الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اسألوا أهل الذكر

تم نشره في الجمعة 8 آب / أغسطس 2014. 03:00 مـساءً

السؤال :

إذا كان على المرأة قضاء أيام من رمضان، هل يجوز لها صيام الستة من شوال قبل القضاء، ويكون لها نفس أجر من صام رمضان كاملا ثم صام الستة من شوال؟


الجواب :

إذا كان الإفطار بعذر شرعي كالحيض، فيجوز للمرأة صيام الستة من شوال أولا، ثم قضاء ما أفطرت في رمضان، وذلك لأن القضاء واجب موسع إلى رمضان القادم، والأجر مترتب على صيام عدد أيام الشهر مضافا إليها ستة أيام، وليس على كون شوال بعد إتمام رمضان.

أما إن كان الإفطار بلا عذر فيجب عليها المبادرة إلى القضاء فوراً بعد العيد وقبل صيام الست من شوال، لكن لو صامت الست فالصيام صحيح مع الإثم، ووجب عليها قضاء ما فاتها من الصيام بعد ذلك.

جاء في “حاشية إعانة الطالبين”(268/2):”ويجب قضاء -ما فات ولو بعذر من الصوم الواجب- أي على الفور إن فات بغير عذر، وعلى التراخي إن فات بعذر”

السؤال :

امرأة زوجها متوفى، هل يجوز أن تذهب مع والد زوجها للحج؟

الجواب :

والد الزوج محرم على زوجة الابن حرمة مؤبدة كحرمة أبيها وابنها، ولذا يجوز أن تذهب معه إلى الحج ما لم يوجد مانع آخر.
السؤال :

هل يجوز للمسلم أن يحج عن غيره قبل أن يحج عن نفسه؟

الجواب :

لا يجوز لمن لم يحج عن نفسه أن يحج عن غيره؛ لما روي عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم: سمع رجلاً يقول: لبيك عن شبرمة. قال: (ومن شبرمة؟) قال: أخ لي أو قريب لي. فقال: (حججت عن نفسك؟) قال: لا. قال: (حج عن نفسك ثم حج عن شبرمة) رواه أبو داود وابن ماجه وصحّحه ابن حبان. ولأن الإنسان مطالب بإسقاط الواجبات عن نفسه قبل أن يُسقطها عن غيره.

السؤال :

ما حكم التوكيل في الحج؟

الجواب :

يجوز التوكيل بالحج في حالتين:

 الأولى: إذا تُوفي إنسان مسلم قد وجب عليه الحج ولم يحجَّ، يجب على ورثته أن يستأجروا من تركته من يحجُّ عنه، ولو حج عنه مسلم متبرِّعًا جاز، سواء كان من ورثته أم لا.

الحالة الثانية: إذا كان المسلم مريضًا مرضًا لا يُرجَى شفاؤه، أو هرمًا لا يستطيع السفر وله مال، وجب عليه أن يوكِّل من يحجُّ عنه ولو بأجرة..

]  دائرة الافتاء العام

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش