الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أبو ليلى: تمديد التهدئة لا يضمن جدية إسـرائيل في المفاوضات

تم نشره في الخميس 14 آب / أغسطس 2014. 03:00 مـساءً

 عمان - الدستور - كمال زكارنة
قال نائب أمين عام الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وعضو الوفد الفلسطيني المتواجد حاليًا في القاهرة، قيس عبد الكريم «أبو ليلى»، إن الهدنة الإنسانية التي أعلن عنها لمدة 72 ساعة مقبلة، غرضها إجراء مفاوضات مكثفة للوصول إلى اتفاق تثبيت وقف إطلاق النار، لافتًا إلى أن هذا لا يعني أن تكون إسرائيل جدية في موقفها من المفاوضات وأنها ربما تناور تفعل كما فعلت من قبل أثناء الهدنة السابقة لتضيع الوقت.
وأضاف النائب أبو ليلى في تصريح صحفي من القاهرة «نحن من جانبنا سنبذل كل جهد إلى أن يتم التوصل إلى نتيجة مثمرة، وأن الأمر الآن يتوقف على الجانب الإسرائيلي الذي لم يبدِ أي إشارة إيجابية في القضايا المطروحة التي تنطوي عليها المبادرة، موضحًا أن الوفد الفلسطيني اتفق مع الجانب المصري على أن يكون في ختام الهدنة التي أعلنت مواقف إسرائيلية واضحة تجاه القضايا المطروحة، مشددا أن هذا لا يضمن أن تكون إسرائيل جادة في المفاوضات.
وحول القضايا التي طرحت الأسبوع الماضي قال إن المطالب الفلسطينية متمثلة برفع الحصار عن قطاع غزة، والإفراج عن الأسرى وفتح المعابر وإعادة الأعمار وزيادة مناطق الصيد إلى 12 ميلا، وإلغاء المنطقة العازلة بالإضافة إلى إقامة مطار وميناء، مشيرا إلى أن «الوفد الإسرائيلي رفض البحث في موضوع الميناء والمطار حاليا، وقال إنهما خارج النقاش، والطلبات الأخرى لم يأت بجديد ويتحدث عما كان قائما قبل العداون».
وأشار إلى أن «الوفد الإسرائيلي لم يقدم جديدا خلال المفاوضات الأسبوع الماضي سوى عرض صفقة تبادل تتضمن الإفراج عن نحو 25 أسيرًا فلسطينيًا اعتقلوا من غزة خلال الحرب الحالية و15 جثمانا يحتفظون بها مقابل جثماني جنديين إسرائيليين عند حركة حماس».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش