الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ليبيا: الحكومة تسعى للتهدئة ودول الجوار تدعو الى حوار وطني

تم نشره في الثلاثاء 15 تموز / يوليو 2014. 03:00 مـساءً

 عواصم - عبر رئيس الحكومة الليبية عبد الله الثني عن أسفه الشديد للأحداث التي شهدتها  منطقة مطار طرابلس الدولي ومواقع أخرى في ضواحي المدينة نتج عنها سقوط عدد من القتلى والجرحى.
وأوضحت وكالة الأنباء الليبية (وال) امس أن هذا جاء ذلك خلال استقبال الثني رفقة عدد من وزراء الحكومة لمندوبي الأمم المتحدة والجامعة العربية والاتحاد الأوروبي وسفراء كل من إيطاليا وفرنسا وألمانيا ، بالإضافة إلى القائم بالأعمال بالسفارة البريطانية.
وأكد الثني أن «الحكومة تعمل جاهدة للوصول إلى تهدئة بين أطراف النزاع ، وتغليب صوت العقل والحكمة والحوار خاصة وأن المجتمع الليبي خرج من سنوات عجاف ودكتاتورية وحكم الفرد وبدأ في تأسيس دولة القانون والمؤسسات».
ومن جانبهم عبر المندوبون والسفراء عن قلقهم لتطور الأحداث في البلاد ،  وشددوا على استعداد منظماتهم وحكوماتهم لتقديم يد العون والمساعدة لضبط  الأمن والاستقرار في ليبيا.
وحذر السفراء والمندوبون من تداعيات إغلاق مطار طرابلس الدولي وانقطاع  الاتصال بدول العالم ، مؤكدين أنهم لن يدخروا جهدا في مساعدة ليبيا  لاسترجاع الأمن والسلم في البلاد.
كذلك، دعت دول جوار ليبيا امس في ختام اجتماع بتونس إلى وقف العمليات العسكرية في ليبيا وإطلاق حوار وطني ليبي واعلنت انشاء لجنة «أمنية» وأخرى «سياسية» لمساعدة هذا البلد على الخروج من حالة الفوضى التي يعيشها.
وشدد ممثلو هذه الدول في بيان في ختام اجتماع تواصل يومين بمدينة الحمامات (جنوب العاصمة) على «ضرورة وقف كامل العمليات العسكرية بليبيا» وحثوا «كافة الأطراف والفعاليات السياسية في ليبيا على حلّ خلافاتها عبر الحوار، وانتهاج مسار توافقي».
وشارك في الاجتماع وزراء خارجية تونس والجزائر والسودان والنيجر وتشاد، ومساعد وزير خارجية مصر، والقائم بأعمال سفارة ليبيا في تونس، وممثلون عن الاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية.
وشدد ممثلو هذه الدول على «ضرورة معالجة بؤر الإرهاب في ليبيا باعتبارها مصدر قلق لليبيا ولدول الجوار المباشر وتجفيف منابعه». ودعوا في هذا السياق «المؤسسات والهيئات الدينية الوسطية بدول الجوار للتنسيق فيما بينها، وتحمّل مسؤولياتها في نشر الخطاب الديني المعتدل».
وأعلنوا إحداث «فريق عمل (لجنة) أمني على مستوى الخبراء الأمنيين، تتولى الجزائر تنسيق أشغاله، ويُعنى بمتابعة المسائل الأمنية والعسكرية بما فيها مراقبة الحدود».
وسيساعد الفريق على «بلورة تصور محدد فيما يتعلق بتجميع الأسلحة الثقيلة وفق منهج تدريجي يهدف إلى التعامل الجاد مع هذه المسألة التي تهدد الأمن والاستقرار في ليبيا ودول الجوار».
كما اعلنوا إحداث «فريق عمل سياسي على مستوى كبار الموظفين، تتولى مصر تنسيق أشغاله، ويُعنى بالمسائل السياسية بما في ذلك الاتصال بالطبقة السياسية ومكونات المجتمع المدني في ليبيا» وفق البيان.
وأقرّ المشاركون في الاجتماع «تشكيل لجنة وزارية من دول الجوار تتحوّل في أقرب الآجال إلى ليبيا للالتقاء بالحكومة الليبية والأطراف الفاعلة والمؤثرة على الساحة الليبية .. للتشجيع على الحوار الوطني الشامل بين الليبيين». واقترحت مصر استضافة الاجتماع القادم لوزراء خارجية دول جوار ليبيا خلال النصف الأول من شهر آب 2014.
وقال محمد بدر الدين زايد مساعد وزير الخارجية المصري لشؤون دول الجوار لفرانس برس «التحدي الذي نواجهه اليوم هو سرعة تلاحق الأحداث في ليبيا والذي سيكون له أعباؤه» على اللجنة الثانية التي  ستتولى مصر تنسيق اشغالها.
على الارض، علقت الرحلات الجوية امس من مطار مصراته الدولي (غرب ليبيا) «لاسباب تقنية» غداة اغلاق مطار طرابلس اثر مواجهات دامية وفق ما افاد مصدر ملاحي. وقال المصدر الملاحي ان «ليبيا شبه معزولة عن العالم» مؤكدا ان اغلاق مطار طرابلس قد يتواصل. واكد انه لم يبق الان سوى مطارين يعملان في مدينتي البيضاء وطبرق شرق ليبيا.
من جهة ثانية،  قالت مصادر طبية وأمنية ان ما لا يقل عن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب تسعة خرون في مدينة بنغازي الليبية بعد معارك عنيفة بين قوات الأمن وميليشيات منافسة.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش