطت 3 اعتداءات في الغبية قطر 2 انش تقوم بسحب حوالي 300 م3/ ساعة عبر خط بلاستيكي يمتد مئات المترات بين المزارع المجاورة يغذي بضع برك زراعية تروي عشرات الدونمات من المزروعات التي تروى بمياه معتدى عليها، ما يفسر الى حد كبير اسباب عدم انتظام وصول المياه الى الالاف من سكان المناطق المحاذية والمجاورة وتامينهم باحتياجاتهم المطلوبة.
 وفي منطقة ام العمد اوضح المصدر المسؤول انه وردت معلومات لدى سلطة المياه تفيد بوجود اعتداءين على الخط الناقل قطر 800 ملم بالقرب من الشارع الرئيس حيث تم اعداد فرقة مجهزة من قبل سلطة المياه وشركة مياه الاردن مياهنا بمرافقة قوات البادية الملكية وقوات الدرك مع عدد من الاليات لتنفيذ الاعمال وتم ضبط خطي الاعتداءين بقطر 4 انشات تقوم بحسب اكثر من 400م3/ساعة عبر خط اخر بلاستيكي يمتد لمسافة طويلة تقوم بسحب المياه الى المزارع المجاورة حيث يوجد مؤشرات على ان الخط يقوم بالتعبئة في عدة برك زراعية اضافة الى تركيب مظلة لتعبئة الصهاريج.
وقامت فرق الطوارىء والصيانة لدى السلطة وشركة مياهنا بفصل الخطين واعادة تصويب الاوضاع واعداد الضبوطات الخاصة بالواقعة وتقدير كميات المياه المنهوبة ومخاطبة الجهات الرسمية لكشف هوية مالكي المزراع التي تم ضبط الخط الممتد اليها حيث سيتم مخاطبة الجهات القضائية لاستدعائهم ومحاسبتهم .
 وفي منطقة الجيزة كشف المصدر انه وبعد قيام وزارة الاشغال العامة والاسكان بتعبيد احدى الطرق الفرعية المتفرعة من الطريق الرئيس عمان العقبة ومقابل متصرفية لواء الجيزة قام عدد من الاشخاص بأعادة حفر الشارع وازالة مادة الاسفلت والحفر على الخط الناقل الموجود اسفل الطريق وتركيب محبس قطر 4 انش على الخط الناقل الرئيسي وتمديد خط بلاستيكي مغطى تحت الارض على عمق 30 سم لسحب اكثر من 200 م3/ ساعة لري مزروعات وبرك زراعية وبيع صهاريج مياه ، حيث سارعت الفرق العاملة بمرافقة قوة امنية الى فصل الخط واعادة تصويب الاوضاع واعداد الضبوطات الخاصة بالواقعة .
 وقال المصدر، إنه تم توفير كميات مياه كبيرة تصل الى مئات الالاف من الامتار المكعبة موضحا انعكاس ذلك على رفع كفاءة التزويد للمواطنين في  مناطق مختلفة.  
وكشف ذات المصدر ان الحكومة تدرس تطبيق المزيد  من الاجراءات الفاعلة وتشديدها لضمان تنفيذ عقوبات رادعة بحق المعتدين على المصادر المائية من ابرزها اعتبار جريمة الاعتداء على المياه ومقدراتها جريمة اقتصادية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش