الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السؤال السياسي عن انهيار «السحر» الكروي البرازيلي

تم نشره في الجمعة 18 تموز / يوليو 2014. 03:00 مـساءً

جهاد الزين
مثّل الفريق الألماني دائما «القوة» في لعبة كرة القدم بينما مثّلت البرازيل «السحر» في هذه اللعبة. لذلك كانت الخسارة – الإهانة التي تعرّض لها الفريق البرازيلي أمام الألمان (7- 1) ليس فقط مفاجأة مدهشة لكل العالم غير البرازيلي المتابع للبطولة التي انتهت مساء أمس الأول الأحد بفوز ألمانيا على الأرجنتين، بل الأهم من ذلك أنها شكّلت إفسادا كاملا لكل متعة وإثارة مباريات كأس العالم، حتى بالنسبة لمشجّعي فرق أخرى. عادةً لا يستطيع «إله» كروي أن يسقط بهذه الطريقة، لا لأنه خسر بل لأنه انهار. الآلهة في أي مجال تفسد عالمها كله حين تسقط. لذلك أفسدت خسارة البرازيل مونديال العام 2014 كله رغم إجماع كل المحللين على أهلية وأحقية الفريق الألماني الكاملتين الفوز بكأس العالم.
لكن إذا كان السقوط البرازيلي يُصاغ بعبارات رياضية وأدبية فهذا لا يعني أن ما حدث ليس موضوعاً سياسياً من الدرجة الأولى.
فالسؤال السياسي الكبير هنا في بلد ديموقراطي مثل البرازيل (وغير البرازيل) من يتحمّل مسؤولية هذه الفضيحة على المستوى الوطني حين يرتكبها فريق يُنفَق عليه، أي على البنية الفنية والشبابية التي تنتجه، مليارات الدولارات سنوياً في الإعداد والتدريب والتجهيز والاختيار؟
كرة القدم تمثّل نوعا من الوطنية في دول العالم فكيف في دولة «مجنونة» بكرة القدم كالبرازيل؟ كنتُ دائما كالملايين مأخوذا بسحر كرة القدم البرازيلية ولكن لم أفهم سر هذا السحر إلا عندما زرتُ البرازيل وشاهدتُ مرةً في ريو دي جنيرو مكانا للتدريب يضم بضعة ملاعب متلاصقة (أظن ستة ملاعب متفاوتة الأحجام) وكان يتدرّب عليها في الوقت نفسه صبية وفتيان وشباب من كل عُمر على ملعب خاص به مع مشرفين مختلفين. أعتقد أن مشهداً كهذا من الصعب رؤيته في الكثير من الأمكنة في العالم حتى في أميركا الجنوبية.
بمعايير الوطنية الكروية البرازيلية هناك محنة كبيرة، وكما قالت «الفايننشال تايمز» البريطانية في عدد السبت-الأحد المنصرمين «إنها دراما في بدايتها» وسيكون التخاصم هذه المرة ليس بين البرازيل وغيرها بل البرازيل مع نفسها. فإذا كانت الديموقراطية البرازيلية ذات الحساسية الاجتماعية العالية لم تفوّت فرصة الاعتراض على حجم الإنفاق الحكومي على تجهيزات انعقاد البطولة على أرضها قبل انعقادها عبر التظاهرات الاحتجاجية المتواصلة في بلد أطلق «ثورةً»منذ أكثر من عام بسبب أسعار تذاكر النقل في الباصات العامة، هل ستقبل تمرير الفضيحة الكروية من دون تصعيد آليات المحاسبة في مجال هو مجال ثروة وطنية بكل المعاني؟

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش