الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أه يا بلد ..!

جمال العلوي

الخميس 14 آب / أغسطس 2014.
عدد المقالات: 898

الشوك يجرح ويدمي الاقدام في عز الظهر ونقول بلا تردد أه يا بلد .
 الشوك يدمي الايدي وصرخات الحائرين والخائفين والكاظمين الغيظ تقول بصمت ماذا جرى ! وأين الريح التي هربت منا ونقول أه يا بلد .
 مزقنا كل الاوراق التي لا لون لها وحفرنا على الضلوع صرخة قالتها أم حزينة تبحث عن علاج لطفلها الوليد وتقول بصمت أه يا بلد، وهدرت في مناخات العتمة حكايات تنتظر واخرى تبحث عن من يسمعها في زمن لم يعد أحد يسمع أحدا كل يغني على ليلاه ويطفي واسطة الاتصال حتى لا يسمع عتابات احد .
 أه يا بلد طفح الكيل ، ولم نعد نستطيع أن نقول للصابرين اصمتوا على وجع السنين لا بد أن تستقيم الحكايات والبدايات ولغة الخطابات وتحفر في الصخر ما يولد من جديد ويبني على عتبات الفرح اغنيات تصدح برائحة القمح والصنوبر وأشواق الزيتون والزعتر .
 ها نحن نرفع أيدينا للسماء عساه أن ينزل الغيث في آب اللهاب الذي يزرب منه العرق في كل اللحظات عساه أن يحمل الفرج الذي طال إنتظاره .
 ترى هل نسمع صدى أصواتنا أم نسمع رغباتنا ولا نلتفت الى أي أحد ، أم أننا في عتمة النهار نبحث عن بشرى ووعيد والوان جرى مزجها على عجل عساها أن تصمد في عتبات الريح وتتناثر هنا وهناك ولا يسمعها احد .
 أه يا بلد أه يا وجع اليتامى ووجع الحيارى والباحثين عن أمل واغنية تصدح بلا موسيقى وبلا استئذان من أحد ، وتروي عطش الظامئين والخائفين والحالمين والخارجين من رحم مقولة «فالج لا تعالج» ويضعون العصي في الدواليب ولا يسمع بهم من يقرأ الحروف ويدق على أجراس الخشب ..!

[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش