الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحوادث ونواتجها تبدد فرحة البعض في العيد

تم نشره في الأحد 18 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً



 كتب : ايمن عبدالحفيظ

جمال إجازة عيد الاضحى المبارك وماحملته من طاعات لله عزوجل من الاضاحي وزيارة المحارم والتواصل الاجتماعي بين المواطنين عموما ومتابعات لأخبار الحجيج الاردنيين في الديار المقدسة، بددتها الاخبار هنا وهناك حول حوادث اودت بحياة البعض فيها.

فقد نقلت دائرة العلاقات العامة في مديرية  الدفاع المدني العام في نهاية اليوم الرابع من العيد تقريرا اخباريا بين  ان المديرية العامة للدفاع المدني تعاملت خلال عطلة عيد الأضحى المبارك مع (859) حادثاً مختلفاً في مجال الإطفاء والإنقاذ نتج عنها (566) إصابة مختلفة إضافة إلى (2463) حالة مرضية مختلفة، و24 حالة وفاة.

وزاد التقرير:» وبلغ مجموع حوادث الإنقاذ التي تعامل معها جهاز الدفاع المدني (429) حادثاً ، نتج عنها (433) إصابة و(24) حالة وفاة (20) منها ناتجة عن حوادث سير وأربع ناتجة عن حوادث غرق، حيث توفي ستة أشخاص في العاصمة اثر حادثي سير منفصلين و أربعة اثر حادثي تدهور مركبة في معان و اثنان آخران اثر تدهور مركبة في منطقة الحسا و وأربعة اثر أربعة حوادث تدهور منفصلة احدها في العقبة والاخرى بمنطقة ماعين والمفرق والطفيلة.

أما حوادث الغرق فأظهر التقرير انها كانت على النحو التالي وفاتان في البحر الميت وواحدة في مادبا (الواله) وأخرى في اربد قناة الغور الشرقية.  اما عن حوادث الإطفاء التي تعامل معها جهاز الدفاع المدني خلال الفترة ذاتها فقد بلغت (389) ، نتج عنها (3) إصابات و لم تسجل أي حالات وفاة ، ومن أبرزها حريق أعشاب وأشجار حرجية في منطقة عنجرة (ضبعه) في محافظة عجلون علما أن هذا الحريق تجدد لأكثر من مرة على مدار أيام العيد.

ومن الملفت في التقرير وقوع عشرين وفاة من اصل 24 بسبب حوادث السير والتي تساءل المواطنون عن السبب الحقيقي فيها ،فمنهم من رد الامر الى طيش السياقة والسرعة الزائدة كما ذكرها المواطن امجد عبدالله في حين رأت «ام سند « ان الاسباب تمتزج بين سوء القيادة ورداءة تصميم الطرق.

إلا ان المواطن «ابوشادي» اوضح ان الطرق السريعة بالرغم من انها مظهر جيد في مجال تقدم الوطن إلا ان البعض من السائقين لم يستوعب انها جاءت لخدمته وتسهيل إنتقاله من مكان لآخر بيسر وسهولة ولم يتعامل معها بحكمة وروية، فكانت السرعة الزائدة وسيلته لتقريب المسافات بالرغم من ان الطرق قد حددت عليها سرعات المركبات ووفق دراسات علمية وهندسية اجرتها فرق متخصصة.

وبالرغم من ان مديرية الدفاع المدني العام تبث دوريا ارشادات وتعليمات تساعد المواطن على إجتياز المناسبات بيسر وسلامة ومنها « أهمية اتباع وسائل السلامة والقيادة الآمنة خلال التنقل على الطرقات لاسيما وان مناسبة العيد تشهد حركة سير متزايدة نتيجة لقيام المواطنين بالواجبات الاجتماعية بهذه المناسبة المباركة»، إلا ان هذه التقارير تذهب ادراج الرياح لأن النتائج مأساوية والتي تحدث فيها.

المواطن عبدالله زاد بأنه لايعقل ان نضع خلف كل سائق رجل سير يقوم مسيره على الطرق إن اخطأ ولابد من ضبط السائق لسلوكه ذاتيا وان لايتمادى بالسرعة إلا وفق ما تقتضيه الطريق ولوحاتها الارشادية.

المناسبة سعيدة ولابد وان نجملها بمزيد من الانبساط والسعادة لا ان نحولها الى حزن واتراح لدى البعض ومرد اسبابها سلوكيات سلبية للبعض خسروا حياتهم بسببها.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش