الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطفيلة سوء البنية التحتية للطريق الملوكي تلحق الضرر بالمواطنين والتجار

تم نشره في الاثنين 19 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

الطفيلة – الدستور

 – سمير المرايات  

في ضوء تزايد احتجاجات المواطنين في محافظة الطفيلة على تردي بنية الطريق الملوكي النافذ وسط مدينة الطفيلة ، وما رافقه من اضرار للقطاع التجاري ومركبات المواطنين، اكد مدير ادارة مياه الطفيلة المهندس مصطفى زنون ان مسؤولية هذه الاضرار  تتحملها مديرية الاشغال العامة التي سارعت في حفر الطريق قبل انتهاء المدة الممنوحة لتنفيذ مشروع تطوير خطوط المياه.

واضاف المهندس زنون ان متعهد عطاء مشروع تطوير الخطوط الناقلة للمياه بمناطق واد زيد والبقيع ووسط المدينة حصل على تصريح للمباشرة بالعمل من وزارة الاشغال العامة بمدة تنفيذ للعطاء تصل الى ثلاثة شهور لتقوم الاشغال العامة بعد مضي شهر ونصف الشهر من مباشرة متعهد المياه.بإعطاء اوامر لمتعهد تأهيل وصيانة الطريق الملوكي بالمباشرة بحفر الطريق وازالة طبقات الاسفلت الرئيسة على مسافة خمسة كيلو مترات ونصف الكيلو متر ، محملا مسؤولية تردي بنية هذا الطريق والاضرار التي لحقت بالتجار ومستخدمي الطريق للاشغال العامة التي سارعت في عملية التأهيل دون الانتظار لحين استكمال اعمال الحفريات لشبكات المياه الى جانب حفريات الاتصالات الجار تنفيذها .

ووعد المهندس زنون بإنهاء المرحلة الاولى من هذا المشروع بداية الاسبوع المقبل حيث تم تكثيف عمليات الحفر وتمديد انابيب شبكات المياه في هذا المشروع البالغ كلفته نحو 700 الف دينار بأطوال لخطوط المياه تبلغ 23 كيلو مترا .

بدوره عزا مدير مديرية الاشغال العامة في الطفيلة المهندس حسام الكركي  اسباب عدم المباشرة في تعبيد الطريق الملوكي وسط مدينة الطفيلة، والذي جاء تنفيذه وصيانته بعد سنوات طويلة من المطالبة الشعبية، نتيجة لأعمال الحفريات لإدارة المياه وشركة الاتصالات،  حيث  انتهت المهلة التي حددت للقيام بهذه الحفريات، محملا المسؤولية على ادارة مياه الطفيلة التي تتباطأ في تنفيذ هذا المشروع عبر متعهد محلي تم اختياره لتنفيذ هذا المشروع .

واكد الكركي انه في حال الانتهاء من تلك الحفريات فانه سيتم المباشرة فورا بعمليات التعبيد للطريق الذي تبلغ كلفة اعاد تأهيله بنحو 500 الف دينار، إذ إن المقاول على جاهزية تامة لتنفيذ وانجاز هذا العطاء في فترة وجيزة لن تتجاوز  الاسبوع  ، مؤكدا ضرورة الانتهاء من هذه الحفريات قبيل دخول فصل الشتاء الذي يرافقه انخفاض درجات الحرارة تحول دون الحصول على مواصفات فنية في طبقات الاسفلت التي سيتم رصفها لهذا الطريق .

ولفت الى انه تم التنسيق مع عدد من الجهات كالبلدية وإدارة المياه وشركتي الكهرباء والاتصالات منذ عدة اشهر ، لوجود خطوط  الاتصالات والمياه الناقلة والصرف الصحي ، وغيرها من خدمات البنى التحتية.

واشار  الى أن مديرية الأشغال العامة اشترطت على تلك الجهات عدم القيام بأي أعمال حفريات أو استحداث أي شكل من أشكال الخدمات تحت سطح الإسفلت بعد تعبيده بالخلطة الساخنة ، فيما جرى التأكيد على تلك الجهات التنسيق والتعاون المشترك في حال الاضطرار ،لإضافة أو إنشاء أي شكل من أشكال الخدمات التحت أرضية، لتلافي عدم الإضرار بالشارع .

من جانبهم عبر  مواطنون ومستخدمو الطريق الملوكي وسط مدينة الطفيلة عن استيائهم من  الوضع المتردي للبنية الفوقية والتحتية  للطريق بعد تمشيطه على مسافة خمسة كيلو مترات وازالة الطبقة الاسفلتية الرئيسية ،  ما  اوجد صعوبة في انسيابية الحركة المرورية من ناحية والاضرار بالمركبات من ناحية اخرى .

ويمتد الطريق الذي تم حفره بعمق خمسة سنتمترات بدء من تقاطع قرية عيمة الطفيلة وحتى مستشفى الأمير زيد بن الحسين العسكري وبطول 5.5 كم، في وقت يعاني فيه من الحفر والتصدعات والتشققات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش