الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النفط ينخفض دون حاجز 105 دولارات والذهب يمنى بخسائر جديدة

تم نشره في الخميس 17 تموز / يوليو 2014. 03:00 مـساءً

عواصم - رويترز
  ارتفعت أسعار العقود الاجلة للنفط الأمريكي فوق 100 دولار للبرميل في أوائل التعامل في اسيا امس بفعل هبوط أكبر من المتوقع لمخزونات الخام في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط في العالم.  وفي التعاملات الإلكترونية لبورصة نايمكس ارتفع سعر العقود الاجلة للخام الأمريكي الخفيف 0.18 دولار إلى 100.14 دولار للبرميل بعد هبوطها 95 سنتا إلى 99.96 دولار الجلسة السابقة.  وتراجع سعر عقود مزيج النفط الخام برنت 18 سنتا إلى 105.84 دولار للبرميل بعد هبوطها 96 سنتا إلى 106.02 دولار عند التسوية اول من امس.  وجاء هبوط برنت مع تزايد الإمدادات الليبية وبيانات اقتصادية متشائمة وهو ما زاد المخاوف من ان الأسواق العالمية تتجه الي ان تشهد وفرة في المعروض في الأجل القصير.
  وأظهرت بيانات لمعهد البترول الأمريكي أن مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام هبطت 4.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 11 من تموز إلى 375.3 مليون برميل مقارنة مع تنبؤات المحللين بهبوط قدره 2.1 مليون برميل، وانخفضت مخزونات الخام في مستودع تسليم عقود نايمكس في كاشنينج.
 الذهب
 استقر الذهب امس بعد خسائر على مدى يومين لكنه ظل دون 1300 دولار للاونصة وقرب أدنى سعر في أربعة أسابيع بفعل ارتفاع الدولار ومخاوف من أن مجلس الاحتياطي الاتحادي «البنك المركزي الأمريكي» قد يرفع أسعار الفائدة أسرع من المتوقع.
وكانت جانيت يلين رئيسة المجلس قالت ان البنك المركزي قد يعجل برفع الفائدة إذا تسارع التوظيف أو الأجور على نحو غير متوقع لكنها أشارت إلى أن المجلس سيبقي على تيسير السياسة النقدية إلى أن تظهر بيانات الوظائف تلاشي تداعيات الأزمة المالية بشكل كامل.  وارتفع السعر الفوري للذهب 0.3 % إلى 1297.94 دولار للأونصة بعد أن فقد 3.3 % في الجلستين السابقتين وهي أكبر خسارة للمعدن في يومين منذ تشرين الأول.
وقال متعاملون إن الذهب قد يتراجع بدرجة أكبر خاصة وأن انخفاضه 40 دولارا هذا الأسبوع لم يولد تسارعا قويا في الطلب بالسوق الحاضرة في اسيا.
وزادت الفضة 0.4 % إلى 20.73 دولار للأونصة، وارتفع البلاتين 0.3 % ليسجل 1481.1 دولار وصعد البلاديوم بالنسبة ذاتها إلى 865.85 دولار للأونصة.
 الاسهم اليابانية
 تراجع مؤشر نيكي للأسهم اليابانية امس بعد أن ظل شبه مستقر معظم الجلسة مع قيام المستثمرين بالبيع لجني الأرباح من مكاسب اليوم السابق في حين لقت بيانات للاقتصاد الصيني رد فعل فاترا من السوق.  ونما اقتصاد الصين 2% في الربع الثاني من العام الحالي مقارنة مع ربع السنة السابقة ليصل النمو السنوي إلى 7.5 %، وتماشت مبيعات التجزئة والناتج الصناعي مع التوقعات أو زادت عليها زيادة طفيفة.  وأغلق نيكي منخفضا 0.1 % عند 15379.30 نقطة بعد أن ختم معاملات اليوم السابق على أعلى مستوى في أسبوع ونصف الأسبوع.
واستقر مؤشر توبكس الأوسع نطاقا عند 1273.59 نقطة ومؤشر جيه.بي.اكس-نيكي عند 11588.37 نقطة، وتراجع إقبال المستثمرين على المخاطرة بعد انحسار زخم الأسهم الأمريكية لمخاوف من ارتفاع التقييمات أثارتها جانيت يلين رئيسة مجلسة الاحتياطي الاتحادي «البنك المركزي الأمريكي» وصناع سياسات خرون.   
الاسهم الاوروبية
 ارتفعت الأسهم الأوروبية امس مدعومة بصعود أسهم شركات التعدين بعد بيانات نمو صينية تجاوزت التوقعات قليلا مما يشير إلى متانة الطلب في أكبر مستهلك للمعادن في العالم.
وصعد مؤشر ستوكس 600 لقطاع الموارد الأساسية الأوروبي 0.6 % بعد أن أعلنت الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم نموا فصليا بنسبة 2% في الربع الثاني من العام مقارنة مع ربع السنة السابق ليصل النمو السنوي إلى 7.5 % مقارنة مع متوسط التوقعات في استطلاع أجرته رويترز عند 7.4 %.
وزاد مؤشر يوروفرست 300 لكبرى الأسهم الأوروبية 0.4 % إلى 1363.63 نقطة ليسترد خسائر الجلسة السابقة، وصعد سهم شركة التعدين العالمية ريو تينتو 1.5 % بعد أن أعلنت ارتفاعا حادا في إنتاجها من الحديد الخام مع تعزيز إمداداتها لمصانع الصلب الصينية.  وهبطت أسهم ايه.اس.ام.ال الهولندية لمعدات الرقائق الالكترونية 2 % وأسهم تيلي2 السويدية للاتصالات 0.7 % بعد أن أعلنت الشركتان نتائج فصلية أفضل من المتوقع ولكن عبرتا عن الحذر فيما يتصل بتوقعات العام كله.
وفي أنحاء أوروبا ارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 للأسهم البريطانية 0.3 % وصعد مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.5 % وداكس الألماني 0.3 % في مستهل التداول.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش