الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردن بات قبلة الرياضيين العرب بعد تعثر اقامة دورة العابهم مجدداً

تم نشره في الأحد 18 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

 عمان – الدستور –

غازي القصاص

تستضيف العاصمة المغربية الرباط يومي 22 و23 الشهر المقبل إجتماع اتحاد اللجان الاولمبية العربية مع الاتحادات العربية للالعاب الرياضية كافة لبحث المواضيع المدرجة على جدول الاعمال.

يأتي الاجتماع عقب تعثر اقامة منافسات دورة الالعاب الرياضية الثالثة عشرة المقررة في لبنان عام 2015، واعتذار المغرب ومصر عن عدم تنظيمها بعد ان عرض عليهما ذلك، وعقب عدم تقدم أي دولة عربية لاستضافتها.

يعود عدم تنظيم الدورة الى ظروف المنطقة العربية المشتعلة في السنوات الاربع الاخيرة، الامر الذي جعل من غير الممكن اقامة منافساتها وفق الموعد المحدد لها، وكأن رقمها (13) الذي يوصف برقم شؤم انعكس عليها، فلم تعد الدورة تقام حسب ما هو متفق عليه!!!.  



في السياق، يُعتبر الاردن من الدول المؤسسة لجامعة الدول العربية، ويحظى دوره في تفعيل الرياضة العربية بالتقدير العالي، لاستضافتة الدورة الرياضية العربية التاسعة (دورة الحسين) عام 1999، ومساهمته في انتظام اقامتها، حيث اتفق في عمان على اقامتها كل اربع سنوات، فنظمت الجزائر الدورة العاشرة عام 2003، ونظمت مصر الدورة الحادية عشرة عام 2007، ونظمت قطر الدورة الثانية عشرة عام 2011.

 وفي ظل ما يشهده الواقع العربي الراهن من ظروف غير عادية، لم تقم الدورة الثالثة عشرة بعد اعتذار لبنان المنظمة لها، واعتذار المغرب الدولة البديلة للبنان عن تنظيمها، ومن ثم اعتذار مصر عن  تنظيمها استجابة لطلب اتحاد اللجان الاولمبية العربية.

إلى ذلك، بات الاردن قبلة الرياضيين العرب، فاللافت على ارض الواقع الآن تنظيمه دورة عربية، فبدلاً من اقامة منافسات العابها خلال اسبوعين يتم ذلك على مدار اشهر عدة.

يقيناً، يتصدى الاردن لتنظيم البطولات العربية التي تشكل مجتمعة دورة العاب عربية، لأن قلبه ينبض على الدوام بالعشق لمجتمعه العربي، ولأنه كان وما زال الداعم للرياضة العربية، والحريص على استمرار مسيرتها، وعلى ازالة العراقيل من طريق نجاحها.

لهذا يُقبل الرياضيون العرب دون تردد على المشاركة في البطولات التي ينظمها الاردن لينقذ بذلك مسيرة الالعاب التنافسية العربية، كونه يُعتبر بفضل قيادته الهاشمية الحكيمة واحة أمن واستقرار في منطقة اشعلتها الصراعات والحروب، ولان لدى القيادات الرياضية الاردنية من الخبرة الواسعة في التنظيم ما يجعل البطولات التي ينظمها الأردن تُحقق النجاح المطلق على كافة الصعد.

يلحظ المتابع أن الرياضيين العرب يسعدون بوجودهم  في الاردن، ويعودون الى بلادهم يحملون الذكريات الجميلة التي تبقى راسخة في ذاكرتهم، لأنهم لمسوا دفء العلاقة التي أحاطهم بها مضيفيهم منذ أن وطئت اقدامهم ارض الاردن وحتى غادروه الى بلادهم، فشعروا خلال وجودهم انهم لم يغادروا اوطانهم.

كما يلحظ المتابع تصدى الاردن مؤخراً لتنظيم بطولات رياضية عربية في العاب عدة نذكر منها: المصارعة وكرة الطاولة والمبارزة والكراتيه ورفع الاثقال والتنس والفروسية والشطرنج والكيك بوكسينغ وبطولة لاندية كرة السلة، وسينظم في وقت لاحق بطولات العاب البلياردو والسنوكر والبليارد الفرنسي (ثلاثة اضلاع).

يُسجل التاريخ بالتقدير العالي للأردن دوره في انقاذ بطولات عربية عدة من الالغاء، كما يُسجل له تنظيمه دورة رياضية بالعاب تناثرت على مدار العام بأكمله بعد تعثر اقامة الدورة الرياضية العربية الثالثة عشرة عام 2015، ويُسجل للأردن بقاؤه الحضن الدافئ لكل العرب من كل حدب وصوب، وصاحب القلب النابض على الدوام بعشقة لأمته العربية لأنه حامل رسالة قومية.

يقيناً، سيبقى الاردن حريصاً على  سلامة مسيرة الرياضة العربية، وستبقى جهوده في انقاذ البطولات العربية من التعثر والالغاء باستضافته منافساتها مصدر اعتزاز اسرة الرياضة العربية قاطبة، والاسرة الاردنية خاصة التي تتوق الى مشاهدة ابطالها يعتلون منصات التتويج.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش