الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انهيار امبراطوريات الدول العظمى...

خالد الزبيدي

الأحد 3 آب / أغسطس 2014.
عدد المقالات: 1854


يقدر ابن خلدون في مقدمته الشهيرة عمر الدول العظمى والامبراطوريات بحدود سبعة عقود تقريبا، التي سرعان ما تبدأ بالضعف ثم الانهيار، وهذا يشير الى ما تتجه إليه أكبر دولة عظمى في العالم وهي الولايات المتحدة الاميركية التي فرضت قوتها كدولة عظمى بعد ان وضعت الحرب العالمية الثانية في العام 1945، وفي العام 2014 تقدم صورة واضحة للانحسار تمهيدا للانكفاء والغياب عن العالم باعتبارها صاحبة القطبية الوحيدة في العالم منذ العام 1991، والمحرك الاول لسرعة انحسار دور امريكا باعتبارها قائدة المجريات في العالم هو ارتفاع الكلف الاقتصادية والمادية، وتدني قدرة واشنطن على الانفاق اكثر لتمويل الاعتداءات على الشعوب حول العالم باسماء مختلفة.
امريكا اليوم مدينة بأكثر من 16 تريليون دولار للعالم، ويقدر عجز الموازنة السنوية بالثلث، وبرغم البيانات والاحصاءات التي تقدم تارة تحسنا وتراجعا تارة اخرى، فان امريكا ستبقى قادرة على الانفاق على مواطنيها وادارة البلاد، الا ان قدرتها الخارجية ستتحجم الى مستويات متدنية خلال عقد من الزمن وتصبح كما فرنسا او بريطانيا، ويمكن القول ان سياسات الجمهوريين وتنفيذ حروب خارجية في العراق وافغانستان بقيادة بوش الاب وبوش الابن سرعت من نزول الولايات المتحدة عن قيادة العالم.
ومن مظاهر انزلاق قيادة البيت الابيض اشغال اوباما بالطلب من المقاومة الفلسطينية في غزة الافراج عن جندي اسرائيلي اُسر خلال عدوانه على قطاع غزة، وتحميل المقاومة انهيار التهدئة مع القوات الاسرائيلية، ويكاد المتابع ان يصدق ان المقاومة ارسلت اسرابا من طائراتها لتقصف تل ابيب، وتكافئ الادارة الامريكية نتنياهو المجرم وجيشه النازي بفتح مخازن الذخائر لمواصلة قصف الاطفال والمدنيين في قطاع غزة، وعلى عجل يقر الكونجرس الامريكي تقديم 225 مليون دولار لدعم مشروع القبة الحديدية لحماية المناطق الحيوية من صواريخ المقاومة، علما بأن تقديرات الباحثين العسكريين ان القبة الحديدية قد تنكشف في غضون اسبوعين، عندها ستصل الصواريخ الى هدف في فلسطين التاريخية.
وبالعودة الى انهيار الدول العظمي فان العام 2008 شكل مفصلا تاريخيا يؤذن ببدء رحلة انهيار امريكا العظمى باعتبارها القوة الاولى في العالم، فالازمة المالية العالمية كانت وما زالت الاقسى على الاقتصاد الامريكي بقطاعاته المختلفة، وفي نفس السياق تتجه اسرائيل التي تمتلك اكبر قوة عسكرية اقليميا الى الانحسار وتقف عاجزة امام قوة عسكرية صغيرة في غزة متسلحة بالايمان وعقيدة القتال والدفاع عن كرامتها وكرامة الامتين العربية والاسلامية في رقعة لاتزيد مساحتها عن 340 كيلو مترا مربعا.
ان المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة المحاصرة منذ ثماني سنوات تحاصر الكيان الصهيوني وخيرة قواته، كما تحاصر الساسات الامريكية المكشوفة، وان انهيار اكبر السدود يبدا بالتصدعات والشقوق... ويكون الانهيار عظيما ومدويا... وهذا ما نتوقعه والعالم في اسرائيل وامريكا... 

 [email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش