الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مخلفات الابنية في شوارع جرش تهدد السلامة العامة وتعيق السير

تم نشره في الأربعاء 16 تموز / يوليو 2014. 03:00 مـساءً

 جرش - الدستور – رفاد عياصرة
عبر مواطنون من محافظة جرش عن استيائهم من انتشار مخلفات الابنية في العديد من الشوارع الرئيسة في منطقة ظهر السرو والجبل الاخضر وجبل العتمات ومنطقة باب عمان، ما يتسبب بحوادث متكررة ويعيق حركة السير  ويعطي صورة غير حضارية عن مدينة جرش .
واكد خالد صالح، من منطقة ظهر السرو، ان أكوام مخلفات الابنية تنتشر على الشارع الرئيس الموصل لوسط المدينة وان هذه المخلفات تبقى اشهرا دون ان يتم ازالتها من أي  جهة  رغم انها تسببت بحوادث مميته في منطقة ظهر السرو  بسبب ضيق الشارع الرئيسي وانحدارة ووجود اكثر من ست مدارس اساسية وثانوية وغيرها، داعيا البلدية الى اتخاذ اجراءات لمعالجة هذه التشوهات.
واشار خالد محمد معلم مدرسة من منطقة جبل العتمات، الى تقاعس البلدية عن تحرير مخالفات  بحق المخالفين وان  مخلفات الابنية تشكل مكاره صحية في فصل الصيف كما تشكل  بحيراتٍ من المياه في فصل الشتاء؛ ما يؤذي المواطنين،  كما انها تشكل مظهرا غير حضاري .
ولفتت سلمى علي « موظفة» ، الى  ضرورة قيام البلدية بمشروع يحسن البيئة من خلال إجبار اصحاب العمارات على نقل مخلفات الابنية  الى المحاجر المهجورة من اجل طمرها، لتجنب مخاطرها على المواطنين ولتحسين الوضع البيئي لمحافظة جرش .
وقال نائب رئيس جمعية اصدقاء اثار جرش غالب سالم، ان انتشار مخلفات الابنية في العديد من الشوارع داخل  مدينة جرش يعطي صورة غير حضارية عن المدينة، كما  انها تشكل حواجزَ خطيرة على هذه الشوارع ، وبين ان الجمعية تقدمت للجهات المختصة باكثر من مذكرة لمعالجة هذه المشكلة الا انه لم تتخذ لغاية الان اية إجراءات تذكر ، وطالب البلدية بتفعيل القانون ومحاسبة كل مخالف خاصة وان مدينة جرش تحظى بأهمية سياحية وأثرية هامة .
من جهته قال رئيس جمعية الارض والانسان في محافظة جرش محمد ليحو، ان مخلفات الابنية تشكل ضررا مباشرا على البيئة،  وتشوه المنظر البيئي والطبيعي للمدينة، موضحا ان الجمعية تقوم بحملات مستمرة لتوعية الناس بضرورة نقل مخلقات الابنية الى اماكن  بعيدة عن الشوارع  واستخدامها في طمر الحفر والمحاجر  والاودية، منوها الى ان  هذه الظاهرة تفاقمت في الشهور الاخيرة .
بدوره اكد رئيس  بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة أنّ البلدية اضافت مبلغ مئتي دينار على كل رخصة اعمار لاجبار  صاحب المشروع على ازالة مخلفات البناء، وفي حال انه لم يقم بازالتها  فان البلدية تزيلها على نفقته.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش