الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توقعات بانخفاض الحدود الدنيا لمعدلات القبول في الجامعات والعلامات الخيالية أصبحت من الماضي

تم نشره في الثلاثاء 5 آب / أغسطس 2014. 03:00 مـساءً

كتبت أمان السائح
تشير نتائج امتحان الثانوية العامة الى توقعات بانخفاض الحدود الدنيا لمعدلات القبول مقارنة مع العام الماضي، ويمكن للطلبة ذوي المعدلات التي تتعدى 95 % ان يستبشروا بان «فوبيا « المعدلات الخيالية للعام الماضي غابت عن ساحة المعدلات للعام الحالي بشكل ملموس، لكن القراءات لا يمكن ان تحسم بعد حيث يمكن تحديد عناوينها الرئيسة فقط..
خبراء ومراقبون ومختصون بمجال القبول يقولون، إن ظاهرة المعدلات المرتفعة ان صح التعبير التي غزت الثانوية العامة العام 2013 هي استثناء وحالة غير معهودة، وبالتالي بطبيعة الحال لا يمكن القياس عليها باي حال من الاحوال سيما وان العام الماضي ارتبط -ايضا- باعداد مقبولين عالية وصلت الى حوالي 40 الف طالب وطالبة ضمن قائمة القبول الموحد فقط دون الموازي، وهو امر طارئ -ايضا- لا يمكن ان يكون دالة الطالب باختيار التخصص.
 ومن خلال قراءة رقمية بحتة مقارنة مع العام الماضي فان الحقيقة الواضحة تتمثل بانخفاض نسب النجاح للعام الحالي التي بلغت نسبتها 40% في حين وصلت العام الماضي الى 55.3% وهو ما يعكس تراجعا واضحا بالمعدلات واعداد الناجحين. وتدلنا المقارنة -أيضا- على انخفاض مستوى العلامات لهذا العام، ففيما حصل الاول على المملكة للعام الماضي العلمي على معدل  99.6% حصل اول العام الحالي على 99.1 وهو الوحيد الحاصل على معدل 99 فما فوق، اما بالنسبة للفرع الادبي فقد حصل الاول خلال العام الماضي على معدل 99 % وفي العام الحالي حصل الاول على 97.6% فيما حصل العام الماضي العاشر على المملكة في الفرع الادبي على 98% ، وتلك فجوة كبيرة لاصحاب المعدلات العالية مقارنة مع العام الماضي ، ويفتح بابا للقبول بالتخصصات العليا بشكل اكبر واكثر اتساعا .. واذا يحق لحوالي 28362 طالبا وطالبا العام الحالي الالتحاق بالجامعات ممن حصلوا على معدل 65% فما فوق فان اصحاب هذه المعدلات للعام الماضي تجاوزوا ال 40 الفا، وتلك القراءة تؤكد ارتفاعا خياليا لمعدلات العام الماضي وشرائح المعدلات التي ايضا تعززها الارقام التالية ..من حصل من العلمي على معدل 95% فما فوق العام الماضي حوالي 3000 طالب وطالبة بينما وصل عددهم العام الحالي الى حوالي 750، ومن حصل بين معدل 90 الى 95 العام الماضي  حوالي 9 الاف طالب وطالبة بينما انخفض عددهم العام الحالي الى 4200 طالب وطالبة اي النصف، حيث بدا لافتا للتخصصات جميعها ممن حصلوا على فوق ال 95% للعام الماضي 4 الاف بينما انخفض العام الحالي الى 1022 طالبا وطالبة ..
وباستعراض التخصصات العليا الاكثر طلبا من قبل أصحاب المعدلات العالية للعام الماضي والحدود الدنيا للمعدلات سنجد أن  الحد الادنى للقبول في طب الاردنية كان 98.3% وطب الاسنان 97.4% والهندسة المدنية 96.2% وفي تخصص المحاسبة 96.9% كحد ادنى للقبول ، بينما انخفض الحد الادنى للقبول عام 2012 في الطب الى 98.4 ، في حين حافظ طب الاسنان على ذات الحدود الدنيا بينما انخفض القبول العام 2012 في الصيدلة الى 02,% ايضا عن عام 2013 وزاد الانخفاض الى علامة تقريبا في الهندسة المدنية والعمارة وانخفض ايضا بالاقتصاد الى حوالي علامة ونصف وهي دلالة عامة على ان القياس يجب ان يتجه للعام 2012 وليس 2013 لتكون الصورة بالنسبة للطلبة اكثر وضوحا..
واذا وزعنا مثلا مقاعد الطب بالجامعات وهو التخصص الاكثر طلبا من قبل الطلبة ممن يتجاوزن معدل ال 97% فان توزيعهم على الجامعات الخمس للعام الحالي لن يختلف كمقاعد شاغرة تصل الى حوالي 70 مقعدا تنافسيا بكل من تلك الجامعات اي حوالي 350 مقعدا وبالنسبة لتلك الشريحة فان لها فرصة اكبر للالتحاق بهذا التخصص في حال رغبوا لكن موزعين على كل تلك الجامعات ولن يحصروا بالجامعات الاكثر طلبا كالاردنية او التكنولوجيا ، وفي مثل تلك الحالة سيتجهون للموازي الذي حتما سيجدون لهم مساحة للقبول فيه.
واذا أعدنا التذكير بمعدلات القبول في كل من التكنولوجيا والهاشمية ومؤتة بتخصص الطب مثلا فان الحدود الدنيا تشابهت الى حد كبير بين التكنولوجيا والهاشمية ووصلت الى 97.6% في مؤتة وقريب منه باليرموك ايضا ، وهو مؤشر واضح على ان هذه التخصصات الاكثر طلبا من قبل طلبة المعدلات العالية ولن تشهد تغييرات جوهرية بالحدود الدنيا للطب وطب الاسنان والهندسات الرئيسة بما لا يزيد عن اربعة اعشار، وتلك القراءة الاوليه قبل موعد تقديم الطلبات التي قد تحدث عليها تغييرات يفرضها واقع المعدلات، ومن ثم تحديد عدد الطلبة من قبل مجلس التعليم العالي الاجمالي الممكن قبوله العام الحالي.
الطلبة الان امام مرحلة حاسمة وهم على أعتاب تقديم طلبات القبول التي تستدعي قراءة طلب القبول الموحد بدقة وتعبئة الخيارات الثلاثين بعناية وان يلتزموا برغباتهم اولا آخذين بعين الاعتبار الحدود الدنيا وقراءة المعدلات ليس فقط العام الماضي بل النظر الى السنوات السابقة لتكون الصورة اشمل واوضح واكثر عدالة للطالب، لان متغيرات القبول متحركة من يوم ليوم بحسب الاعداد والطلب على تخصص دون اخر، وشرائح معدلات الطلبة التي تقدم لتخصص دون سواه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش