الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مصر: قتيلان واعتقال 30 متظاهرا في الذكرى الاولى لفض «رابعة والنهضة»

تم نشره في الجمعة 15 آب / أغسطس 2014. 03:00 مـساءً

 القاهرة - كثفت قوات الشرطة والجيش المصرية امس تواجدها في المناطق الحيوية بمختلف المناطق تحسبا للمظاهرات التي  دعا إليها أنصار «الإخوان المسلمون» في الذكرى الأولى لفض اعتصامي رابعة والنهضة.
ودعا «التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب» الرافض لعزل الرئيس  المصري السابق محمد مرسي إلى «موجة ثورية جديدة تبدأ منذ يوم امس بحلول  ذكرى المذبحة ولا تتوقف إلا بسقوط الانقلاب العسكري الدموي» على حد وصفهم.
وعززت القوات تواجدها بميادين التحرير ورابعة والنهضة وغيرها تحسبا لأي  تجمعات، إلا أنها لم تغلقها أمام حركة سير المركبات.
وقالت مصادر أمنية مصرية إن متظاهرا مؤيدا للتيار الاسلامي وشرطيا قتلا بالرصاص امس في الذكرى السنوية الأولى لرابعة والنهضة.
وأضافت المصادر أن المتظاهر البالغ من العمر 31 عاما قتل برصاصة في الصدر خلال اشتباكات مع الشرطة في الجيزة على الضفة الغربية لنيل العاصمة المصرية.
وفي وقت سابق امس قتل مسلحون على دراجة نارية شرطيا في الجيزة أيضا. وقال مسؤول أمني كبير في القاهرة إن الشرطة اعتقلت 30 من الاخوان امس لمشاركتهم في أعمال شغب.  الى ذلك، أكدت صحيفة الجارديان البريطانية ان مجزرة رابعة العدوية التى ارتكتبتها ميليشيات العسكر والشرطة في مصر في 14 اب الماضي بعد الانقلاب على الرئيس مرسى تساوي أو أسوأ من مذبحة تيانانمن الصينية في العام 1989.
جاء ذلك في مقال للكاتب باتريك كينجسلي استند فيه على التقرير الذى أصدرته منظمة «هيومان رايتس ووتش» ومقرها نيويورك امس بشأن المجزرة الأبشع فى تاريخ مصر. يقول كينجسلى  أفاد تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش بأن قوات ا?من المصرية قتلت عمدًا ما لا يقل عن 817 متظاهرًا خلال مذبحة رابعة العدوية في شهر أغسطس الماضي، في قتل ممنهج وهجوم مدبر يساوي أو أسوأ من مذبحة تيانانمن الصينية في عام 1989 .
وكشف ان اوامر صدرت مباشرة من وزير الدفاع انذاك عبدالفتاح السيسي «الرئيس الحالي لمصر» بفض العنيف للمظاهرات في رابعة والنهضة و»الحرس الجمهوري» باي وسيلة ومهما كلف الثمن. وقالت الصحيفة ان هذا يعد جرائم حرب ضد الانسانية.
وارتفعت اصوات في مصر وبعض الدول امس في الذكرى الاولى لفض رابعة والنهضة بضرورة تقديم السيسي ووزير الداخلية محمد ابراهيم واللواء مدحت الشناوي (قائد عملية فض الاعتصام في رابعة) وكان يشغل مدير العمليات الخاصة (رقي بعد فض الاعتصام الى منصب مساعد وزير الداخلية) ومحمد فريد التهامي مدير المخابرات الى المحاكمة بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش