الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المعايدات الإلكترونية باعدت الأرحام

تم نشره في السبت 17 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

 عمان-الدستور



كان يقال اذهبوا من طريق وعودوا من طريق اخر فثمة اشخاص جدد ستقابلون حين تختلف طرق الذهاب والإياب وفي ذلك اغدقوا على من تلقون بالمزيد من الابتسامات والقبل فثمة مخزون في داخل الشخص من القبل لا ينفد .

كنت أرى الكثير من الحكايات في العيد, حين يخبرنا أجدادنا أن ثمة تفاصيل تجود بها ملامح العيون في صباح العيد تمتزج في كل الزوايا والارصفة, تملؤها ابتسامات الأطفال وحديث الرجال وهمسات النساء.

اليوم بات للعيد لون آخر تكتسي فيه الفرحة ثوب السرعة وتنتقل الابتسامة الكترونياً بين صفر وواحد, الحياة بإيقاع سريع وخال من التفاصيل. فرحة العيد عبارة عن رسالة جماعية تصل إلى 250 شخصا دفعة واحدة وقد تحتوي على كلام يطول لا تستطيع أن تحدد بدايته أو نهايته أو ربما يحتوي على حرفين.

آيه قمق، رصدت العيد بصوره المختلفة في الواقع والعالم الافتراضي.

مشاهدة (1)

تتصدر الزيارات العائلية وصلة الأرحام وتبادل الزيارات عناوين العيد العريضة، لكن هذه المظاهر والطقوس باتت تتراجع، مقابل اكتساح مواقع التواصل الاجتماعي وتدفق رسائل المعايدات.

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي مثل: إنستقرام، وواتس آب، وتويتر، وفيسبوك، وسائل المعايدة الأساسية بين الأهل والأصدقاء، بعدما سيطرت تلك المواقع على حياة المواطنين؛ ما يدق ناقوس خطر على العلاقات الأسرية التي باتت مهددة بالتلاشي, بعدما اختزلت مواقع التواصل الاجتماعي «صلة الرحم» في مجرد رسالة عبر الأثير, التي حلت محل التخاطب المباشر والحضور بشكل شخصي لمجالس العيد وتبادل التهاني والسلام والعناق التي تشعر الإنسان بحرارة اللقاء وتنشر فرحة العيد، ورغم ما يزال يحتفظ به البعض من عادات وتقاليد فإن هذا الجيل أصبح يستغني عن هذه العلاقات المباشرة، بتواصل افتراضي، وصفة بعض المتخصصين بأنه يهدم العلاقات الاجتماعية ويضعفها.



عندما تكون أسرع تهنئة اختصاراً للفرحة لم تأت شبكات التواصل الاجتماعي بتحول يأتي بين عشية وضحاها وإنما يترتب على ذلك خطوات كانت كل عام تختصر جزء من الفرحة ما قبل الفيسبوك كان البريد الالكتروني وعلى الرغم  من محدودية استخدامه إلا أنه كان يؤدي جزءا كبيرا من المهمة إضافة الى الهاتف المحمول سواء من خلال الصوت أو الرسائل القصيرة لكن مع وصول الفيسبوك أصبح مفهوم التهنئة بوستا في الحائط أو صورة تشير بها إلى عشرات الأشخاص وكأنه بث جماعي للتهنئة, ثم أضيفت للخدمة ميزة الهاشتاج التي وسعت الدائرة من مجرد إشارة بصورة إلى كلمة أو كلمات تسمى هاشتاج وتجمع تحتها كل التعابير التي أضافها الناس تحت هذا المسمى .

(2)

أخذت «الدستور»  رأي بعض المواطنين حول تأثير مواقع التواصل في المناسبات الاجتماعية والدينية.

اعتبر  الشاب أحمد أن تطور وسائل الاتصال في السنوات الأخيرة أدى بشكل كبير إلى تباعد الزيارات العائلية المتبادلة بين الأقارب والأصدقاء خاصة في الأعياد.

أما سارة فقالت إن استبدال العديد من أفراد المجتمع الزيارات العائلية برسالة أو مكالمة هاتفية قلل من التواصل الأسري، بعدما كانت الأسر تجد في هذه المناسبات فرصةً للالتقاء بعد غياب.

وحذر أبو ليث من اندثار الأجواء الحميمة بين العائلات والأسر، بعدما أصبح معظم أفراد العائلة لا يلتقون إلا نادرًا لاعتمادهم على الهواتف الذكية.

أوضحت الاخصائية الاجتماعية نجلاء صوان للدستور في ذات سياق العيد والمعايدات الإلكترونية وتأثيرها على العلاقات الاجتماعية، ففي السابق كانت العلاقات الاجتماعية في العيد أقوى بكثير مما هي عليه الآن، سواء على مستوى الإخوة أو الأخوال والأعمام أو الجيران، بحيث كانت المعايدات حية، بينما تشهد العلاقات الاجتماعية اليوم تراجعاً كبيراً ولعل أهم أسباب ذلك وسائل التقنية والاتصال التي ساعدت على التواصل وتقريب البعيد، لكنها من الناحية الأخرى عملت على إبعاد المتقاربين وفرقت بينهم، بحيث كادت تصبح المعايدات الشفهية نادرة، وأصبح البعض يكتفي بكبس زر وإرسال رسالة مباركة العيد لجميع القائمة المسجلة في هاتفه النقال.

وأضافت صوان أن العيد اختلف عما كان عليه في السابق من حيث قوة العلاقات الاجتماعية، ويعزي ذلك إلى انتشار وسائل التواصل الاجتماعي وإحجام البعض عن تبادل الزيارات الشخصية، موضحة أن الإنترنت له سلبيات، كما له إيجابيات، فسلبياته من الناحية الاجتماعية أكبر بكثير من إيجابياته. هناك ايجابيات الإنترنت ومواقع التواصل ووسائله، وهناك سلبيات كبيرة ناجمة عن عدم استخدامها الصحيح أو سوء استخدامها، أما إيجابياتها فهي تتمثل في أنها بحر من المعلومات والمعارف والإحصائيات والتكنولوجيا والأخبار والأفلام، تسهل اتصال الأسر والتواصل بين الأقارب عبر البريد الإلكتروني، التعليم عن بعد والتدريب الثقافي والعلمي، الاجتماعات التي تتم عن طريق الوسائل المرئية، التطبيقات البنكية، التسوق عبر الإنترنت، إدارة الأزمات والطوارئ والبحث عن فرص العمل والعمل عن بعد.

مشاهدة (3)

وذكر عمر أن الأعياد في الوقت الحالي تغيرت كثيرًا حتى إن فرحة الأطفال لم تعد كالسابق، نتيجة التقدم الكبير في التكنولوجيا الذي أثر سلبًا على رونق مثل هذه المناسبات,وأضاف إن التهاني المباشرة في السابق كان لها تأثير قوي على العلاقات الأسرية، أما في الوقت الحاضر فأصبحت أجهزة الاتصال الحديثة هي الوسيلة الرسمية للتواصل بين العائلات، معتبرًا أنها كادت تقضي على العادات والتقاليد الاجتماعية المحمودة.

مشاهدة (4)

العيد مستقبلاً

ربما هو التفكير المستقبلي الذي باتت التكنولوجيا ترسم لنا فيه معالم قد تكون مجهولة الى حد بعيد لكنها مع اقرب تفكير ندرك أنها ستحقق الكثير من التنبؤات كما سبقتها أشياء كانت مستحيلة وتحقق طبيعي جدا أن ترسل رائحة العطر إلى من تحب ( وهو بالفعل تمت التجارب على شيء كهذا من خلال ارسال الروائح ), وربما هناك أشياء نجهلها في وقتنا الحالي لكن مع تطور الزمن ستكون حاجة ملحة تجعل من تهنئة العيد اكبر من كلمة ع.م ( عيد مبارك) أو ربما تختصره ألى أضيق من ذلك الذي حقيقة لا أتصورها  كيف سيكون ذلك فلعل الأيام كفيلة بأن تصنع من الأجهزة اللوحية أشياء كنا نعدها من المستحيلات.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش