الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جودة: الملك أوعز بتزويد مستشفيات «الأونروا» في غزة بالأدوية والمستلزمات الطبية

تم نشره في الخميس 24 تموز / يوليو 2014. 03:00 مـساءً

عمان ـ الدستور ـ كوثر صوالحة
أوعز جلالة الملك عبد الله الثاني بتوفير كل ما يلزم من أدوية ومستلزمات طبية بمستشفيات وكالة الغوث في غزة، بحسب ما أعلنه وزير الخارجية ناصر جودة في المؤتمر الصحفي الذي جمعه مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون، وذلك بعد أن تناهى الى مسامع جلالته وجود نقص في الادوية والمستلزمات بمستشفيات وكالة الغوث.

وقال جودة: خلال تشرفنا بلقاء جلالة الملك، امس، تم بحث الاوضاع الانسانية المأساوية في غزة نتيجة  العدوان الوحشي واستهداف المدنيين ونقص المواد الغذائية والاساسية، مشيرا الى ان جلالة الملك أوعز بتعزيز طواقم المستشفى الميداني في غزة وارسال طواقم المساعدات.
 واكد اهمية الزيارة التي يقوم بها كي مون الى المنطقة كونها تأتي في وقت خطير، خاصة في ظل التصعيد المستمر والخطير في قطاع غزة وتطورات الاوضاع في المنطقة بشكل عام.
وقال ان هذا هو اليوم الخامس عشر منذ بداية التصعيد في غزة ووصول عدد الضحايا الى اكثر من 600 شهيد والاف الجرحى اغلبهم من المدنيين النساء والاطفال والشيوخ، ونحن مستمرون بإدانة استخدام العنف بهذه الطريقة ونحن دائما نتخذ مواقف ضد استهداف المدنيين وهدفنا جميعا الوصول الى وقف اطلاق النار ووقف استخدام القوة وعلى جميع الاطراف ان تحترم هذا المبدأ.
وقال ان الاردن كعضو في مجلس الامن يعمل بفاعلية من اجل تهدئة الاوضاع في غزة ولدينا لقاءات واجتماعات طارئة عديدة وملتزمون بوقف اطلاق النار بأسرع صورة وعدم تكرار العدوان الاسرائيلي على القطاع.
واشار جودة الى ان المباحثات التي أجراها مع الأمين العام كانت مهمة للغاية وتناولت وقف اطلاق النار في غزة ووقف القتل للأبرياء كما جرى بحث المبادرة المصرية، لافتا الى انه يتواصل مع وزير الخارجية المصري سامح شكري حول التهدئة ووقف القتل.
ووصف الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون الوضع  في غزة بالكارثي، حيث انه كل ساعة يقتل طفل فلسطيني خلال اخر 12 يوما، وهذا وضع غير مقبول تماما ونطالب الاطراف بالحكمة والالتزام بالسلام والاستقرار في المنطقة.
وقال مون ان لقاءه مع جلالة الملك كان مهما جدا وعبر عن شكره للشعب والحكومة الاردنية على تقديم المساعدات الانسانية للشعب الفلسطيني في غزة، مؤكدا انه يعمل مع الاردن بقيادة جلالة الملك بصورة حثيثة ويستفيد دائما من حكمة الملك وارشاداته حول المنطقة.
 وقال،» يحزنني أن أسافر الى المنطقة في ظل هذه الظروف».
واضاف مون «قمت بزيارة الاردن عدة مرات في السنوات السابقة وآخر ثلاث مرات كانت لمهمات طارئة وأقف اليوم وأنا أشعر أن الحمل ثقيل للغاية هذه المرة مع سقوط الكثير من المدنيين الابرياء الذين وصل عددهم الى 600 شهيد والاف الجرحى معظمهم مدنيون فلسطينيون من النساء والاطفال والشيوخ، واصفا المبادرة المصرية بالممتازة، وقال «نحن نسير بها ونريد السلام».
واشار الى ان وكالة غوث وتشغيل اللاجئين «الاونروا» طلبت الآن 150 مليون دولار لمساعدة المواطنين في غزة وفلسطين، مشيرا الى ضرورة توفير 70 مليونا من هذه المطالبة بشكل طارئ جدا، لأن هناك حاجة ماسة لتوفير المياه والمساعدات الانسانية، داعيا المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته في هذا الاطار والاستجابة لهذا الطلب الطارئ للاونروا.
وكان وزير الخارجية والامين العام للامم المتحدة عقدا جلسة مباحثات تناولت التصعيد الخطير في قطاع غزة والجهود المبذولة لوقف اطلاق النار.
وأكد الجانبان أهمية التوصل الى اتفاق يحقن دماء المدنيين ويوقف العنف، مشددين بهذا الإطار على اهمية المبادرة المصرية وضرورة دعمها وتنفيذها.
وعرض الأمين العام نتائج جولته واللقاءات التي اجراها في مصر واسرائيل وفلسطين، حيث اتفق الطرفان على اهمية استمرار التشاور والتنسيق والتواصل فيما بينهم في الفترة المقبلة.
وأعاد جودة التأكيد على موقف الاردن الرافض للعدوان الاسرائيلي المتكرر على غزة واستهداف المدنيين وتزايد اعداد القتلى، الأمر الذي يدينه الاردن ويستهجنه، مؤكدا أن الحل الوحيد الذي يضمن عدم تكرار هذا العدوان الاسرائيلي مع وحشيته وهمجيته هو حل سياسي والعودة الى مفاوضات سياسية شاملة وجادة تفضي الى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني على خطوط الرابع من حزيران العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية والكرامة والاستقلال والسيادة للشعب الفلسطيني على ارضه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش