الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاهلي يدفع السلط للدرجة الثانية والحسين يعبر كفرنجة

تم نشره في الأحد 18 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

 عمان-الدستور - محمد الجالودي

 دفع فريق الاهلي بغريمه التقليدي السلط الى الدرجة الثانية بعد ان تغلب عليه  بنتيجة (25-18) وذلك في المباراة التي جرت أمس في صالة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب ضمن لقاءات دوري اندية الدرجة الاولى لكرة اليد. وعزز الاهلي صدارة الدوري برصيد 16 نقطة، فيما تجمد رصيد السلط  عند النقطة الثالثة ليلتحق بفريق عمان الى مصاف اندية الدرجة الثانية. وواصل الحسين اربد مطاردته للمتصدر بعد الفوز على كفرنجة 41-26 في المباراة التي جرت في صالة مدينة الحسن بإربد وعزز رصيده من النقاط الى 14 نقطة. وكان الحسين قد الحق بالسلط خسارة اخرى في المباراة التي جرت أمس الأول في صالة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب بنتيجة 36 -25.



 الأهلي 25 السلط 18

ضبط الاهلي ايقاع المباراة عبر الاختراقات الهجومية التي نفذها عبد الرحمن العقرباوي مع احمد باسم ورامي عبيدات والتفريغ للضاربين احمد عبد الكريم وصدام فليحات وصهيب ابو رمان ليتقدم الفريق (10-3).

التقدم استفز السلط الذي اعلن حالة الطوارئ فتحرك سيف ابو هزيم مع عدي ابوهزيم وعبد الحافظ عربيات وسط اسناد من الضاربين يزن قطيشات ولؤي زاهد وصهيب محمود، ونجح السلط في تقليص الفارق حتى 8-10، حيث لعب الحارس محمد العطار دور مؤثر في الذود عن شباكه بعد ان افسد تطلعات الاهلي بالوصول بالنتيجة الى ابعد من ذلك لينتهي الشوط الاول لصالح الاخير 11-9.

بقي الأهلي صاحب الافضلية في الشوط الثاني حيث واصل العقرباوي ورفاقه ابو رمان واحمد عبد الكريم في التسجيل فيبادل الادوار الهجومية وسط اسناد من احمد باسم وعبيدات، والعودة الى فرض السياج الدفاعي امام مرمى خالد ابراهيم، رغم محاولات يزن قطيشات ولؤي زاهد وصهيب محمود وسيف ابو هزيم بالتسجيل للسلط، ورغم ذلك تمكن الاهلي من حسم نتيجة المباراة 25-18



الحسين41 اربد كفرنجة 26



دانت الافضلية لفريق الحسين الذي اعتمد على قدرات لاعبيه صهيب فلاح ويزن الطعاني وطارق المنسي وبني هاني الذين شكلوا القوة الهجومية الضاربة حيث رجحت كفته فريق الحسين معظم الوقت واستفاد كثيرا من تعدد التمريرات المقطوع التي شكلت هجمات معاكسة على مرمى كفرنجة الذي حاول تنظيم هجماته التي شكل الرباعي هيثم هاني واحمد ومحمد وبهاء فتح الله محورها الرئيس، وبقي الحسين الطرف الافضل معظم مراحل الشوط الاول خاصه عبر الهجوم الخاطف للمنسي ومعاذ عبيدات والطعاني ليخرج الفريق متقدما مع نهاية الشوط 19/10. وفي الشوط الثاني تنبه كفرنجة لضرورة احكام دفاعاته وتوسيع رقعة اللعب على الاطراف وتميز الثنائي فتح الله باهجوم السريع لكن كفرنجة لم يتواصل مع هذه الصحوة اذ سرعان ما عاد الحسين وامسك بزمام المبادرة وسرع من وتيرة العابه وتمكن المنسي وصهيب فلاح ومعاذ عبيدات من الوصول مرارا لمرمى كفرنجة ليتسع الفارق مجددا وينهي الحسين المباراة لصالحه 41/26.



الحسين اربد (36) السلط (27 )



برز فريق السلط في تناسق عملياته الهجومية، وسرعة العاب الدائرة، وسط محاولات للحسين اربد لاستيعاب الواقع الهجومي لفريق السلط، و ومضى السلط في تنفيذ خياراته الهجومية ، وبرع عبد الحافظ عربيات في التسجيل، الا ان سرعان ما استوعب لاعبو الحسين اربد اندفاع السلط الهجومي،  وانطلق في عملياته المؤثرة من الدائرة التي بفضل نشاط يزن الطعاني، عامر عبابنة ومحمد المنسي في ظل تألق صانع الالعاب معاذ عبيدات، مضت الاحداث سجالا وحاول لاعبو السلط العودة الى اجواء الأفضلية بفضل الضاربين سيف ابو هزيم وعبد الحافط عربيات وحازم عطا الله  ومعتصم الدبعي ، الا ان تناسق ادوار لاعبي الحسين اربد وتوازن خطووط الفريق مكنته من الفوز حسم الشوط الاول لصالحه (18-11)، وابقى الحسين اربد على نهجه الهجومي فيما انشغل السلط في تنفيذ الواجبات الدفاعية بدون فاعلية هجومية/ مما اتاح الفرصة للحسين اربد للفوز بنتيجة36-27.



الحسين (36) السلط (27 )



فرض الايقاع السريع للسلط منذ بداية المباراة نظيره الحسين على التعامل بواقعية مع احداث اللقاء، حيث نفذ خيارات هجومية ودفاعية متنوعه بهدف احتواء واندفاع منافسه الذي كان الباديء بافتتاح التسجيل عبر عبد الحافظ عربيات لكن  رد اصحاب (القمصان الصفراء) جاء سريعا ليتقدموا بعدها (5-6).

الحسين اعتمد على التحركات المؤثرة على الدائرة التي قادها يزن الطعاني مع بقية رفاقه في الخط الخلفي عامر عبابنة ومحمد المنسي بالاضافة الى صانع الالعاب معاذ عبيدات حيث نجحوا في ضبط ايقاع المباراة وايقاف مد الهجمات السلطية التي افسدها التسرع وعدم التركيز.

اما السلط فقد ركز جهوده على جهود الضاربين سيف ابو هزيم وعبد الحافط عربيات وحازم عطا الله  فيما ادى معتصم الدبعي دوره على الوجه الاكمل واحتاج الى الاسناد والدعم لترجمة تفوق فريقه على ارض الميدان ليبقى يلف في دائرة مفرغة دون تمكنه من التسجيل رغم الرقابة الدفاعية التي فرضت عليه. وتمكن الحسين من توسيع الفارق وانهاء الشوط الاول لصالحه (18-11)، ليواصل الفريق في مواصلة تقدمه في مطلع الحصة الثانية رغم المقاومة الكبيرة لفريق السلط الذي حاول ان اللجوء الى اساليب دفاعية هجومية متقدمة لايقاف تطلعات لاعبي الحسين الذين تمكنوا من تحقيق الفوز في نهاية المطاف (36-27).



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش