الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ما بعد ازالة البسطات

نزيه القسوس

الأربعاء 16 تموز / يوليو 2014.
عدد المقالات: 1729

الحملة التي قامت بها أمانة عمان بالتعاون مع الأجهزة الأمنية لإزالة البسطات لاقت ارتياحا من جميع المواطنين لأن وجود هذه البسطات تعد على القانون واستهتار بجميع الأجهزة المعنية خصوصا وأن هذه الظاهرة أصبحت تزداد يوما بعد يوم بسبب  غياب القرارات الحازمة من أمانة عمان خلال الفترات الماضية  حتى أن بعض الزائرين العرب والأجانب الذين يزورون عمان أصبحوا يسمونها مدينة البسطات لكثرة البسطات المنتشرة على الأرصفة وفي الشوارع في عدة مناطق مهمة جدا من العاصمة .
حملة ازالة البسطات يجب أن تستمر على مدار الأيام وليس لفترة محددة لأن أصحاب هذه البسطات سيعودون إلى سابق عهدهم إن شعروا بأن هذه الحملة قد توقفت .
ازالة البسطات عمل عظيم جدا وهذا العمل يسجل للسيد عقل بلتاجي أمين عمان لأنه أثبت بأنه صاحب ارادة وصاحب قرار لكن هناك قضايا كثيرة وتجاوزات داخل العاصمة من قبل الكثير من المواطنين تحتاج أيضا إلى قرارات حازمة من أمين عمان حتى لو كانت ردود الفعل كبيرة جدا من هؤلاء المواطنين .
أول هذه التجاوزات هو التعدي على مساحات التهوية القانونية في العديد من العمارات السكنية فنجد أن سكان الأدوار الأرضية يقومون بالبناء في التهوية ولا يضعون سقوفا اسمنتية بل سقوفا من القرميد حتى أن البعض يعتدي على كامل أرض التهوية ولا تتحرك أجهزة الأمانة أبدا لمنعه  وهذه الظاهرة موجودة في معظم مناطق العاصمة حتى أن معظم الناس الذين يشترون الطوابق الأرضية يقومون بالبناء في التهوية قبل أن يسكنوا وتحت سمع وبصر موظفي أمانة  عمان المعنيين بالأمر .
أما ثاني هذه التجاوزات فهي الكراجات الموجودة تحت بعض العمارات فبمجرد حصول أصحاب هذه العمارات على إذن الإشغال فإنهم يقومن رأسا بتحويل هذه الكراجات إما إلى شقق سكنية أو مستودعات يقومون بتأجيرها ويضطر سكان هذه العمارات إلى وضع سياراتهم في الشوارع وهذا من الأسباب التي تزيد من الأزمات المرورية في شوارعنا وتزيد من اكتظات السيارات الواقفة في الشوارع الجانبية .
ثالث هذه التجاوزات هي العرائش المنتشرة بين الأحياء السكنية والتي تبيع الخضار والفواكه فهذه العرائش أصبحت مع الأسف ظاهرة وهي ظاهرة غير حضارية على الاظلاق خصوصا أنه لا توجد فيها دورات مياه وعندما نتحدث مع كبار المسؤولين في أمانة عمان في هذه المسألة يقولون بأنهم إذا ما أزالوا هذه العرائش فستقوم الدنيا ولا تقعد وهذه بالطبع حجة غريبة وغير منطقية لأن القانون هو القانون ومن أراد أن يتحدى القانون فهنالك اجراءات وقضاء نزيه أما أن تبقى هذه العرائش فهذه مسألة غير مقبولة أبدا وهي ظاهرة غير موجودة في أي عاصمة إلا في بلدنا .
المطلوب من أمانة عمان الكبرى ومن أمينها النشيط  السيد عقل بلتاجي ان تتخذ قرارات حازمة وأن لا تهادن أبدا في مسألة تطبيق القانون لأن القانون يجب أن يكون هو المعيار الأول والأخير والذين يتجاوزون على القوانين أو يخترقوها يجب أن يوقفوا عند حدهم مهما كانت منزلتهم أو مواقعهم .

 

[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش